الفرق بين ال كارنتين وال كارنتين بلس

كتابة: علا علي آخر تحديث: 03 أغسطس 2021 , 04:16

ما هو ال كارنتين

ال- كارنتين أو ال كارنيتين L-carnitine هي مادة كيميائية تشبه في تركيبها الأحماض الأمينية التي تنتجها أجسامنا بشكل طبيعي، وهو يساعد على تحويل الدهون إلى طاقة، ويمكن أن يحول الجسم مادة ال كارنتين إلى كارنتينات أخرى ثل أستيل كرنيثين أو propionyl-L-carnitine لكن لا نعرف بالتحديد هل فوائد تلك المواد هي نفسها فائدة.

وعادة ما تؤخذ أدوية ال كارنتين عن طريق الفم لزيادة مستوياتها لدى الأشخاص الذين يكون مستوى إل كارنتين الطبيعي لديهم منخفضًا للغاية، ويصف بعض الأطباء تلك المادة للأشخاص الذين يعانون من  حالات القلب والأوعية الدم وية وفرط نشاط الغدة الدرقية وعدم القدرة على الحمل في غضون عام من محاولة الحمل (العقم) وأمراض الكلى الخطيرة والعديد من الحالات الأخرى ، ولكن لا يوجد دليل علمي جيد لدعم هذه الاستخدامات حتى الآن.[1]

الفرق بين كبسولات ال كارنتين وال كارنتين بلس

الفرق بين كبسولات ال كارنتين وال كارنتين بلس هو اختلاف التركيب والشكل، حيث أن إل كارنتين بلس تحتوي على مادة الزنك بجانب ال كارنتين بتركيزات مختلفة في كلا الدوائين ، لكن توجد استخدامات مشتركة لكلا النوعين من الدواء.

الفرق بين تركيب ال-كارنتين وال كارنتين بلس

  • تركيب ال كارنتين

هو عبارة عن كبسولات جيلاتينية صلبة تحتوي على:

ال- كارنتين- إل ترترات  512.45 ملجم (يكافيء قاعدة ال كارنتين 350).

  • تركيب ال كارنتين بلس

ال-كارنتين -ال طرطرات 1000 مجم ( يكافئ 683 مجم ل-كارنتين) + زنك جلوكونات 50 مجم.

استخدامات ال كارنيتين

يستخدام ال كارنتين لعلاج كل مما يلي:

  •  نقص الكارنيتين الأولي في حالات اعتلال عضلي في الهيكل العظمي والقلب ، اعتلال الدماغ الكبدي.
  •  نقص الكارنيتين الأولي في حالات اعتلال عضلة القلب النظامي التقدمي العضلي.
  •  نقص الكارنيتين الثانوي نتيجة لاضطرابات وراثية وبيلة ​​حمضية و  اضطرابات أكسدة بيتا.
  •  نقص الكارنيتين الثانوي بسبب الحالات المكتسبة نتيجة غسيل الكلى والفانكوني الكلوي
  • متلازمة مضادات الاختلاجمثل فالبروات الصوديوم والعلاج بالبيفامبيسيلين.
  • ل- ال-كارنتين تأثير وقائي للقلب أثناء العلاج بمضادات الأورام (أنثراسيكلين).
  •  احتشاء عضلة القلبحيث أن ال-كارنتين يقلل من حجم الاحتشاء وله تأثير وقائي للقلب.
  • يعالج نقص الوزن عند الولادة.
  • كما أن الرضع مكتملي النضوج يتلقون تركيبة تحتوي على فول الصويا.
  •  يساعد في تحسين الأداء الرياضي.
  •  تقرحات الساق طويلة الأمد.
  •  وهن النطاف مجهول السبب.
  •  علاج فقر الدم الانحلالي أو فقر الدم المنجلي.[2]

جرعة إل كارنتين

للبالغين: 1-3 كبسولات يومياً أثناء الأكل أو حسب إرشادات الطبيب.

استخدامات إل كارنتين بلس

  • تستخدم هذه الكبسولات في حالة علاج الأمراض التي تصيب العضلات والأوعية الدموية .
  • يستخدم في حالات ضمور العضلات الهيكلية
  • في حالات الأمراض الناتجة عن قصور الدورة الدموية وحالات أمراض الشرايين التاجية وضعف عضلة القلب.
  • إن الزنك الموجود في إل كارنيتين بلس ضروري لعمل الجهاز العصبي والجهاز المناعي بشكل صحيح.
  • يساعد في عملية تطوير البويضات في الإناث.
  • يستخدم في حالات لغيبوبة الكبدية المصاحبة لانخفاض سكر الدم.
  • يستخدم في حالا أنيميا البحر المتوسط وفقر الدم المنجلي.
  • يساعد في تحسين الأداء العضلي للرياضيين.[3]

ال كارنتين بلس 1000 للرجال

يساعد في تطوير الحيوانات المنوية في الذكور، لذلك يستخدم في علاج قلة الحيوانات المنوية الغامض السبب، ولذلك عادة ما تستخدم أدوية إل كارنتين  في الحالات التي لا تنجب فيها الزوجة لمدة عام من محاولة الإنجاب، حيث تظهر معظم الأبحاث أن تناول مادة ال-كارنتين بمفردها تزيد من حركة الحيوانات المنوية ومن عددها، وهذا يزيد من فرص حمل الزوجة.

وفي تلك الحالة تكون الجرعة الموصي بها من إل كارنتين هي 2-3 جرام (3 أقراص 1000مجم) فيما يصل إلى ثلاث جرعات مقسمة يوميًا ، مع فيتامين E أو بدونه ، لمدة 2 إلى 24 أسبوعًا.

أيضًا ، تم تناول 2 جرام من  إل -كارنتين بالإضافة إلى 1 جرام من acetyl-L-carnitine يوميًا ، مع أو بدون تحاميل سينوكسيكام 300 مجم كل 4 أيام ، لمدة 3-6 أشهر.

وعادة في تلك الحالات يجب أن تتبع الجرعة التي حددها الطبيب حتى لا يسبب أي تفاعلات دوائية أو يتداخل مع أدوية أخرى

جرعة ال كارنتين بلس

يوصى عادة بتناول 1-3 قرص يوميًا أثناء الأكل، أو حسب تعليمات الطبيب.

الآثار الجانبية ل_إل كارنتين

إن الأبحاث أثبتت أن مركبات ال كارنتين التي تؤخذ عن طريق الفم مثل إل-كارنتين وإل-كارنتين بلس آمن عندما يتم تناوله لمدة تصل إلى 12 شهر، وفي بعض الحالات قد يسبب آثارًا طفيفة تشمل:

  • الغثيان والقيء واضطراب المعدة والإسهال.
  • يمكن أن يسبب رائحة البول أو العرق أو التنفس الغريب.

تناول ال-كارنتين في الحمل والرضاعة

لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كانت مادة L-carnitine بوجه عام آمنة للاستخدام أثناء الحمل، لذلك من الأفضل البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدامه في تلك الفترة.

ويعتبر تناول مادة ال كارنيتين أمنا بالنسبة للنساء المرضعات عند تناوله عن طريق الفم بالكميات التي يوصي بها مقدم الرعاية الصحية، فقد تم إعطاء كميات صغيرة من تلك المادة للأطفال الرضع في حليب الثدي والحليب الصناعي دون الإبلاغ عن أي آثار جانبية، لكن آثار الكميات الكبيرة التي تتناولها الأم المرضعة على الجنين غير معروفة.

تحذيرات عند استخدام ال كارنتين

  • قد يؤدي تناول L-carnitine إلى تفاقم أعراض قصور الغدة الدرقية.
  • كما يبدو أن تلك المادة تجعل حدوث نوبات الصرع أكثر احتمالًا.
  • ايضًا فإن البروتين الدهني (أ) هو بروتين في الدم يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وتظهر الأبحاث المبكرة أن تناول L-carnitine عن طريق الفم يمكن أن يقلل من مستويات البروتين الدهني (أ) لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية، ولكن لا يبدو أنها تقلل مستويات كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL ) أو  الكوليسترول الضار أو الدهون الثلاثية ، كما لا يبدو أنه يزيد من مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) أو الكوليسترول الجيد

التفاعلات الدوائية ل- إل كارنتين

يتفاعل إل كارنتين مع أسينوكومارول (سينتروم) الذي يستخدم لإبطاء تخثر الدم، وقد يزيد إل كارنتين من فاعلية هذا الدواء  ,قد تؤدي زيادة فعالية الأسينوكومارول إلى إبطاء عملية تخثر الدم كثيرًا، لذلك قد تحتاج جرعة الأسينوكومارول (سينتروم) إلى التغيير إذا تم تناولها بالتزامن مع إل كارنتين.

إن تناول ال كارنتين يقلل من كفاءة عمل هرمون الغدة الدرقية في الجسم، لذلك قد يؤدي تناوله مع هرمون الغدة الدرقية إلى تقليل فعالية هرمون الغدة الدرقية.

كما يتفاعل الزارفارين (الكومادين) مع إل كارنتين وهو عقار يستخدم لإبطاء تخثر الدم، وقد يزيد  تناول إل كارنتين من تأثير الوارفارين ويزيد من فرص حدوث الكدمات والنزيف، لذلك يجب أن تتأكد من فحص دمك بانتظام عند تناول العقارين معًا، وقد تحتاج جرعة الوارفارين (الكومادين) إلى التغيير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى