ما هو هروب الأفكار ؟” وهل يعد مرضا

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 23 مايو 2021 , 05:56

ماهو هروب الأفكار

يعد هروب الأفكار نوعا من اضطرابات التفكير التي تجعل بعض الأشخاص يتحدثون بشكل أسرع ويتحولون بسرعة بين الأفكار الغير مترابطة عند التحدث [1].

من وقت لآخر يصبح أغلب الأشخاص متحمسين ويتحدثون بشكل أسرع أو يتحولون بين الأفكار خلال تدفقها إلى أذهانهم ،
في حال حدوث ذلك عادة ما يكون الأشخاص على دراية ويعترفون بحقيقة أنهم يتحدثون بشكل أسرع .

وبالرغم من ذلك فإن هروب الأفكار يعد نوعاً من اضطراب الفكر الذي قد يبدو كعرض لحالة كامنة ، يميل الأفراد المصابون باضطراب التفكير هذا إلى أن يصبحوا غافلين عن حقيقة أنهم يتحولون من موضوع إلى آخر ، حيث يظهر أن كل موضوع متعلق بهم.

وقد يصبح من الصعب متابعة أو فهم ما يقوله شخص يعاني من هروب الأفكار ، ربما يكون كلامه غير منطقي أو قد يتحدث بشكل أسرع لدرجة أنه يتجاهل الكلمات أو يتخطاها .

وقد يقوم المصاب بالمرض بتكلم أو التعامل بلغة غير مفهومة حتى في الكتابة أو الكلام والتي تعمل على عكس ما يعتقده.

أعراض هروب الأفكار

كل فرد يقوم باختبار هروب الأفكار بصورة مختلفة. وبالرغم من ذلك ، فإن بعض الأعراض العامة التي من الممكن أن يعاني منها الأفراد تتمثل في:-

  1.  التحدث بشكل أسرع والتبديل السريع بين الأفكار أو الأفكار الغير مرتبطة بصورة أوضح.
  2.  في المحادثة ، عدم تقديم التفاصيل التي يحتاجها الآخرين لفهم طريقة ارتباط الكلمات أو الأفكار.
  3.  عدم تقديم بيانات تدل على تغيير الموضوع.
  4.  التحدث بطرق غير منطقية أو من الصعب فهمها أو متابعتها أو
  5. التصرف بحماس شديد أو قلق أو عصبي.

 أسباب هروب الأفكار

هناك الكثير من الظروف التي من الممكن أن ينتج عنها تجربة هروب الأفكار ، تتمثل هذه الأسباب فيما يلي:-

  •  هوس

في أغلب الحالات يرجع هروب الأفكار إلى الهوس ، حيث يعد الهوس فترة من (المزاج الشديد، ومستويات الطاقة ، والسلوك الغير منتظم) الذي من الممكن حدوثه في الأفراد المصابين ب (الاضطراب ثنائي القطب) .

تتمثل بعض أعراض الهوس فيما يلي

    1.  الإحساس بأن النوم لا يعد ضروريا.
    2. أن تحصل على بضع ساعات فقط من النوم
    3.  عدم النوم والاستمرار في ( الإحساس بالحيوية، الشعور بالسعادة الشديدة ، والنشاط ، على قمة العالم ، أو السلكي).
    4.  أن تكون منتجة بصورة مفرطة ، علي سبيل المثال (بدء الكثير من المشاريع في نفس الوقت ).
    5.  الانخراط في سلوكيات محفوفة بالمخاطر أو غير عادية أو غير مناسبة أو متهورة.
    6.  كونها أقل تحفظًا أو وعيًا بالمعايير والقيود المجتمعية.
  •  ذهان

يمكن للأفراد المصابين بالذهان تجربة هروب الأفكار ، يحدث الذهان في حال وجد الشخص صعوبة في التفريق بين الواقع والهلوسة أو الأوهام .

من الممكن حدوث الذهان مع كل من ( الاضطراب الثنائي القطب، الفصام) والكثير من الأمراض العصبية، على سبيل المثال (مرض الزهايمر، و مرض باركنسون) .

الأفراد الذين يعانون من الذهان ربما:-

    1. يشعرون أو يتذوقون أو يسمعون أو يرون أشياء غير موجودة.
    2.  أشعر كما لو أنهم يمتلكون قوى خارقة ، أو خالدين ، أو أنهم أشخاص مهمين جدا ، مثل المشاهير ، عندما لا يصبحون كذلك.
    3.  تشعر كما لو أنه يتم تعقبها أو مراقبتها أو السيطرة عليها من قوى خارجية.
    4.  سماع أصوات في رؤوسهم في الغالب تكون مسيئة أو متطلبة أو قاسية.
    5.  يشعرون كما لو أن الأشخاص على التلفاز أو الراديو يتحدثون إليهم بشكل مباشر أو يحاولون التواصل معهم بشكل سري. يصبح من الصعب التواصل أو التفكير بصورة صحيحة.

اضطرابات نفسية في التفكير

يتشابه هروب الأفكار إلى حد ما مع عدد قليل من اضطرابات التفكير الأخرى. وتتضمن هذه:-

  •  سباق الأفكار

عبارة عن تسابق الأفكار بشكل أسرع عن طريق العقل لشخص ما، وفي الغالب يكون في الطريقة التي لا يمكن السيطرة عليها.

  • حجب الفكر

يحدث هذا في حال توقف شخص ما عن الكلام فجأة والشعور كما لو أنه كان على وشك قوله وقد تم حذفه من ذهنه.

  • التفكير الظرفية

يحدث هذا عند تعلق أفكار شخص ببعضها البعض ، لكن هذا الشخص يذهب بعيدا عن الموضوع عندما يتحدث قبل أن يعود نهاية إلى الموضوع أو الفكرة الأولية.

  • التفكير المماسي

يحدث هذا عندما تترابط أفكار شخص ما ، لكن الشخص هذا يذهب بعيدًا عن الموضوع ولا يرجع مرة أخرى للموضوع أو الفكرة الأولية.

  •  تفكير فضفاض

يحدث هذا عند حدوث عدم ترابط أفكار شخص ما ، ولا يتمكن هذا الشخص من اتباع سلسلة من الأفكار.

  •  التفكير الوقائي

يحدث هذا عند استمرار شخص ما في العودة إلى نفس الموضوع أو نفس الفكرة بغض النظر عن الأسئلة التي تطرح عليه أو الموضوعات التي تناقش حاليا .

قد يعاني الأفراد المصابون بالتوحد والذين يعانون من ظروف نمو معقدة متنوعة أيضا من هروب الأفكار ، وبالرغم من ذلك في هذه الحالات من الواضح أن هروب الأفكار يعد مشكلة تواصل أكثر من أنها اضطراب فكري حقيقي.

استراتيجيات علاج هروب الافكار

تعتمد أفضل الاستراتيجيات الخاصة بالعلاج والتأقلم للأفراد الذين يعانون من هروب الأفكار على سبب حدوثه ، تتمثل بعض خيارات علاج الهوس والذهان فيما يلي [2] :-

  1.  مثبتات المزاج.
  2.  الأدوية المضادة للذهان أو مضادات الذهان الغير تقليدية.
  3.  الأدوية المضادة للقلق أو مضادات الاكتئاب.
  4.  أدوية النوم.
  5.  العلاج ، في الغالب العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج الجماعي.
  6.  استشارات الأقران أو مجموعات دعم الأقران.
  7.  الخدمات والبرامج التعليمية ، على سبيل المثال تلك التي تساهم في( تحديد المحفزات، والتعامل مع الأعراض، وإدارة الأدوية).
    _ العلاج بالصدمات الكهربائية ، في حال عدم عمل خيارات العلاج الأخرى.

 تميل بعض عادات نمط الحياة أيضًا إلى الحد من فرصة الهوس والذهان عند الأفراد المعرضين له. تتمثل هذه العادات في:-

  •  تناول نظام غذائي صحي ومتوازن.
  •  ممارسة عادات نوم جيدة ، على سبيل المثال (النوم والاستيقاظ في نفس الوقت يومياً).
  •  إدارة التوتر ، مثل( التحدث إلى الآخرين، وتجربة ممارسات اليقظة،
  • ممارسة التمارين الرياضية القوية بصورة منتظمة).
  •  تتبع كل من (الأعراض، ومستويات المزاج، وأنماط النوم، وأحداث الحياة، والأحداث التي تسبب القلق أوالتوتر) .
  • تتبع استعمال الدواء ومراقبة الآثار الجانبية المحتملة
  • بشكل صريح مع المتخصصين في الرعاية الصحية للحصول على أفضل خطة علاج.
  • الالتزام بخطط العلاج ، وتحديداً أنظمة الأدوية.
  • تعلم معرفة متى تتطور الأعراض وما الذي يحفزها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق