أسباب تجعل من مدينة العلا أفضل الوجهات السياحية في المملكة

كتابة: samah osman آخر تحديث: 27 يوليو 2021 , 06:24

أين تقع مدينة العلا

تقع مدينة العلا في شمال غرب المملكة العربية السعودية وعلى بعد 200 كيلو متر من البحر الأحمر، كما تقع مدينة العلا على “طريق البخور” القديم حيث كان هذا طريقًا تجاريًا يربط شبه الجزيرة العربية بمنطقة البحر الأبيض المتوسط لعدد من  القرون وكانت مفترق طرق جغرافيًا وثقافيًا ومكانًا للاجتماعات والتبادل، كما جذبت الكثير من المسافرين من جميع أنحاء العالم ومنذ عام 2020 كانت تهدف إلى خطة تجديد وهي جذب مليوني زائر بحلول عام 2035 حيث تعتبر وجهة فريدة وعالمية للفنون والثقافة والتراث والسياحة الطبيعية.[1]

كما تقع مدينة العلا على بعد 1100 كيلومتر من مدينة الرياض في شمال غرب المملكة العربية السعودية، وتصل المسافة بين المدينة والعلا 400 كيلومتر عن طريق تبوك و300 كيلو متر عن طريق شجوى، وهي مكان ذو تراث طبيعي وتغطي مدينة العلا مساحة شاسعة حيث تبلغ مساحتها حوالي 22.561 كيلومترًا مربعًا وتشمل وادي واحة خصبة وجبالًا شاهقة من الحجر الرملي ومواقع تراث ثقافي قديم ويعود تاريخها إلى آلاف السنين عندما حكمت مملكتا لحيان والنبطية.

أفضل الوجهات السياحية في مدينة العلا

مدائن صالح

وهو الموقع الأكثر شهرة على خريطة العلا وهو موقع التراث العالمي الأول لليونسكو في المملكة العربية السعودية كما أنه مدينة قديمة تبلغ مساحتها 52 هكتارًا وكانت المدينة الجنوبية الرئيسية للمملكة النبطية وتتألف من أكثر من 100 مقبرة محفوظة جيدًا بواجهات متقنة ومكونة من نتوءات الحجر الرملي المحيطة بالمستوطنة الحضرية المحاطة بالأسوار، كما تشير الأبحاث الحالية أيضًا إلى أن مدائن صالح كانت البؤرة الاستيطانية الجنوبية للإمبراطورية الرومانية بعد غزو الأنباط عام 106 م.

دادان القديمة

تشتهر مدينة العلا بوجود موطنًا لمواقع تاريخية وأثرية رائعة مثل دادان القديمة عاصمة مملكتي دادان ولحيان والتي تعتبر واحدة من أكثر مدن الألفية الأولى قبل الميلاد تطورًا في شبه الجزيرة العربية حيث تحتوي على آلاف المواقع والنقوش القديمة للفنون الصخرية في جبل عكمة والمدينة القديمة وهي متاهة تضم أكثر من 900 منزل من الطوب اللبن تم تطويرها من القرن الثاني عشر على الأقل وسكك حديد الحجاز وقلعة الحجر وهي مواقع رئيسية في قصة وغزوات لورنس العرب.

ويعتبر حي دادان حي قديم نشأ خلال الألفية الأولى قبل الميلاد حيث كانت دادان عاصمة مملكتي دادانيتي والليانيتي وكانت تحت المراقبة من خلال الصخور الحمراء الشاهقة ولا يزال هذا الموقع موقعًا أثريًا نشطًا ويكشف تدريجياً عن قصصه القديمة للزوار والسياح، دادان هي أيضًا موطن لمعهد الممالك وهو مركز للدراسات الأثرية ومنصة ثقافية تعزز المعرفة وتشجع على الاستكشاف وتشمل الفن الصخري والنقوش وأيضاً تشجع على البحث في الزراعة والاستدامة في عصور ما قبل التاريخ .[2]

وادي الضيافة

توجد على خريطة العلا السياحية “وادي الضيافة” وهو وادي نهر موسمي تم تشكيله في مسار مشي أخضر بطول 20 كم كما يربط بين خمس مناطق، كما تظهر كل منطقة عنصرًا مختلفًا من تاريخ العلا البالغ 200000 عام كما يمكنك الاستمتاع بتجربة مختلفة في كل منطقة من المتاحف والحدائق إلى صالات العرض ومسارات التنزه جنبًا إلى جنب مع خيارات الطعام والإقامة التي تضم إجمالي 5000 غرفة عبر النزل البيئية والفنادق الفاخرة والمنتجعات و مزارع الوادي المنحوتة في صخور الحجر الرملي.

جبل عكمة

جبل عكمة والمعروف أيضاً بإسم “مكتبة العلا المفتوحة” وهي مكتبة فريدة من نوعها في الهواء الطلق، كما يضم مجموعة مذهلة من النقوش الصخرية كما يعتقد أن هذه النقوش الصخرية تعود إلى الألفية الأولى قبل الميلاد وتتضمن رسومات للحيوانات والأشخاص والآلات الموسيقية بالإضافة إلى الرسائل والعروض وحتى القوانين المكتوبة باللغات القديمة، يقع جبل عكمة على بعد 20 دقيقة بالسيارة من مدائن صالح وهو أحد كنوز العلا الثقافية الأخرى حيث يمكنك أن تكتشف النقوش الصخرية التي يعود تاريخها إلى ما قبل 2000 عام عن أسماء القبائل وقوانين السكان الليانيين.

الأفق النبطي

وهو موطن لقرية منحوتة في الصخر ويعرف الحي الرابع بإسم “الأفق النبطي” وهو مشهد مذهل للتكوينات الصخرية الرائعة كما تضم هذه المنطقة قرية منحوتة من الصخر ومسرحًا في الهواء الطلق على الطراز النبطي كما أنها موطن لقاعة حفلات مرايا المذهلة وهي أكبر مبنى عاكس في العالم.

مدينة العلا القديمة

وهي عبارة عن متاهة من المباني الموجودة في واحة وهي المنطقة الأولى في مدينة العلا القديمة وفي قلب هذه الواحة الثقافية القديمة متاهة من الشوارع المتماسكة والمتاجر والمنازل المبنية من الطوب اللبن، حيث كانت هذه المدينة ذات الأهمية التاريخية مأهولة بالسكان من القرن الثاني عشر إلى الثمانينيات ويتم ترميمها بحساسية، كما تحتوي على واحة تشهد على التقنيات القديمة لإدارة المياه والري واستخدام الأراضي بالإضافة إلى إنها منطقة خصبة.[1]

جبل الفيل

يقع جبل الفيل الموجود في مدينة العلا غرب المملكة العربية السعودية وهي منطقة جذب سياحي، حيث يمكن لزوار مدينة العلا استكشاف صخرة الفيل التي تقع على بعد 11 كيلومترًا شمال شرق المدينة وتقع على ارتفاع 52 مترًا حيث يشبه التكوين الطبيعي فيلًا له جذع أرضي وهو محاط بمئات من الصخور المتراصة الأخرى

قال عبد العزيز بن لبون أستاذ الجيولوجيا بجامعة الملك سعود إنه يعتقد أن هذا الجبل الصخري استغرق ملايين السنين ليأخذ هذا الشكل حيث أثرت عوامل الانجراف على أضعف أجزاء الجبل ومع دخول العلا في مجال السياحة الدولية سيصبح هذا الموقع ذا أهمية عالمية وسوف يكون أحد أكثر الصخور شهرة في العالم حيث يحب الناس التقاط صور لها.”[3]

جبل اثلب

يقع جبل أثلب على بعد بضعة كيلومترات بالسيارة خارج العلا في منطقة تبوك ولكن في حال إذا كنت تقود سيارتك حول مدائن صالح فلا يمكنك أبدًا أن تفوتك هذه المناظر الطبيعية الرائعة التي ستذهلك.[4]

دور مدينة العلا في سياحة المملكة العربية السعودية

كون مدينة العلا كنزًا مخفيًا من ماضي المملكة العربية السعودية وتبذل الجهود في جعلها جزءًا أساسيًا من سياحة واقتصاد المملكة العربية السعودية وتهدف في رؤية المملكة العربية السعودية بحلول عام 2030 إلى تقليل الاعتماد على النفط وتحويل اقتصادها من خلال تطوير الخدمات العامة وزيادة السياحة.

تم إنشاء مدينة العلا القديمة منذ حوالي 800 عام واستضافت المسافرين لعدة قرون، والهدف اليوم هو بناء جيل قادم من المتخصصين في الضيافة وأماكن الإقامة لذلك يتولى الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية في العلا عامر مدني العمل على إحياء التاريخ الطويل الخفي للمحافظة

وقال ليورونيوز “بحلول عام 2023 سوف نقدم بنية تحتية هامة للسياحة والضيافة والثقافة في مدينة العلا ويتضمن ذلك إنشاء متاحف حية من صالات العرض والرسوم التوضيحية الفنية الخارجية إلى وجهة نظر.”

وبحسب مدني فإن النقوش الموجودة على صخور العلا هي عنصر لا يقدر بثمن في تراث المملكة ويضيف “إنه موقع سعودي قديم” مضيفًا أنه “لكي تنجح هذه الوجهة علينا حماية تراثها وطبيعتها لأنهما في نهاية المطاف السبب الذي يجعل هذا المكان مميزًا”.[5]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق