اكثر امراض الاطفال حديثي الولادة شيوعاً

يشير عمر الحمل إلى مدى طول الجنين، وترتبط العديد من المشكلات التي تؤثر على المواليد الجدد بسن الحمل لأنه يعكس درجة نضج الجنين عند الولادة، وعمر الحمل هو عدد الأسابيع التي انقضت منذ اليوم الأول لآخر فترة الحيض للأم، وغالبا ما يتم ضبط هذا الإطار الزمني وفقا للمعلومات الأخرى التي يتلقاها الأطباء، بما في ذلك نتائج فحوصات الموجات فوق الصوتية المبكرة، والتي تقدم معلومات إضافية فيما يتعلق بعمر الحمل، ويقدر أن الأطفال يستحقون (تاريخ الاستحقاق) في عمر الحمل 40 أسبوعا، وقد تحدث مشاكل في المواليد الجدد، أو قبل الولادة بينما ينمو الجنين، وايضا أثناء المخاض والولادة، وكذلك بعد الولادة .

الأمراض التي تصيب الأطفال بعد الولادة

يحتاج حوالي 10٪ من الأطفال حديثي الولادة إلى رعاية خاصة بعد الولادة بسبب الخداج، ومشاكل في الانتقال من حياة الجنين إلى حديثي الولادة، وانخفاض نسبة السكر في الدم، وصعوبة التنفس، والالتهابات، أو غيرها من الحالات الشاذة، وغالبا ما يتم تقديم الرعاية المتخصصة في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة (NICU)، وبعض الأطفال حديثي الولادة خاصة أولئك الخداج، يعانون من مشاكل تتطور أو يتم اكتشافها بعد الولادة، وقد تؤثر الاضطرابات على أجهزة الأعضاء المختلفة في الجسم، وبعض الاضطرابات التي تصيب الأطفال حديثي الولادة وتؤثر على الرئتين والتنفس تشمل :

1- انقطاع النفس الخداجي .
2- خلل التنسج القصبي الرئوي .
3- متلازمة شفط العقي .
4- ارتفاع ضغط الدم الرئوي المستمر لحديثي الولادة .
5- استرواح الصدر “الثقب” في الأطفال حديثي الولادة .
6- متلازمة الضائقة التنفسية .
7- تسرع التنفس العابر لحديثي الولادة .

الاضطرابات التي تؤثر على الدم

1- فقر الدم في الوليد .
2- مرض الانحلالي عند الوليد .
3- كثرة الحمر في الوليد .

الاضطرابات التي تؤثر على الهرمونات

1- فرط نشاط الغدة الدرقية عند الوليد .
2- قصور الغدة الدرقية عند الوليد .

الاضطرابات التي تؤثر على الجهاز الهضمي والكبد

1- ركود صفراوي في الوليد .
2- اليرقان “الصفرا” في الوليد .
3- الداء العقيدي .
4- متلازمة المكونات الميكونيوم .
5- التهاب الأمعاء .

وهناك أمراض تؤثر على الأجهزة الأخرى في جسم المواليد الجدد، مثل اعتلال الشبكية الخداجي الذي يصيب أعين بعض المواليد المبتسرين .

تشخيص الأمراض للاطفال حديثي الولادة

1- قبل الولادة، الموجات فوق الصوتية .
2- بعد الولادة اختبارات مختلفة .

وقد يتم تشخيص بعض المشكلات في الأطفال حديثي الولادة قبل الولادة إذا كانت الأم تتلقى رعاية منتظمة قبل الولادة، ويتم تشخيص مشاكل أخرى بعد الولادة، كما إن تشخيص المشكلات قبل الولادة مفيد بشكل خاص للأجنة المصابة بعيوب خلقية معينة، ويمكن للأمهات وطبيبتهن التخطيط لإيصال هؤلاء الرضع في مستشفى قادر على توفير مستوى أعلى من رعاية الأطفال حديثي الولادة، بما في ذلك الحصول على وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة (NICU) .

الاختبارات التشخيصية قبل الولادة

يستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية قبل الولادة للكشف عن العديد من المشاكل ومراقبة نمو الجنين وتطوره، وتساعد الموجات فوق الصوتية الأطباء على تحديد جنس الجنين، واكتشاف العيوب في الرحم، واكتشاف بعض العيوب الخلقية وتحديد عمر الحمل، وتساعد معرفة عمر الحمل والجنين والعيوب الخلقية الأطباء على توقع المشكلات التي قد تحدث عند الولادة، ومع ذلك فإن الموجات فوق الصوتية ليست دقيقة بنسبة 100 ٪، ويولد بعض الأطفال المصابين بعيوب خلقية لم يتم اكتشافها بالأشعة فوق الصوتية، ويمكن إجراء فحص صدى القلب للجنين، وهو فحص مفصل للقلب باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية المتخصصة للكشف عن بعض عيوب القلب.

التشخيص بعد الولادة

بعد الولادة تقوم الممرضات والأطباء بإجراء فحص جسدي روتيني، وقياس مستويات الأكسجين في الدم، وإجراء اختبارات الفحص الروتيني، وقد يتم إجراء اختبارات إضافية بما في ذلك اختبارات الدم والأشعة السينية والموجات فوق الصوتية، وغيرها عندما يكون الأطفال يعانون من مشاكل محددة أو لديهم نتائج غير طبيعية في الاختبارات الروتينية، وذلك اعتمادا على عمر الحمل يصنف المواليد الجدد على أنه من السابق لأوانه أو الخدج المتأخر أو الكامل أو المتأخر أو بعد الولادة، ويتم تصنيف المواليد الجدد في ثلاث مجموعات حسب مقدار وزنهم مقارنة بالمواليد الجدد في نفس عمر الحمل، والمجموعات الثلاث هي :

1- صغير بالنسبة لعمر الحمل (SGA) : أقل من النسبة المئوية العاشرة للوزن، مما يعني أنهم من بين تسعة أطفال ذوي الوزن المنخفض من بين 100 مولود في عمر حمل معين .

2- كبيرة بالنسبة لعمر الحمل (LGA) : أكبر من النسبة المئوية التسعين للوزن، مما يعني أنهم من بين تسعة أثقل طفل من بين 100 مولود في عمر حمل معين .

3- مناسب لعمر الحمل (AGA) : من 10 إلى 90 في المئة من الوزن، وهذا يعني أنهم من بين 82 طفلا في المدى المتوسط ​​للوزن .

وتساعد تصنيفات عمر ووزن الحمل الأطباء على تحديد مخاطر المضاعفات المختلفة، على سبيل المثال فالأطفال حديثي الولادة قبل الأوان والمتأخرون معرضون لخطر متزايد من مشاكل في التنفس لأن رئتيهم قد لا تتطور بالكامل، وقد يعاني المواليد الجدد في سن الحمل من مواليد أكثر صعوبة ويكونون أكثر عرضة لخطر انخفاض السكر في الدم (الجلوكوز) .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *