هل الجريش من البقوليات ؟ و انواعه .. ومدة صلاحية تخزينة

يُعد الجريش مصدرًا غذائيًا هامًا غنيًا بالعديد من العناصر الطبيعية والمعدنية التي تجعله ذات فائدة عظيمة في العديد من المجالات وخاصة المجالات الصحية والتجميلية لجسم الإنسان، ويدخل الجريش في إعداد العديد من الأطباق الرئيسية وخاصة في الدول الشرقية ومناطق الوطن العربي وخاصة بلاد الشام، ويتم الحصول على الجريش عن طريق سلق حبوب القمح.

فوائد الجريش

يحتوي الجريش على العديد من الفيتامينات والعناصر المعدنية الهامة التي تجعل منه أهمية كبرى في مقاومة الأمراض المختلفة، ومن فوائد الجريش ما يلي :

ـ يعتبر من أقوى المواد الغذائية التي تقي من الإصابة بمرض السرطان بأنواعه المختلفة، حيث أنه يتمتع بخصائص مضادة للأكسدة.

ـ الجريش يقام الشقوق والجذور الحرة، حيث يحد من تكون وانتشار الخلايا السرطانية التي ينتج عنها الأورام الخطيرة القاتلة وخاصة سرطان القولون وسرطان الثدي.

ـ يمنع الجريش تكون مادة النيروسامين المُسببة للسرطان، وذلك بفضل احتوائه على كميات كبيرة من النترات والنتريت، تلك المواد التي تتواجد بصورة كبيرة في الفواكه والخضراوات.

ـ يحتوي الجريش على كمية كبيرة من الألياف وهذا يجعله علاجًا فعالًا لمشاكل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع السكر في الدم.

ـ يعتبر من الأشياء المفيدة لخفض معدل الكوليسترول الضار في الجسم، وهذا يجعله علاج مناسب للكثير من الأمراض الخطيرة والتي من بينها أمراض القلب والتجلطات والسكتات والأزمات القلبية والدماغية، بالإضافة إلى أمراض الأوعية الدموية وغيرها من الأمراض.

ـ يعالج مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي المختفلة، كالامساك والانتفاخات والغازات، لأنه غنيًا بالألياف التي تُحسن من عملية الهضم.

ـ يعتبر من أفضل الطرق المستخدمة للتخلص من الوزن الزائد والسمنة المفرطة، نظرًا لاحتوائه على القليل من السعرات الحرارية.

ـ ينظم الجريش عملية الهضم ويخلص الجسم من الاحتباسات، وهذا ما يجعله يدخل بديل للأرز في الحميات الغذائية الخاصة بإنقاص الوزن.

ـ يحتوي الجريش على حمض الفوليك الهام لصحة الجسم وخاصة صحة المرأة الحامل وهام لنمو الجنين بصورة طبيعية، نظرًا لأنه غني بمجموعة من الفيتامينات والأساسية للنمو، والمعالجة لكافة مشاكل البشرة والشعر والجلد والأظافر، ومن بينها فيتامين أ، وفيتامين هـ، وفيتامين د.

طريقة تحضير الجريش

الجريش من الوصفات العربية التي اشتهرت بصورة كبيرة في بلاد الشام والسعودية، وهي تعتبر أكلة تقليدية، يتم إعدادها بصورة كبيرة وخاصة في شهر رمضان، لأنها سهلة الهضم وغنية بالفيتامينات والألياف التي تجعلها طبقًا صحيًا، كما أنها من أكثر الوصفات شيوعًا لدى كبار السن لأنها غنية بالألياف التي تساعد على الهضم، كما أنها من الأكلات السهلة في التحضير والبسيطة في التكلفة، ويمكن إعدادها بالدجاج أو اللحم أو الخضروات، وهناك الجريش التركي والقصيمي واللذان يعدان من أفضل أنواع الجريش.

مكونات وصفة الجريش بالدجاج

-نصف دجاجة.
-نصف كوب من الجريش.
-ثلاثة أكواب من الحليب السائل.
-50 جرام من الزبدة.
-2 كوب من مرق الدجاج.
معلقة كبيرة من الملح.

مكونات الصوص

-بصلة متوسطة مُقطعة مربعات صغيرة.
-25 جرام من الزبدة.
-ثلاث ملاعق كبيرة من الكمون.
-ثلاث ملاعق كبيرة من عصير الليمون.
-معلقة كبيرة من الهيل المطحون.

طريقة تحضير الجريش بالدجاج

تُسلق قطع الدجاج على النار بالطريقة المعتادة.

يفصل لحم الدجاج عن العظم ويفرم ناعمًا.

يُوضع الجريش مع مرق الدجاج في وعاء على النار.

يترك الجريش يغلي لمدة ربع ساعة تقريبًا.

يضاف الدجاج المفروم فوق الجريش، ويتم تقليبهم سويًا.

يضاف الملح والزبدة والحليب مع التقليب الجيد حتى تختلط كافة المكونات مع بعضها البعض.

تخفض درجة الحرارة ويترك المزيج يغلي على نار هادئة لمدة نصف ساعة تقريبًا، مع مراعاة التقليب المستمر حتى لا يلتصق الجريش مع الدجاج.

يتم البدء في تحضير صوص الجريش بوضع الزبدة في وعاء على النار حتى تذوب، ويضاف إليها البصل المفروم ويتم تقليبهما جيدًا حتى يذبل البصل.

يضاف الكمون والهيل والليمون ويتم تقليب المكونات جيدًا حتى تمتزج مع بعضها البعض.

يُرفع الصوص عن النار.

يسكب الجريش في طبق التقديم ويتم تزيينه بالصوص ويقدم ساخنًا.

فوائد الجريش للحامل

يساعد على الوقاية من السرطانات المختلفة وخاصة سرطان القولون والثدي، نظرًا لاحتوائه على النترات والنتريت اللذان يقاومون الجذور الحرة ويُقللا من إنتاج النبرومايسين.

تنظيم معدلات السكر وحمايتها من الاضطراب التي تحدث، عن طريق تقليل نسبته في الدم.

التحكم في إنتاج الإنسولين.

تحسين عملية الهضم، وحماية المرأة الحامل من الإصابة بالإمساك وعسر الهضم لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف التي تُلين الأمعاء وتسهل عملية الهضم.

حماية الجنين من الإصابة بالتشوهات الخلقية، لأنه غني بحمض الفوليك الهام لصحة الجنين وخاصة في الشهور الأولى، وذلك عن طريق حماية جهازه العصبي المركزي من التشوهات.

حماية الحامل من الإصابة بفقر الدم من خلال القدرة على إنتاج الهيموجلوبين وتعزيز حمل الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم.

يساعد الحامل في الحفاظ على وزنها الطبيعي والصحي لأنه يحتوي على نسبة من الألياف التي تمنح إحساس بالشبع، وتمنع انتفاخات الأمعاء.

تخفيض معدلات الكوليسترول في الدم.

تنظيم ضغط الدم لاحتوائه على نسبة كبيرة من البوتاسيم.

تعزيز جهاز المناعة لدى المرأة الحامل للوقاية من الأمراض المختلفة.

المحافظة على صحة المرأة الحامل وصحة بشرتها وحمايتها من ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة، والتخفيف من بقع الكلف والبقع السوداء التي تظهر نتيجة التعرض لآشعة الشمس.

يساعد في تغذية المرأة الحامل والجنين بالمعادن المختلفة كالماغنسيوم والنحاس والزنك والسيلينيوم والمنجنيز.

المحافظة على صحة الشعر وتعزيز نموه ومنع تساقطه وتقوية بصيلاته، وأيضًا الحفاظ عليه من التقصف والتكسر.

تغذية المرأة الحامل بالكثير من فيتامين ب الضروري لصحة المرأة والجنين.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *