كيف أعرف مصدر رائحة الفم ؟.. المعدة او الأسنان او الحلق

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 18 يونيو 2021 , 20:33

نفس برائحة كريهة 

النفس الكريه أو ما يُعرف أيضًا بنتن الفم من الأمور التي تسبب المواقف المحرجة مع الشعور بالقلق، ويلجأ الكثير مما يعانون هذه المشكلة بمضغ أنواع اللبان بنكهات النعناع وبعض أنواع غسولات الفم من الصيدلية ولكن كل هذه الأمور هي حلول مؤقتة لا تعالج السبب الرئيسي لهذه المشكلة.

ترجع هذه الحالة إلى عدّة أسباب منها نوعية الطعام وبعض الحالات المرضية التي قد يعانيها الإنسان، وللتخلّص من رائحة الفم يكون بتنظيف الأسنان بصورة منتظمة وفي حالة عدم الحصول على نتيجة في هذه الحالة يجب الذهاب لمراجعة طبيب الأسنان لمعرفة ما إذا كان هناك سبب آخر للبدء في علاجه. 

أسباب وعوامل خطر رائحة الفم 

هناك العديد من العوامل والأسباب التي ينتج عنها رائحة الفم الكريهة ومنها ما يلي: 

الطعام 

تسبب بقايا الطعام الموجودة داخل الفم وحول الأسنان في حدوث رائحة الفم الكريهة، وبعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الذهنيات المتطايرة (Essential Oil) ينتج عنها رائحة النفس الكريه أيضًا. 

بعض الأطعمة ذات الرائحة والطعم النافذ مثل الثوم والبصل، حيثُ من الممكن أنّ تستمر رائحة النتن في الفم بعد تناول الثوم والبصل فترة تصل إلى أكثر من 72 ساعة حتَّى تزول الرائحة من الفم، كما تسبب بعض أنواع التوابل التي تُضاف في أثناء تحضير الطعام رائحة نتنة للفم. 

بعد تناول هذه الأطعمة وتقوم المعدة لهضمها يبدأ امتصاص الدهنيات المسببة لرائحة الفم الكريهة في الدورة الدموية لتقوم من خلالها الانتقال إلى الرئتين وتخرج عن طريق التنفس للفم حتى تنتهي الرائحة تمامًا. 

مشاكل في الأسنان 

يؤدي عدم الحرص على تنظيف الأسنان بشكل منتظم من بقايا الطعام إلى التسبب في حدوث رائحة الفم الكريهة، فإذا لم يتمّ تنظيف الأسنان بواسطة النصاح السِنّيّ (Dental floss) يوميًا تتسبب بقايا الطعام في وجود جراثيم في الفم ينتج عنها رائحة الفم الكريهة حيثُ تعمل الجراثيم على إطلاق أبخرة تّعرف باسم سلفيد الهيدروجين (Hydrogen-sulfide) أو كبريتيد الهيدروجين مكونة على سطح الأسنان طبقة شفافة من الجراثيم (لُويحة Plaque). 

مرض دواعم السن (Periodontal diseases) الذي يسبب نتن النفس كذلك، في حالة تركيب الأسنان الصناعية (Denture) وإهمالها وعدم مراعاة تنظيفها بصفة منتظمة يتسبب ذلك في وجود رائحة نتنة للفم أيضًا. 

في حالة عدم القيام بصورة منتظمة  بتنظيف الأسنان يتسبب تراكم اللويحات إلى التهاب اللثة وتعفن الأسنان حيثُ يؤدي تراكم أكياس من اللويحات بين الأسنان إلى الإصابة بالتهاب دواعم السن التي تزيد من تفاقم المشكلة وظهور رائحة النفس الكريهة.  

جفاف الفم 

ينتج اللعاب مادة مُزلقَة تسمى (Lubricant) تساعد في تنظيف الفم، وفي حالة جفاف الفم تبدأ الخلايا الميتة تتراكم بصورة كبيرة على الأسنان واللثة والجزء الداخلي في الفم من الخد، هذه الخلايا تتعفن داخل الفم مما ينتج عنها رائحة الفم الكريهة، يحدث جفاف الفم غالبًا في أثناء النوم وهذا السبب الذي يفسر رائحة الفم الكريهة في الصباح عند الاستيقاظ من النوم، كما تزداد مشكلة جفاف الفم في أثناء النوم أكثر عندما يكون الفم مفتوح حيث يخرج اللعاب من الفم. 

هناك بعض الحالات التي تسبب في جفاف الفم أيضًا مثل تناول بعض الأدوية التي تتحلل داخل الجسم ليخرج منها رائحة المواد الكيميائية المُصنعة منها مما يتسبب في رائحة الفم الكريهة، يتسبب أيضًا التدخين في حدوث جفاف الفم، والإصابة باضطرابات الغدد اللعابية كذلك يتسبب أيضًا في حدوث مشكلة جفاف الفم وينتج عنها الرائحة الكريهة للفم. 

أمراض 

قد تسبب العديد من الحالات المرضية في حدوث رائحة الفم الكريهة ومنها، تلوث الرئتين والخُراج (Abscess) في الرئتين يتسبب في حدوث رائحة عفونة قوية في الفم، والإصابة باضطرابات في عملية الأيض (Metabolic disease) أو ما يُعرف بداء أضيي، يتسبب في حدوث رائحة نفس كريهة للغاية. 

الإصابة بالفشل الكلوي (Renal failure) يصيب الفم برائحة تشبه رائحة البول، أمّا في حالة الإصابة بمرض الفشل الكبدي (Hepatic failure) فينتج هذا المرض رائحة فم تشبه رائحة السمك، كما يعاني مرضى السكر ي (Diabetes) من رائحة الفم تشبه رائحة الفواكه، والإصابة بمرض الجريان الرجوعي المزمن لعصارة المعدة (GERD-Gastroesophageal reflux disease) ينتج كذلك رائحة الفم الكريهة.  

أمراض في الفم، الأنف والحلق

حدوث التهابات في الجيوب الأنفية وخروج إفرازات الأنف الواصلة بالجزء الخلفي من الحلق تسبب في الإصابة بنتن الفم. خاصة للأطفال الذين يعانون التهاب الجيوب الأنفية، كما من الممكن أن يكون سبب هذه الرائحة الكريهة وجود جسم غريب عالق في الأنف مما يتسبب في حدوث إفرازات الأنف والرائحة الكريهة.  

يؤدي تلوث الحلق والإصابة بأي نوع من عدوى الجهاز التنفسي والشعب الهوائية، والمسالك التنفسية العلوية التي تكون مصاحبة للإصابة بالسعال الذي ينتج البلغم يتسبب في حدوث رائحة كريهة للفم كذلك. 

منتجات التبغ 

يتسبب التدخين في إصابة الفم بالجفاف ليحدث بذلك رائحة نفس كريهة بالإضافة إلى رائحة التبغ نفسه الغير مرغوب فيها على الإطلاق، لذا الأشخاص المدخنين هم أكثر عُرضة للإصابة بأمراض دواعم السن ورائحة النفس الكريهة. 

الحميات الغذائية الصارمة 

يعاني الأشخاص الذين يتبعون بعض الأنظمة الغذائية القاسية رائحة الفم تشبه رائحة الفواكه وتلك نتيجة الصوم الذي ينتج تلف وعفن في الفم، وأيضًا بسبب إفراز الجسم الحماض الكيتوني (Ketoacidosis) ما سبب رائحة الفم الكريهة.[1] [2]

أسباب رائحة الفم الكريهة من المعدة 

قد تنتج رائحة الفم من المعدة لعدّة أسباب حيثُ يصُعب التعرف على هذه الأسباب لعلاجها ولكن معرفة الأسباب التي تسبب ذلك من الممكن أنّ يتمّ معالجتها ومن هذه الأسباب ما يلي: 

  • الارتجاع المريئي: تسبب المعاناة من حموضة المعدة أو ما يٌعرف بارتجاع المريء لبعض الأشخاص عند تناول بعض أنواع من الأطعمة مثل البقوليات والأطعمة الحارة التي يحتاج الجهاز الهضمي لهضمها إفراز العصارة الهضمية بنسبة أعلى عن المعدل الطبيعي مما تسبب النسبة الزائدة لهذا الحمض في وجود رائحة كريهة للفم.
  • قرحة المعدة: خروج رائحة كبريتية من الفم دليل على الإصابة بقرحة المعدة بسبب البكتيريا التى تسبب الإصابة بقرحة المعدة. 

التخلص من رائحة الفم الكريهة من المعدة 

في الغالب مشكلة رائحة الفم الكريهة الناتجة عن اضطراب الجهاز الهضمي لا يكون لها علاج على المدى الطويل ولكن يوجد مجموعة من النصائح والإرشادات التي من خلال اتباعها يمكن تجنب رائحة الفم الكريهة الناتجة عن المعدة وهي كالتالي: 

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المحفزة لارتجاع المريء مثل:  الأطعمة الحمضية والمقلية والأطعمة الحارة كذلك. 
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تزيد من الحساسية للأشخاص الذين يعانون الحساسية تجاه بعض الأطعمة مثل: منتجات الألبان، ومنتجات القمح. 
  • مضغ اللبان الخالي من السكر بنكهة النعناع للتخلّص من هذه المشكلة، والبقدونس الطازج كذلك. 
  • تنظيف الأسنان بصورة منتظمة، مع استخدام خيط الأسنان لتخلّص من بقايا الطعام بين الأسنان.  
  • لابد أنّ يحتوي نظامك الغذائي اليومي على كوب من الزبادي الذي يحتوي على البروبيوتيك الذي يُحسن من عملية الهضم ووظائف الجهاز الهضمي وتوازن الحموضة في المعدة.   
  • الإكثار من شرب الماء يساهم في التخلّص من رائحة الفم الكريهة. 
  • استخدام فرشاة خاصة لتنظيف الأسنان، وتنظيف اللثة أيضًا يساعد في التخلّص من رائحة الفم الكريهة.[2]     
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق