الاكل المسموح بعد عملية الشرخ

من المؤكد أن الغذاء الطبيعي والصحي هو العلاج الأول لأي مرض وهو الذي يُساعدنا أيضًا على محاربة العديد من الأمراض والكثير من أنواع العدوى دون اللجوء إلى العقاقير الطبية الكيميائية ، ولذلك ينبغي على كل شخص أن يتعرف على طبيعة الأطعمة الغذائية التي تناسبه وتُساعده على الشفاء من الأمراض ولا سيما بعد إجراء العمليات الجراحية مثل عملية الشرخ الشرجي وغيرها .

الشرخ الشرجي

الشرخ الشرجي Anal fissure هو عبارة عن حدوث قطع أو جرح في الجزء الداخلي من فتحة الشرج ، وهو يؤدي إلى شعور المريض بالام شديدة جدًا ، ومع كثرة حدوث الانقباض في عضلة قناة الشرج ؛ تنزل قطرات الدماء ، وبالتالي يقل الإمداد الدموي في هذه المنطقة مما قد يؤدي إلى تطور الحالة وتأخر الشفاء .

وقد أشار العديد من الأطباء إلى أن مدة الشفاء بعد عملية الشرخ تختلف من مريض إلى اخر ؛ حيث أن الجرح في بعض الأحيان يكون سطحي وبسيط وبالتالي يلتئم بشكل تلقائي خلال وقت قصير لا يزيد عن 15 يوم ، ولكن في بعض الحالات وخصوصًا عندما يهمل المريض الحالة ولا يحصل العلاج قد تتفاقم المشكلة ويُصبح شرخ شرجي مزمن ، وتزيد شدة الألم ، وهنا يكون التدخل الطبي الجراحي أمر لا محالة منه .

أسباب حدوث الشرخ الشرجي

هناك عدد كبير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الشرخ الشرجي ، ومن أشهرها ، ما يلي :

-الإصابة بالإمساك المزمن والتعرض إلى البراز ذات درجة الجفاف العالية ؛ مما يؤدي إلى حدوث جروح بمنطقة الشرج .

-الإصابة بالتهابات الأمعاء المزمنة ولا سيما في حالة الإصابة بمرض كرونز Crohn’s disease .

-كما أن الشرخ الشرجي يُصيب عدد كبير أيضًا من النساء أثناء الحمل وبعد الولادة بنسبة تتخطى الـ 10 % .

التغذية العلاجية للشرخ الشرجي

يجب أن يحرص كل مريض على أن لا يتناول الأطعمة التي تؤدي إلى حدوث البراز الجاف قبل وبعد العملية ، وقد أشار بعض الأطباء إلى أن التغذية العلاجية السليمة بعد إجراء عملية الشرخ الشرجي تكون كما يلي :

-تناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على قدر عالي من الألياف الغذائية وأهمها : الخضروات ، والفواكه ، والبقوليات ، والخبز الكامل والحبوب .

-الإكثار من شرب الماء يوميًا بما لا يقل عن 2 لتر يوميًا ؛ حيث أن الماء من شأنه أن يُساعد على علاج الإمساك والتخلص من الجفاف .

-يُفضل تناول ملعقة من زيت الزيتون ، وتناول ملعقة من العسل الطبيعي المضافة إلى نصف كوب من المياه الباردة على معدة فارغة يوميًا .

-الحرص على شرب كوب واحد على الأقل من اللبن قليل الدسم يوميًا .

-يُساعد البرتقال أيضًا على التخلص من الإمساك ، وبالتالي فإنه من المهم أن يتناول المريض كوب واحد على الأقل من عصير البرتقال بشكل يومي ، وفي حالة عدم توافر البرتقال يمكن تناول عصير الفراولة أو التفاح .

-وتلعب الفواكه المجففة مثل التين دورًا هامًا أيضًا في التخلص من الإمساك ، ولكن يُفضل أن يتم إضافتها إلى الماء أو الحليب وتركها لمدة ساعتين على الأقل حتى تكون سهلة الهضم .

-ويُعتبر الاعتماد على بعض أنواع الأعشاب أيضًا من أهم الوسائل التي تُساعد في نجاح عملية الشرخ الشرجي وتسريع الشفاء ، ولا سيما عشبة الزنجبيل ؛ حيث قد أثبتت العديد من الدراسات أن الزنجبيل يُساعد على تطهير المعدة وعلاج الإمساك وطرد الغازات .

ومن جهة أخرى ؛ أشار خبراء التغذية بضرورة أن يتجنب مريض الشرخ الشرجي تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من النشويات والدهون والابتعاد أيضًا عن الوجبات السريعة ، والحرص على ممارسة الرياضة الخفيفة مثل المشي قدر الإمكان لأنها تُساعد على تنشيط الجسم وتعزيز الصحة بشكل عام .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *