25 فائدة صحية مذهلة لعصير البابايا

كتابة: Manar El Azab آخر تحديث: 21 مايو 2021 , 14:12

عصير البابايا

لقد كان لعصير البابايا أهمية كبيرة في السنوات الأخيرة، وأصبح يتناولها الكثير من الأشخاص، وهو مصنوع من ثمار شجرة البابايا، ويعود موطنها الأصلي إلى المناطق الاستوائية في أمريكا الوسطى، وثمرة البابايا بشكل عام تشبه ثمرة التوت ولكن في حجم حب ة بطاطس كبيرة، والجزء الخارجي من ثمرة البابايا يكون لونه برتقالي خاصة إذا كانت ناضجة، وتكون ناعمة الملمس، ويحتوي الجزء الداخلي من تلك الثمرة على تجويف يتضمن الكثير من البذور السوداء على هيئة لب صافي، أما اللب البرتقالي هو الذي يمكن تناوله واستخدامه كعصير يحتوي على العديد من العناصر الغذائية.

كثير من الناس يفضلون تناول فاكهة البابايا نيئة كما هي، ولكن للحصول على نكهة غنية وتركيز للعناصر الغذائية يمكنك تناوله كعصير مع إضافة الحليب وأنواع أخرى من الفاكهة، ويمكن إعداده في المنزل بمنتهى السهولة، للحصول على عصير بابايا طازج دون أي مواد صناعية أو تحلية صناعية أخرى.

حقائق البابايا الغذائية

تلك الأرقام تعبر عن حوالي (100 جرام) من عصير أو فاكهة البابايا:

القيمة الغذائية الكمية
ماء 85.02
الطاقة 238
بروتين 0.17
إجمالي الدهون 0.15
الكربوهيدرات 14.51
الألياف الغذائية الكلية 0.6
السكريات 13.91 جم
الكالسيوم 10 ملغ
الحديد 0.34 ملغ
المغنيسيوم 3 ملغ
البوتاسيوم 31 ملغ
الصوديوم 5 ملغ
زنك 0.15 ملغ
النحاس 0.01 ملغ
المنغنيز 0.01 ملغ
السليليوم 0.3 ملغ
فيتامين ج 3 ملغ
الثيامين 0.01 ملغ
ريبوفلافين 0
النياسين 0.15 ملغ
حمض البانتوثنيك 0.05 ملغ
فيتامين ب 6 0.01 ملغ
حمض الفوليك 2 ملغ
الكولين 2 ملغ
فيتامين أ 15 ملغ
كاروتين بيتا 91
كريبتوكسانثين بيتا 251
لوتين + زياكسانثين 25
فيتامين هـ (ألفا توكوفيرول) 0.24 ملغ
فيتامين ك (فيلوكينون) 0.08 ملغ
أحماض دهنية مشبعة 0.05 جم
أحماض دهنية غير مشبعة 0.04 جم

فوائد عصير البابايا

تتمثل أبرز فوائد عصير البابايا في مقاومة وإزالة التهابات الجلد ، والقدرة على خفض ضغط الدم العالي، بالإضافة إلى تقوية جهاز المناعة والوقاية من الأمراض المزمنة خاصة السرطانات، كما أنه يحسن وظائف الأعصاب، وله دور فعال في بناء قوي للعظام، ويعزز عصير البابايا صحة القلب والأوعية الدموية ويساعد على الرؤية الجيدة، تلك هي الفوائد العامة لعصير وفاكهة البابايا.

وإليك تفاصيل الوفائد الصحية المذهلة لعصير البابايا، حيث يمكن اعتباره صيدلية منزلية لا بد أن يكون موجود دائمًا في البيت:

عصير البابايا يكافح السرطان

وفقًا للبحوث والدراسات، تعتبر مستخلصات البابايا مضادات طبيعية لتكاثر خلايا السرطان، ولا سيما سرطان الثدي لدى النساء، حيث تحتوي تلك الفاكهة على كمية كبيرة من البيتا كاروتين والليكوبين وبيتا كريبتوكسانثين والأيزوثيوسيانات، وكل تلك المركبات تساهم بشكل فعال في التخلص من الجذور الحرة في الجسم وبالتالي الوقاية من السرطان، بالإضافة إلى دورها في تعزيز إنتاج البروتينات المثبطة للأورام.

تقوية الجهاز العصبي

يحتوي عصير البابايا على نسبة كبيرة من عنصر النحاس، الذي يساهم بدوره في المحافظة وتقوية الجهاز العصبي من أجل التواصل الفعال مع الأجزاء الأخرى في الجسم.

الحصول على عظام قوية

عصير البابايا غني بأكثر من عشرة أنواع من المعادن المختلفة، التي تساهم بدرورها في قوة وبناء العظام على النحو المثالي، كما أن كوب واحد يوميًا من عصير البابايا الطازج يؤخر وربما يمنع مشكلة هشاشة العظام مع التقدم في العمر.

تهدئة الالتهاب

تحتوي فاكهة البابايا الاستوائية على إنزيم هضمي يسمى Papain، وهذا الإنزيم يتضمن مواد مضادة للالتهابات في الجسم، بالإضافة إلى احتوائها على فيتامين سي ومضادات الأكسدة، وبالتالي تقوم بمهمة تهدئة أعراض التهاب المفاصل، والنقرس، والصداع، ومتلازمة القولون العصبي وارتفاع ضغط الدم.

خفض ضغط الدم

يحتوي عصير فاكهة البابايا على مستويات عالية من البوتاسيوم، الذي يساهم بدوره في تخفيف توسعة الأوعية الدموية وبالتالي تقليل الإجهاد والضغط على نظام القلب، وتخفيف التوتر في الأوعية الدموية، وتعزيز الدورة الدموية بصورة أفضل.

تعزيز صحة القلب

عصير البابايا غني بحمض الفوليك، الذي يساهم بدوره في تثبيط مستويات الهوموسيستين ويحافظ على انخفاض مستويات الكوليسترول، بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين ج والمعادن الرئيسية الأخرى، يساعد على سلامة الشرايين ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

تقوية الجهاز المناعي

ثمرة واحدة من فاكهة البابايا على هيئة عصير تحتوي على حوالي 300% من الكمية المطلوبة من فيتامين سي للبالغين، ورغم أن جزء كبير من فيتامين سي يتم فقده خلال عملية إعداد العصير، إلا أن العصير يعزز جهاز المناعة، خاصة حينما يوجد به العديد من مضادات الأكسدة التي تحول بينك وبين الطفرات والأمراض المزمنة.

تحسين الرؤية

إذا كنت تعاني من رؤية ضعيفة أو مشاكل في العين، لابد من تناول عصير البابايا بشكل يومي، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من بيتا كاروتين، ذلك المركب الذي يساهم بدوره في تعزيز الرؤية، بالإضافة إلى منع الإجهاد التأكسدي في شبكية العين الذي يؤدي بدروه إلى الضمور البقعي، وأيضًا يبطيء تطور إعتام عدسة العين.

تحافظ على مظهرك شابًا

كلما تناولت عصير فاكهة البابايا، كلما كنت ذو مظهر جذاب، وتحافظ على نفسك من أعراض الشيخوخة والتقدم في السن، وتصبح شابًا صغيرًا على الدوام.

تحسين عملية الهضم

إنزيم الباباين المتوفر في عصير فاكهة البابايا يساعد على هضم البروتين، وبالتالي يعالج الإمساك والانتفاخ وآلام القولون العصبي، بالإضافة إلى أن بذور وأوراق وجذور البابايا تعالج القرحة.

الحماية من تلف الجلد

تحافظ المركبات في عصير فاكهة البابايا على نضارة وحيوية البشرة، حيث يقضي على نشاط الجذور الحرة المسؤولة عن وجود التجاعيد والترهلات وأمراض الجلد المختلفة، كما أن فيتامين سي ومركب الليكوبين يساعدان على تقليل مظاهر الشيخوخة، والحد من احمرار وتهيج الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس

معالجة آلام الأسنان واللثة

تعتبر فاكهة البابايا من أفضل العلاجات التى يمكن استخدامها للحد من آلام الأسنان، قم بعمل عجينة من جذور البابايا، وقم بتدليك الجزء المصاب من الأسنان أو اللثة بها، كما يمكنك استخدام اللحاء الداخلي للثمرة لنفس الغرض العلاجي، بالإضافة إلى ذلك تساعد البابايا على التخلص من الكتيريا في الأسنان.

محاربة العدوى

تساهم فاكهة البابايا في محاربة الالتهابات الفطرية والديدان المعوية التى قجد تؤدي إلى العديد من المضاعفات.

المحافظة على حيوية ونضارة البشرة

ثمرة البابايا تساهم في جعل بشرتك شابة وصحية على الدوام، لذلك ينصح السيدات باستخدامه بدلاً عن الكريمات ومساحيق التجميل الصناعية التي قد تضر البشرة، كمان أنه مفيد للشعر.

مفيد في تنظيم الدورة الشهرية

يساعد شرب عصير البابايا على تنظيم مواعيد الفترة الشهرية غير المنتظمة، حيث تفرز البابايا الحرارة في الجسم وتحفز هرمون الاستروجسين المسؤول عن الدورة الشهرية.

مضاد للبكتيريا والفيروسات

إن تناول كوب واحد من عصير البابايا يساهم في القضاء على الفيروسات والبكتيريا والفطريات لاحتوائه على الإنزيمات المحللة للبروتين مثل غراء الباباين وكيموبابين.

علاج حب الشباب

في فترة المراهقة يعاني كل من الشباب والبنات من ظهور حبوب الشباب التى تؤثر على نفسية كل منهم ناهيك عن منظرها المؤذي، تساهم ثمرة البابايا في التخلص من مشكلة حب الشباب لاحتوائها على فيتامين أ.

القضاء على قشرة الشعر

إن أمر قشرة الشعر وحكة فروة الرأس من الأمور المزعجة، والحل يكمن في أن تتناول عصير البابايا يوميًا للتخلص من تلك المشكلة، بالإضافة إلى الحصول على شعر ناعم وصحي ونظيف.

التقليل من التجاعيد وصفاء البشرة

البابايا غنية بمضادات الأكسدة التي تحمي من علامات الشيخوخة المبكرة، لذلك فإن عصير البابايا له دور فعال في تقليل التجاعيد، بالإضافة إلى الحفاظ على نضارة البشرة وحيوتها ونعومتها.

علاج الكلف

تعتبر البابايا علاج منزلي فعال للتخلص من مشكلة الكلف، لاحتوائه على الأنزيمات وبيتا كاروتين والفيتامينات ومواد كميائية أخرى لها خصائص تساعد في تفتيح البشرة، إن الاستخدام اليومي لزيت بذور البابايا المعصور على البارد يساهم في تفتيج البقع الداكنة في الجسم.

تكثيف الشعر

وفقًا للدراسات، فإن فيتامين أ الموجود في فاكهة البابايا له آثار إيجابية ممتازة على صحة الشعر وزيادة كثافته من خلال مساعدة فروة الرأس على إنتاج المواد التى تغذي الشعر وتقويه.

نمو الشعر

إن المركبات التي تحتويها ثمرة البابايا، يمكن استخدامها في تحضير وصفات لنمو الشعر، خاصة اللايكوبين الذي يمنح الشعر قوة تحفز نموه وتطويله.

يعالج تصبغ الجلد

ثمرة البابايا تساهم في إزالة الندبات والتصبغ الجلدي والتخلص من البقع، حيث يعمل إنزيم غراء البابايا كمقشر قوي للجلد وإزالة الخلايا الميتة، مما يجعل البشرة فاتحة وأكثر ليونة.

مرطب للبشرة

تعالج البابايا مشكلات البشرة الجافة وخاصة في الشتاء، وتعمل الماسكات المصنوعة من مستخلصات البابايا على ترطيب البشرة.

يحفز إنتاج الكولاجين

تحتوي البابايا على كمية كبيرة من إنزيم الباباين ومضادات الأكسدة التى تساعد على إنتاج الكولاجين وبالتالي الحصول على بشرة ناعمة وحيوية طوال الوقت .

طريقة عمل عصير فاكهة البابايا

يمكنك شراء عصير فاكهة البابايا جاهزًا من المحلات التجارية والسوبر ماركت، لكنه للأسف يحتوي على نسبة عالية من السكر المصنع بالإضافة أنه قليل في العناصر الغذائية، لذلك من الأفضل إعداده منزليًا بمنتهى السهولة، ويمكن تحليته بعسل النحل الطبيعي وإضافة فواكه أخرى أو الحليب والمكسرات إليه وإليك وصفة سريعة وسهلة لعمل عصير البابايا في المنزل وهي كالتالي:

(تحتاج حوالي 20 دقيقة من قيمة الوقت الكلية لإعداد العصير)

المكونات

  • ثمرة واحدة من البابايا الطازجة المفرومة.
  • نصف كوب من الأناناس الطازج.
  • 2 ملعقة صغيرة من عسل النحل (حسب الرغبة).
  • كوب ماء أو حليب.

طريقة التحضير

  • لإعداد عصير البابايا، قم بإزالة قشرة البابايا الخارجية وقطعها إلى نصفين وتخلص من البذور.
  • قطع البابايا إلى قطع صغيرة حتى يسهل وضعها في الخلاط الكهربائي.
  • أضف البابايا المقطعة والأناناس والعسل والماء إلى الخلاط.
  • امزج المكونات جيدًا لمدة ثلاث دقائق حتى يصبح قوام العصير سلس.
  • يمكنك إضافة المزيد من الماء أو الأناناس إذا احتاج الأمر.
  • قدمها باردة واستمتع بتناولها مع طبق من المكسرات المحمصة.

ملاحظات

  • على عكس معظم الفواكه، لا تحتوي البابايا على كمية كبيرة من المواد الليفية عند مزجها، لذلك لا تحتاج لمنخل أو مصفى لإزالة اللب.
  • لابد من تناول العصير طازجًا فورًا بعد تحضيره، وإذا احتاج الأمر إلى التخزين، يجب أن لا يتعدى وقت التخزين 24 ساعة لأن الفاكهة تتأكسد فتصبح عديمة القيمة الغذائية.
  • لإبطاء أكسدة عصير البابايا أو أي عصير فواكه، أضف قليلًا من قطرات عصير الليمون، وللحفظ ضعه في وعاء أو زجاجة محكمة الغلق للاحتفاظ بالقيمة الغذائية والنكهة أطول فترة ممكنة.

مخاطر ومحاذير تناول فاكهة البابايا

بالرغم من الفوائد الجمة لعصير فاكهة البابايا، إلا أن هناك بعض المحاذير لابد من أخذها في الاعتبار لتفادي حدوث الآثار الجانبية المحتملة، وهي كالتالي:

الآثار الجانبية لعصير البابايا

تشمل الآثار الجانبية بشكل عام، تغير في لون الجلد، مشاكل في المعدة والقولون، زيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى، ويجب عدم الإفراط في تناوله، ومن الآثار الجانبية الأخرى التالي:

اضطراب المعدة

تحتوي البابايا على مكون باباين، وقد يؤدي إلى بعض مشكلات المعدة مثل الانتفاخ والآلام والإسهال ومشاكل أخرى، يجب الاعتدال في تناوله.

تلون الجلد

من المعروف أن فاكهة البابايا مليئة بالبيتا كاروتين، وهي أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد الجسم بعدة طرق مختلفة، ولكن الإفراط في تناول عصير البابايا قد يغير لون الجلد إلى اللون البرتقالي، وبالرغم من أن هذا الأمر لا يشكل أي خطورة من الناحية العضوية، إلا أنه قد يؤدي إلى آثار نفسية سيئة وخاصة لدى السيدات.

أمراض الكلى

إن الإفراط في تناول فيتامين سي يؤدي بدوره إلى ارتفاع نسبة الأوكسالات التى تساهم في تكوين حصوات الكلى، ابتعد تمامًا عن تناول عصير البابايا إذا كنت تعاني من أمراض أو مشامل في الكلى أو استشير طبيبك أولًا.

ردود الفعل التحسسية

يؤدي الإنزيم الهضمي في فاكهة البابايا إلى بعض ردود الأفعال التحسسية، مما يؤدي إلى ضيق التنفس أو سيلان الأنف أو حكة في العينين، اعتدل في تناوله حتى لا تحدث لك مثل تلك الأعراض. [1] [2] [3] [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى