الأمراض التي تنقلها البعوضة

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 17 أكتوبر 2020 , 12:07

أعراض لدغة البعوض

عندما تقوم البعوضة باللدغ، يمكن أن يشعر الشخص بوخز يشبه وخز الإبرة بسبب مكونات جسم البعوضة، ويمكن ألا يشعر بالوخزة على الإطلاق.

الأعراض الأولية للدغة البعوضة هي ظهور انتفاخ في الجلد بعد ساعات قليلة من التعرض للدغ. الانتفاخ أو النتوء يمكن أن يسبب الحكة، ويمكن أن يتورم بعض الشيء.

بعض الأشخاص الذين يصابون بلدغة البعوض يمكن أن تظهر لديهم بثور كبيرة، وإن كانت لدغات البعوض كبيرة، ولم تنجح العلاجات المنزلية، يجب الاتصال بالطبيب. العلاجات الموصوفة يمكن أن تقلل من الحكة والتورم، من المهم معرفة مكونات جسم البعوضة والامراض التي تنقلها.

الأمراض التي تنقلها البعوضة

يمكن أن تسبب لدغة البعوض الحكة، ولكن عادةً ما تكون أمرًا بسيطًا. على أية حال، هناك بعض البعوض الذي يحمل فيروسات تسبب الأمراض مثل فيروس غرب النيل وفيروس زيكا. إن تعرض الشخص للدغة بعوض يحمل الفيروس، فمن المحتمل أن يصاب بالمرض الذي تنقله البعوضة. لماذا البعوض يطن حول الذن؟ ينجذب البعوض إلى روائح العرق وترغب أنثى البعوض في الحصول على ثاني أكسيد الكربون، وهذا يمكن أن يكون أحد  أسباب طنين البعوض حول الأذن قبل أن تقوم باللدغ والتسبب بالأمراض.

فيروس غرب النيل

معظم الأشخاص المصابين بفيروس غرب النيل لا تظهر عليهم أية أعراض. واحد من كل خمسة أشخاص يمكن أن يصابوا بحمى وأعراض تشبه الإنفلونزا. قد يستغرق الشعور بالإرهاق أشهرًا حتى يختفي. القليل من الأشخاص يصابون بعدوى حقيقية تسبب تورم الدماغ، أو التهاب السحايا، وهناك فرصة ضئيلة للغاية أن يموت الشخص بسبب هذا الفيروس.

التهاب الدماغ

يمكن أن ينقل البعوض الفيروسات التي تسبب التهاب الدماغ حول الدماغ والنخاع الشوكي (تورم الدماغ مع عدوى فيروس غرب النيل تعتبر من حالات التهاب الدماغ) ويعتبر هذا النوع من البعوض من اخطر انواع البعوض.

  • يمنح الطبيب الدواء للمريض من أجل تقليل الحمى والتهاب الحلق. يحتاج الشخص للعناية المركزية مباشرة إن كان قد أصيب بأعراض شديدة، مثل التشوش، والنوبات، وضعف في العضلات من أجل الوقاية من الأذية الدماغية والمضاعفات الأخرى التي قد تحدث. يمكن أن يحصل الشخص على حقنة للوقاية من التهاب الدماغ الياباني قبل أن يسافر إلى تلك المنطقة.

فيروس زيكا

وجد هذا الفيروس لأول مرة في أفريقيا في أربعينات القرن الماضي، وانتشر فيما بعد حول العالم. معظم الأشخاص لا يدركون أنهم مصابين بفيروس زيكا. الأعراض عادةً ما تكون طفيفة وتختفي في غضون أسبوع أو أقل، يمكن أن يصاب الشخص ب

  • حمى
  • ألم في المفاصل
  • طفح جلدي

ارتبط فيروس زيكا بمتلازمة تدعى غيلان باريه، وبعيب خلقي هو صغر الرأس

  • متلازمة غيلان باريه هي اضطراب في الجهاز العصبي يمكن أن يسبب الضعف والشلل. ولكن معظم الأشخاص يمكن أن يتعافوا.
  • صغر الرأس يسبب أن يكون رأس الطفل صغيرًا ولا يتطور بشكل كامل. الأطفال المصابين بتلك الحالة يكون لديهم تأخر في التطور والقدرة اللغوية ومشاكل أخرى. لا يوجد لقاح للوقاية من فيروس زيكا.

فيروس شيكونغونيا

يسبب فيروس شيكونغونيا داء شيكونغونيا وهو مرض منتشر في الولايات المتحدة، يسبب هذا الفيروس أعراضًا مثل:

  • آلام خطيرة في منطقة المفاصل قد تدوم لأسابيع

يحتاج الشخص إلى الراحة وأخذ السوائل حتى تختفي تلك الأعراض، يمكن أن يقترح الطبيب تناول أدوية مسكنة للألم أيضًا.

حمى الضنك

من المحتمل أن يتعرض الشخص لحمى عالية جدًا وأن ينزف قليلًا من الأنف أو من اللثة، يمكن أن تصبح هذه الحالة غير مريحة. الراحة وعلاج الأعراض هي الأشياء الوحيدة التي يمكن القيام به في مواجهة حمى الضنك وتختلف دورة حياة البعوض اعتمادًا على الأنواع.

  • قد يصاب بعض الأشخاص بنوع أكثر حدة من حمى الضنك يعرف باسم حمى الضنك النزفية، وهي تسبب تسرب الدم من الأوعية الدموية الصغيرة، وتبدأ السوائل في التراكم في البطن والرئتين، ويحتاج الشخص لرعاية طبية طارئة في تلك الحالة.

الحمى الصفراء

معظم الأشخاص الذين يصابون بالحمى الصفراء لا يلاحظون أية أعراض، ولكن البعض يمكن أن يشعر بحالة طفيفة من الإنفلونزا. إن ظهرت الأعراض على الشخص، يجب عليه تلقي الراحة، والسوائل، والأدوية يمكن أن تساعد أيضًا، على الرغم من أن الشخص يمكن أن يشعر بالضعف والتعب لأشهر عديدة.

بعض الأشخاص الذين يعانون من أعراض طفيفة يمكن أن تظهر عليهم أعراض شديدة بعدما يشعرون بالتحسن، وهذا قد يسبب الوفاة. الأعراض الشديدة تتضمن

  • حمى عالية
  • اصفرار البشرة
  • ابيضاض العينين (اليرقان)
  • النزف
  • فشل كلوي وكبدي

الملاريا

هذا المرض الأشهر التي تتسبب به البعوض يسبب وفيات قدرها حوالي 400000 كل عام، على الرغم من أنه أقل ضررًا في البلاد المتقدمة بسبب وجود اللقاح ضد الملاريا.

  • يمكن أن يتناول الشخص العقاقير ضد الملاريا قبل السفر، ويعمل الخبراء على تطوير اللقاحات من أجل طرد البعوض بالصوت. [1]

علاج الأمراض التي يسببها البعوض

تقوم أثنى البعوض من خلال أجزاء الفم لديها بتقطيع الجلد من أجل سحب الدم وذلك بناءً على فصيلة الدم التي يحبها البعوض، وتقوم أنثى البعوض باللدغ. معظم لدغات البعوض تسبب انتهاء الحكة بعد مرور بضعة أيام، لكن يمكن اتباع بعض النصائح الطبية من أجل تحسن فترة الشفاء

  • وضع كريم، غسول، أو مرطب: يمكن أن يساعد وضع غسول الكالامين أو كريم الهيدروكورتيزون بدون وصفة طبية على اللدغة في تخفيف الحكة. أو دهن مكان اللدغة بصودا الخبز والماء، إعادة تطبيق الغسول أو الكريم عدة مرات يوميًا يمكن أن يساعد في اختفاء الأعراض والشفاء.
  • وضع ضمادات بارزة: يمكن تخفيف الحكة من خلال وضع ضمادات باردة، أو قماشة باردة لعدة دقائق في مكان اللدغة.
  • تناول مضادات الهيستامين عن طريق الفم: من أحل الحصول على تفاعلا أقوى، يمكن تناول مضادات الهيستامين التي تؤخذ بدون وصفة طبية (بينادريل ، وكلور تريميتون ، وغيرهما). [2]

من أجل تقليل الحكة يمكن أن يقوم الشخص بالخطوات التالية:

  • غسل المنطقة بالماء والصابون
  • وضع كريم الكالامين أو أي كريم مضاد للحكة
  • وضع قطعة من الثلج على مكان اللدغة.
  • تناول مضادات الهيستامين التي تصرف بدون وصفة طبية.
  • إن سببت اللدغة الحمى، أو القيء، أو ضيق التنفس، يجب الاتصال بالطوارئ أو الذهاب إلى العناية المركزية مباشرةً.

العلاجات المنزلية

يمكن تجربة بعض العلاجات المنزلية من أجل تقليل الحكة التي تسببها لدغات البعوض والتخلص من البعوض بطرق طبيعية

  • صودا الخبز: خلط ملعقة من صودا الخبز والقليل من الماء من أجل صنع معجون مخفف للحكة، ووضع المعجون بلطف على مكان الحكة، الانتظار لمدة عشر دقائق، ثم غسل المنطقة.
  • دقيق الشوفان: إن دقيق الشوفان المستعمل من أجل تخفيف الحكة ليس هو نفسه الذي يتناوله الشخص، يمكن البحث عن دقيق الشوفان لتخفيف الحكة من الصيدليات. يرتبط دقيق الشوفان بالبشرة ويحبس الرطوبة فيها، ويمكن استخدامه لعلاج الحالات المسببة للحكة مثل الأكزيما والصدفية، ويمكن أن يساعد في تخفيف لدغات الحشرات. ويعتبر من وسائل مكافحة البعوض.
  • الريحان: تقوم عشبة الريحان بعمل مضاعف عندما يتعلق الأمر بمحاربة الحشرات، يمكن ان يقوم الشخص بتقطيعها وفركها بلطف على البشرة، حيث أن بعض الخبراء يرون أنها تقلل من الحكة التي تسببها لدغات البعوض
  • الألوفيرا: الجل الموجود داخل نبتة الألوفيرا تم استعماله منذ أقدم العصور من أجل علاج العديد من الأمراض، وتم إثبات انه علاج فعال للحروق والحكة في الجلد وأمراض الصدفية.

الوقاية من لدغات البعوض

من أجل الوقاية من لدغات البعوض والأمراض التي تسببها، يمكن أن يقوم الشخص ب:

  • ماذا يكره البعوض؟ ارتداء ملابس فاتحة الألوان.
  • التخلص من الأماكن التي قد تتجمع فيها المياه حول المنزل أي المستنقعات للبعوض.
  • الابتعاد عن المياه الراكدة، حيث تكون موطنًا للبعوض.
  • استخدام الشبكات المحاربة للبعوض عند النوم في الهواء الطلق.
  • البقاء في الداخل عند الغسق والفجر عندما ينتشر البعوض ويصبح أكثر نشاطًا. [1]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق