لماذا يتساقط الشعر أكثر عند الاستحمام

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 09 يونيو 2021 , 11:01

عند انتهاء الاستحمام ، قد لا يجد الشخص الصابون أو الأوساخ فقط، إنما يمكن أن يجد كتل من الشعر. لكن الخبر السار أنه مهما كانت كتل الشعر تبدو فائقة الحجم، إلا أن تساقط الشعر عند الاستحمام هو أمر طبيعي جدًا، وكل شخص بغض النظر عن جنسه، يمكن أن يتساقط شعره اثناء الاستحمام.

العوامل المؤدية لتساقط الشعر أثناء الاستحمام

من غير المعقول أن يقوم الشخص بعد الشعر كل واحدة على حدة. لكن قبل القلق حول تساقط الشعر أثناء الاستحمام، يجب الوضع بعين الاعتبار بعض العوامل، وهي:

  • كثافة الشعر. الشعر الكثيف عادةً ما يحوي على عدد أكبر من الشعر بشكل عام، قد يفقد الشخص شعر أكثر لسبب بسيط هو أنه يملك كمية أكبر من الشعر
  • توقيت الاستحمام آخر مرة. يتساقط الشعر أثناء الاستحمام بسبب تحفيز فروة الرأس عند وضع الشامبو أو المرطب على الشعر. الشعر الذي كان على وشك التساقط حصل على الدفعة التي يحتاجها من فرك الرأس والشامبو، وسقط من فروة الرأس. إذا مرت عدة أيام عن آخر استحمام، فقد يلاحظ الشخص المزيد من الشعر.
  • آخر مرة قام فيها الشخص بتمشيط شعره. هذا المبدأ مشابه لمبدأ الاستحمام. تمشيط الشعر، بالإضافة إلى الاستحمام هما موضعين يلاحظ فيهما الشخص تساقط أكبر للشعر.

الاستحمام هو المكان الذي يلاحظ فيه الشخص تساقط الشعر بشكل أكبر. بينما قد يبدو أن الشعر المتساقط يشكل كمية كبيرة، إلا أنه قد يكون ذلك وسيلة طبيعية لتساقط الشعر في الجسم .

أسباب أخرى لتساقط الشعر أثناء الاستحمام

في حال لاحظ الشخص كتل أكبر من الشعر أثناء الاستحمام، أو عند تمشيط الشعر، يجب في البداية معرفة فيما إذا كان هناك أية سبب آخر مؤدي لهذا التساقط

  • التوتر

وفقًا لدراسة أجريت عام 2017، فإن زيادة كتل الشعر في الاستحمام غالبًا ما يكون ناجم عن تساقط الشعر الكربي، هذا الاضطراب يحدث بشكل أكبر عندما يكون الشعر في طور التيلوجين (أي طور الراحة في بصيلات الشعر)، وبالتالي يتساقط بسهولة أكبر. أظهرت مراجعة أخرى أن المحفز الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر هو أمر يعرفه جميع الأشخاص، وهو التوتر والإجهاد.

يمكن أن يكون الإجهاد جسدي (مثل بعد المرض أو فقدان الوزن) أو عاطفي. عادةً، في حال فكر الشخص بالأشهر الثلاث الماضية أو أكثر، قد يتمكن من ربط مستويات التوتر بتساقط الشعر.

متى يجب استشارة الطبيب

في حال شك الشخص بأن التوتر ليس المسبب الوحيد لتساقط الشعر أو في حال لم يكن واثقًا من سبب التساقط، يجب استشارة الطبيب. العرض الوحيد الذي يمكن أن يشير إلى الحاجة لاستدعاء الطبيب هو نمط تساقط الشعر. في حال عانى الشخص من تساقط الشعر الكربي، فإن تساقط الشعر يكون على كل الرأس. في حال كان تساقط الشعر عميقًا، يشعر الشخص بأن شعره أصبح خفيفًا بشكل واضح.

تساقط الشعر لأسباب أخرى، مثل مرض الثعلبة، يكون على شكل غير مكتمل. هذا السبب مختلف تمامًا عن السبب السابق، ولكنه سبب قابل للعلاج لتساقط الشعر

هل يؤثر عدد مرات الاستحمام في التساقط

يوجد العديد من النقاشات حول تأثير عدد مرات الاستحمام على تساقط الشعر، وفيما إذا كان الاستحمام لعدد مرات أقل يمكن أن يقلل من تساقط الشعر. في حال استعمال الماء الساخن للغاية أو المنتجات التي تهيج الشعر في الاستحمام، فإن الاستحمام لعدد مرات أقل يمكن أن يقلل فعلًا من تساقط الشعر. لكن الانتظار لفترات أطول بين كل استحمام كطريقة لتخفيف تساقط الشعر قد يعني فقط ملاحظة شعر أكبر أثناء الاستحمام.

الشعر الذي يتساقط بشكل طبيعي سوف يتساقط دائمًا، بغض النظر عن أي أمر يقوم به الشخص لمنع التساقط، وقد يبدو الشعر المتساقط أكثر في حال الانتظار لفترة أطول عند الاستحمام بسبب زيادة المدة التي يمكن أن يتراكم فيها الشعر. [1]

هل يسبب الماء الساخن تساقط الشعر

من بين العديد من الخرافات حول الصلع، مثل ارتداء القبعات أو ممارسة التمارين الرياضية بكثرة، فإن الخرافة الأخرى هي أن الحمام الساخن يمكن أن يؤدي لتساقط الشعر. الماء الساخن لن يؤدي لتساقط الشعر. لكنه الماء المغلي يمكن أن يؤدي لتساقط الشعر من خلال الحرق أو لدع فروة الرأس. لكن هذا الأمر لا يعد عادةً مثير للقلق، لأن معظم الأشخاص لا يقومون باستعمال ماء ساخن لدرجة يمكن فيها أن يؤذي فروة الرأس. [2]

الوقاية من تساقط الشعر أثناء الاستحمام

في حال لاحظ الشخص أن شعره يتساقط بمعدل أكثر مما ينبغي، فإن هناك بعض الخطوات المنزلية التي يمكن القيام بها من أجل التخفيف من تساقط الشعر، وهي تتضمن:

التخفيف من التوتر والإجهاد

إيجاد طرق للتخفيف من التوتر والاسترخاء يمكن أن يساعد الشخص في التخلص من الإجهاد، والذي يكون من العوامل الرئيسية المؤدية لتساقط الشعر. الأمثلة يمكن أن تتضمن:

  • الحصول على كمية أكبر من النوم
  • ممارسة التمارين الرياضية
  • التأمل
  • محاولة تخصيص وقت حوالي 10 أو 15 دقيقة يوميًا للراحة أو التأمل أو الجلوس مع الذات

معرفة سبب التوتر

بينما لا يكون هذا الأمر ممكنًا دائمًا، إلا أنه معرفة سبب التوتر هو أمر هام جدًا لمحاربته. قد يكون سبب التوتر انشغال الشخص بالعديد من المشاريع خارج العمل، أو وجود فرد من العائلة أو صديق متطلب جدًا ومتعب.

عندما يكون ذلك ممكنًا، يجب التخفيف من التوتر أو إزالة مصدر التوتر مما يساعد على تخفيف تساقط الشعر وتحسين المظهر العام. يمكن استشارة الأشخاص المقربين حول هذا الأمر لمعرفة فيما إذا كان هناك أي شيء يمكنهم أن يقوموا به لمساعدتك.

تغيير الحمية

يتطلب الجسم العديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية لنمو الشعر. هذا يتضمن:

عندما تكون الفيتامينات متوافرة، فإن أفضل طريقة هي إضافة هذه العناصر الغذائية إلى الحمية اليومية. الفاكهة والخضراوات تعد أيضًا مصادر رائعة للمواد المغذية. يجب محاولة الحصول على قدر كافي منها كل يوم، وهذا بدوره يساعد على تحسين صحة الشعر.

العناية والرعاية اللطيفة للشعر

تصفيف الشعر الزائد، عادات تمشيط الشعر القاسية، أو المواد الكيميائية المؤذية التي يتم وضعها على الشعر جميعها يمكن أن يزيد من معدل تساقط الشعر الناجم عن تكسره. اتخاذ الخطوات مثل التغيير واستعمال شامبو لطيف، وترك لشعر ليجف بالهواء بعد الاستحمام بدلًا من تجفيفه كهربائيًا، وتجنب التسريحات التي تشد الشعر بشكل كبير يمكن أن تقلل من كمية الشعر الذي يتساقط أثناء الاستحمام. [1]

أمور يجب القيام بها أثناء الاستحمام

  • يجب تجنب غسل الشعر بالماء المغلي. يمكن أن يسبب ذلك الألم والاحمرار في الجلد بالإضافة إلى حفاف البشرة والشعر. النتيجة هي شعر متقصف ومعرض بشكل أكبر للتكسر والتساقط.
  • لا يجب غسل الشعر بالشامبو بشكل متكرر جدًا، لكن الشعر يمكن أن يصبح جافًا نتيجة إزالة الزيوت الطبيعية منه.
  • من أجل حماية الشعر، يجب غسله بماء دافئ بدلًا من الماء الساخن، وغسله بعدها بالماء بالفاتر. [2]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق