كيف يحدث الشرخ الشرجي

الشرخ الشرجى هو عبارة عن جرح يكون فى جلد الجدار السفلى للمستقيم، ويسبب الألم أثناء التغوط، ويعتبر الشق فى فتحة الشرج مرضا شائعاً، لكنه لا يؤدى إلى أمراض أشد خطورة، وفى غالبية الحالات يمكن معالجة الشق الشرجى فى البيت والتماثل للشفاء التام فى غضون بضعة أيام.

الشرخ الشرجي

ويظهر الشرخ الشرجي عند مختلف الناس في مختلف الأعمار, وخاصة في سن الشباب، وعند الأصحاء أيضا، وهو يظهر لدى الرجال ولدى النساء بنسب متماثلة، على حد سواء وقد يظهر الشق الشرجي سوية مع البواسير في وقت واحد.

كيف يحدث الشرخ الشرجي

– خروج أجزاء ثلبة أو كبيرة من البراز.
– الولادة.

– التهاب منطقة الشرج والمستقيم، الناتج عن داء كرون أو غيرها من أمراض التهاب الأمعاء.
– الإسهال المزمن.

– الامساك وبذل الجهد أثناء التغوط.
– مرض الزهري.

– سرطان الشرج.
– فيرس نقص المناعة البشري.

أعراض الشرخ الشرجي

– ظهور نتوء صغير أو زائدة جلدية في الجلد قرب الشق الشرجي.
– تشقق واضح في الجلد المحيط بفتحة الشرج.

الشعور بالحكة أو التهيج حول فتحة الشرج
– الشعور بالألم الشديد أحياناً في أثناء التبرز.

– الشعور بالألم بعد التبرز والذي يمكن أن يستمر لساعات عديدة.
– وجود دم باللون الأحمر الفاتح على البراز أو ورق المرحاض بعد التبرز وينصح هنا بزيارة الطبيب.

عوامل الخطر في الشرخ الشرجي

– الجماع الشرجي.
– داء كرون، يؤدي هذا المرض الالتهابي بالأمعاء إلى التهاب مزمن في الأمعاء، وهو ما قد يجعل بطانة القناة الشرجية أكثر عُرضة للقطع.

– الولادة تكون الشروخ الشرجية أكثر شيوعًا في النساء بعد قيامها بالولادة.
– أثناء الطفولة المبكرة. يصاب العديد من الرُّضع بشق شرجي خلال العام الأول من عمرهم، والخبراء غير متأكدين من سبب ذلك.

– الامساك يزيد الحزق خلال التبرز وتغوط البراز الصلب خطر القطع.
– التقدم بالعمر. قد يصاب كبار السن بشق شرجي ويرجع ذلك جزئيًا لبطء الدورة الدموية، مما يؤدي لنقص تدفق الدم إلى منطقة المستقيم.

مضاعفات الشق الشرجي

– تمزق يمتد للعضلات المحيطة. ربما يمتد الشق الشرجي إلى حلقة العضلة التي تحافظ على إغلاق فتحة الشرج لمصرة الشرجية الداخلية، مما يجعل التئام الشرخ الشرجي أكثر صعوبة.

– قد يتسبب الشق غير الملتئم في مجموعة من المشكلات التي ربما تتطلب أدوية أو جراحة لتقليل الألم وعلاج أو استئصال الشق.

– تكرار الإصابة عند إصابتك بالشق الشرجي لمرة واحدة، ستكون معرضا للإصابة به مرة أخرى.
– تعذر الشفاء، في حالة تعذر التئام الشق الشرجي في غضون ستة أسابيع يتم اعتبار الإصابة مزمنة وربما تحتاج إلى علاج إضافي.

تشخيص الشرخ الفرجي من قبل طبيب

– الفصل بين الإليتين.
– الفحص الإصبعي عن طريق اليد.

– الفحص عن طريق منظار
– وفي حالة الآلام الشديدة جدا يفضل الطبيب دائما الانتظار حتى يهدأ الألم ثم يجري الفحص الإصبعي أو بالمنظار الشرجي من أجل الاطمئنان على المريض ونفي أي أمراض أخرى.

علاج الشرخ الشرجي

– يمكن علاج الشرخ الشرجي في البيت عبر عدة طرق، منها غمر الجسم في الماء الدافيء ثلاث مرات أو أربع في يوم.
– التركيز على تناول أطعمة غنية بالألياف واستعمال مستحضرات مطرّية للبراز أو مستحضرات مسهلة.

– التحسن يمكن أن يحدث بعد يوم أو يومين من العلاج ليختفي الألم تدريجيا.
– تجنب تناول أطعمة تسبب الإمساك لأنه يعيق الشفاء السريع.

– الشرخ الفرجي نفسه لا يتماثل للشفاء إلا بعد بضعة أسابيع. وقد يشفى الشرخ الشرجي أحيانا، بدون الحاجة لتلقي العلاج.
– شرب كميات كبيرة من المياه والسوائل.

– أحيانًا يجب اللجوء لعملية جراحية وهي القطع الجانبي لعضلة المصرة الداخلية، بضع المصرة الغائرة
– وفي هذه العملية يقوم الطبيب بقطع العضلة المصرة الغائرة للشرج بشكل جزئي, من اجل إرخاء العضلات التي تسبب انقباض التشققات الشرجية.

مؤشرات تدل على وجود أمراض أخرى غير الشرخ الشرجي

– ظهور قطرات دم في حوض المرحاض مع وجود دم منفصل عن البراز بعد التغوط.
– البراز يتصف بأنه صلب وذو لون غامق أكثر من اللازم.

– مؤشرات تدل على وجود أمراض أخرى غير الشق الشرجي, مثل داء الأمعاء الالتهابي أو سرطان القولون وعلى أية حال، ينبغي مراجعة الطبيب في حال حصول أي نزيف إثر عمل الأمعاء (التغوط).

البواسير والشرخ الشرجي

– تتميزان بالألم في المستقيم في منطقة فتحة الشرج ونزيف بمستويات مختلفة.
– تتشكل البواسير بسبب الاحتقان الوريدي في منطقة المستقيم والقناة الشرجية، الناجم عن زيادة الضغط داخل البطن.

– هنالك بواسير داخلية وخارجية.
– العلاج يعتمد بشكل رئيسي على الحرص على الغسل والنظافة في المنطقة، على المسكنات وتجنب الجلوس لفترات طويلة، إذا استمر تأثير البواسير،

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *