كيف اهيئ ابنتي للزواج ؟ ” نفسياً ومعنوياً

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 10 مايو 2021 , 06:06

كيف اهيئ نفسية ابنتي قبل الزواج

  • عدم القلق بشأن ترتيبات الزفاف: اهم ما تحتاجه الابنه عند زفافها هو معرفتها هو أن هذا اليوم سيكون مذهل ولا مجال للقلق ، إذا لم ينتهي كل ترتيبات البيت الجديد او ترتيبات اخرى فلا بأس يمكن استكمالها بعد الزفاف . محاولة أن  يتم التخطيط لحفل الزفاف بدون ضغط عصبي قدر الإمكان، حتى لو كان هذا يعني إجبار الابنه على التنزه لو ساعة فقط لتجديد نشاطها.
  • العلاقات الجيدة مع اهل الزوج: تحظى كثير من الفتيات بعلاقات رائعة مع اهل ازواجهن . هذا امر رائع . لذا دوماً يجب ان تنصح الابنة بحب اهل زوجها واحترامهم طول عمرها . إذا حدث معها مشكلة كبيرة مع أهل زوجها يجب عدم تشجعها على التقليل منهم او عدم احترامهم، يجب تذكير ابنتك أن أهل زوجها هم اهل زوجها وعائلتها المستقبلية . لذا مفتاح العلاقة الجيدة هو الاحترام المتبادل والتفاهم والتعامل بأخلاق وادب.
  • مفتاح الزواج السعيد هو التقليل من التوقعات: قد تنصح الزوجة دوماً قبل الزواج بأن تقلل سقف توقعتها حتى لا تشعر يوماً بالخذلان او خيبة الامل ، إلا أنه في الواقع هذا الامر صعب تمامًا. فقد تجد الزوجة الكثير من الاختلافات بينها وبين زوجها وفي اول الزواج يكون التطلع دوماً لحياة رومانسية مليئة بالاحداث الشاعرية لكن يجب اخذ الامر بأكثر واقعية والتعقل في الحكم على الامور بشكل منطقي حتى لا تتفاقم الامور وتشتد المشاكل في بداية الزواج. التوقعات البسيطة والمنطقية ستكون هي الافضل حتى تصل الامور إلى بر الامان.
  • التوقيت المناسب للزواج: الوصول الى سن النضج هو الامثل للزواج حتى يمكن التعامل مع كل صعود وهبوط في العلاقة وكيف يمكن المرور بها . كما ان الخبرات الزوجية للام والتي تخبر بها ابنتها هي عامل قوي ومتين حتى تصل ابنتها إلى القرار السليم وان تبدأ حالتها بشكل صحيح وعلى ارضية صلبة ووفق تفكير عقلي ومنطقي.[1]

الاستعداد النفسي للزوجين قبل الزواج

  • اختيار قدوة من زوجان سابقان: يمكن التواصل مع أزواج قربين منك الذين في رأيك يشكلون قدوة رائعًا للزواج القوي والارتباط طويل الأمد ، حاول دوماً ان تتقرب منهم وتتعلم منهم . يمكن ان تتعرف منهم على كيفية التعامل مع المشاكل والاختلافات ، وكيفية التوازن بين العمل والزواج ، وملاحظة كيفية تعاملهم بعضهم مع بعض ، سواء في أوقات الاختلافات أو الاوقات السعيدة. يجب ان تسعا لايجاد السر الامثل لحياة زوجية سعيدة . لأنه قد تكون حكمتهم إرشادًا لك للاجتهاد بها كزوجين وأيضًا للمقبلين على الزواج .
  • حضور دروس أو دورات ما قبل الزواج: سواء كان للزوجان معلومات عن موضوع الزواج أو تشعر أنك قادر على ترتيب امورك قبل دخولك فيه ، فلا خلاف ان الحصول على مزيد من المعلومات من دورات الارشاد أو دورات ما قبل الزواج . كما ان يوجد دوماً مسئول عن الرد على اي تساؤلات والحصول على افصل الاجابات ، أو المعرفة بمجموعة من الأفكار المفيدة ، تساعد في القضاء على قلق أو مخاوف ما قبل الزواج . فقد تكون المعلومات التي يوفرها المشير هي أدق وافضل للوصول إلى زواج سوي ولامد طويل.
  • تخطيط وضبط الامور المالية: الزواج يكون دوماً نقطة محورية وتقطة تحول في حياة الانسان وبالتالي يؤثر الامر على الماليات ويجب ان يكون امر الماليات محسوم قبل الزواج لان المشاكل المالية دوماً تتسبب في المشاطل التي قد تصل للطلاق . لذا يجب ان يتشارك الزوجان بكل ما يملكا من اموال سواء الراتب الشهري او غيره وما يريد كل طرف من خطط وامور مستقبلية حتى يتم تحديد المال اللازم لها حتى يتم تحديد مبالغ الادخار ومبالغ الصرف وبالتالي ستكون الامور اكثر وضوح وستبنى العلاقة على اسس سليمة وواضحة وسيتجنب حدوث اي مشاكل مستقبلية بخصوص الماليات.
  • تحدثا عن إنجاب الأطفال: أنت على علم بالتأكيد كيف يتسأل بعض الناس فور الزفاف عن متى تفكرون في إنجاب الاطفال ، قد يكون الامر في بداية الزواج وقد تكونا غير مدركان للامر . لذا في حالة انك غير مستعدًا ذهنيًا للاجابة عن مثل هذه الاسئلة فتجاهل الامر ، وذلك لأن إنجاب الأطفال ، فقد يكون القرار الاصعب كون لها تداعيات كثيرة مستقبلية . مرة أخرى ، من الافضل على إجراء مناقشة بين الخطيبين بشأن هذا الأمر. عندما تصلا إلى تفاهم مع بعضكما البعض ، سيكون من البسيط عليكما أن تقررا متى وكيف سيحدث انجاب الاطفال لكونكما مقتنعان وليس بسبب الضغط الخارجي.
  • التعامل بتسامح: يعتبر التسامح من مفاتيح الزواج الناجح ، لهذا يستلوم أن يكون الشخص مستعد لذلك. لن يكون حمل الضيق تجاه زوجك إلا إلى تدمير العلاقة وخلق جو سلبي في المنزل ، لذا يجب السعي لتعلم كيفية التسامح ورؤية الجانب الايجابي من المششاكل التي قد تواجهها. بهذا الاسلوب ، يمكن التعلم من بعضكم البعض والسير معًا دون اي خلاف بسبب المرارة والغضب .[2]

أهم نصائح الزواج للابنة

  • احترمي زوجك: الاهم في الزواج السعيد هو احترام الزوجة لزوجها كونه رأس البيت . من الطبيعي أن الزوجة تحتاج إلى تقديم المشورة والنصح ، ولكن عندما يتعلق الأمر بالقرار النهائي فيقوم به رب الاسرة . في نهاية الامر ، الزوج هو المسؤول أمام الله عن افراد اسرته . عندما تأخذ مسؤوليته التي منحها الله لقيادة الاسرة ، فإن ذلك يقلل من قدرته على طاعة الله والسير وفق كلامه . بالاضافة إلى ذلك ، فعدم الاحترام يظهر أن الزوجة لا تثق بزوجها أو تعتقد أنه غير جدير بأخذ القرارات .
  • كونِ دائماً معجبة به: يجب على الزوجة ان لا تتذمر. بل ان تمدح زوجها. قد لا تكون الزوجة دوماً من مؤيدي قرارت زوجها ولكن يجب ان ترى الجانب الايجابي للامر. في الحقيقة ، من الاكيد من أنه يمكن العثور على بعض المواقف الجيدة للزوج . وبهذا مع التعامل بايجابية سيحل اي مشاحنات قد تحدث بين الزوجان وسترفع الثقة بينهما.
  • اجعلي جو المنزل هادئاً: يجب ان تسعى المرأة ان يكون منزلها مكانًا يلجأ له الزوج واي فرد من الاسرة . من الصعب التفكير أو الشعور بالهدوء عندما يكون بالمنزل في حالة المشحنات او الفوضى وخاصةً في وجود الأطفال  لايمكن السيطرة عليهم وهم يصرخون ويلعبون . ليس الامر في يد الزوجة وحدها ولكن الامر يجب يكون بالمشاركة . لذا يمكن للزوجة طلب المساعدة من زوجها او احد افراد عائلتها حتى تتمكن من السيطرة على الاطفال وترتيب منزلها وتوفير جو هادىء ونظيف .
  • تعزيز التواصل: التواصل بين الزوج والزوجة كل يوم. والمقصود ليس في الأشياء السطحية. ولكن المقصود هو التواصل في الامور والاحداث العميقة. يحدث فجوة بين الأزواج بعضهم البعض بسبب عدم التواصل العاطفي كل يوم. يمكن مشاركة احداث العمل والأطفال والأسرة وأي امور آخرى قد تدور في الذهن . وفي هذه الاوقات يجب غلق التلفزيون او الهاتف وجعل الأطفال يتوجهون إلى غرفة أخرى أثناء محادثتكم مع بعضكم البعض. لا يمكن وصف مدى أهمية هذا بالنسبة لزواجك وأطفالك.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق