ماهي anovulatory cycle “دورة عدم الإباضة” وأسبابها

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 05 أغسطس 2021 , 10:58

ماهي anovulatory cycle

أن anovulatory أو دورة عدم الإباضة، هي التي تعني انقطاع التبويض في شهر ما، ويتم خلال الدورة الشهرية التي لا يحدث فيها تبويض لبويضة من أحدى المبيضين، وقد يكون انقطاع الإباضة بشكل مزمن أو قد يستمر مثلاً لمدة عام أو أكثر وهو من أكثر الأسباب للعقم، بصورة عامة، تعد الدورة الشهرية عي إجراءات هرمونية لتحضير الجسم لحمل محتمل، تعرف الدورة الشهرية أنها نزيف شهري، الذي يطلق عليه عادةً أسم “الدورة”، وعادةً ما يحدث خلالها التبويض، أو إطلاق البويضة، في خلال كل دورة، على الرغم من أن السيدات اللاتي يعانين من دورة إباضة لا يحدث لهم تبويض كما يستمرون في أعراض  النزيف الشهري نتيجة التغيرات بمستويات الهرمون، في العادة ما يدل هذا النزيف أنه نزيف الانسحاب.[1]

أسباب حدوث anovulatory cycle

إذا تحدث الدورة الشهرية في خلال من 24 إلى 35 يومًا، فمن الجائز أن تكون فترة التبويض طبيعية وفي بعض الدول تصاب من 10 إلى 18 في المائة من الأزواج من تأخر في الحمل أو إجهاض الحمل، يعتبر انقطاع التبويض المزمن سببًا من أشهر أسباب العقم ومن ضمن حدوث دورة عدم الإباضة:

  • الفتيات اللواتي بدأن الدورة الشهرية قريباً: خلال العام الذي يتبع الدورة الشهرية الأولى للفتاة، والمعروف باسم الحيض من الجائز أن تحدث للفتاة دورات بغير تبويض.
  • النساء اللواتي يقتربن من سن اليأس: النساء اللواتي أعمارهن فيما بين 40 إلى 50 سنة أو أكثر يتعرضوا أكثر للتغييرات الهرمونية وهذا قد يتسبب في دورات عدم الإباضة.
  • بالنسبة للنساء في فئات عمرية ميعنة: تتم الكثير من التغييرات في أجساد النساء، يمكن أن تتسبب التغييرات الفجائية في معدلات الهرمون لحدوث دورات عدم الإباضة، وبعض من الأسباب الأخرى ما يأتي:
    • أرتفاع في وزن الجسم أو نزول كبير بالوزن.
    • ممارسة الرياضة القاسية.
    • عادات الاكل الخاطئة.
    • التعرض للكثير من التوتر.[2]

كيف تكتشف دورة عدم  الإباضة

  • لمعرفة التبويض، في الأغلب ما يقوم طبيب أمراض النساء الفحوصات بالموجات فوق الصوتية المهبل ية.
  • يحدث هذا لتأكيد من نضج الحويصلة وسمك بطانة الرحم والتبويض وتكون الجسم الأصفر، ويتم هذا من يومان لثلاثة أيام لمتابعة هذه العملية.
  • يمكنك أن يتم عمل فحص دم للهرمونات بحسب أيام الدورة الشهرية.
  • في خلال أنطلاق الحويصلة في من ثلاثة إلى خمسة أيام، يتم تحديد مستويات الهرمونات المنشطة للحويصلة وهم هرمون (FSH) وهرمون (LH)، والبرولاكتين وهو هرمون الحليب، وهرمونات الغدة الدرقية، والإستراديول.
  • إلى جانب هذا، خلال الدورة المنتظمة، يتم عمل فحص لمعدل البروجسترون في نصف أيام الدورة أي من اليوم 20 إلى23.
  • يتم التأكد من التبويض الكامل إذا أوضحت الموجات فوق الصوتية أن الجسم الأصفر قد تكون وإذا تم اكتشاف ذروة البروجسترون خلال المرحلة الأصفرية.
  • عند إنقطاع الإباضة يمكن لطبيب أمراض النساء أن يقترح علاج وفقاً لسبب الاضطراب.
  • عندما لا تنضج الحويصلة ولا يتم إطلاق البويضةوهنا تحدد دورة عدم الإباضة.
  • يمكنك الشك في عدم وجود الإباضة إذا:
    • الدور الشهرية غير منتظمة وقد تتأخر لحوالي 10 أيام أو أكثر، ففي حالات النادرة جدًا قد تكون الدورات المنتظمة ويوجد عدم إباضة أيضًا، إذا كانت الدورة الشهرية أقل من 21 يومًا.
    • الإصابة بأمراض الغدد الصماء.
    • متلازمة تكيس المبايض.
    • زيادة البرولاكتين أو هرمون الحليب.
    • اختلال وظيفي في الغدة الدرقية.
    • يمكن أن يكون انقطاع الإباضة أيضًا بسبب الإجهاد والنظام الغذائي غير الصحي وانخفاض أو ارتفاع وزن الجسم.[3]

كيف يتم تشخيص anovulatory

يمكن أن يكون تشخيص دورة الإباضة أمرًا بسيطًا عندما لا يكون لدى المرأة دور في الدورة الشهرية، أو تأتي فترات متقطعة للغاي، لكن هذا ليس هو الحال بالنسبة لكل امرأة، لتشخيص دورة عدم الإباضة، قد يتحقق الطبيب من:

  • مستويات البروجسترون.
  • بطانة الرحم.
  • دمك لوجود بعض الأجسام المضادة.
  • قد يقوم الطبيبأيضًا بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لإلقاء نظرة فاحصة على الرحم والمبايض.

كيفية علاج عدم الإباضة

  • إذا كانت الأسباب لعدم الإباضة بسبب مؤثرات خارجية مثل التغذية أو التوتر، فسيكون العلاج الفعالة تصحيح عادات الأكل السيئة والاعتدال في الممارساتالبدنية.
  • قد يكون تغيير في الوزن زيادته أو قلته كافي أيضًا لرجوع الإباضة المتوقفة.
  • في بعض الأحيان يكون هناك خلل داخلي وهو السبب في أن المرأة تتعرض لدورات عدم الإباضة في هذه الحالة، قد يعطي الطبيب أدوية للخصوبة.
  • يتم تصميم هذه الأدوية لحل أسباب عقم المرأة، هناك عقاقير صممت لإنضاج الحويصلات ورفع هرمون الاستروجين ودفع المبيضين على إطلاق البويضة.
  • تعتبر الجراحة خيارًا أخير في حالة اكتشاف مضاعفات خطيرة كالأورام.

أعراض التبويض الممتاز عند المرأة

  • مخاط عنق الرحم: عندما يقترب توقيتالإباضة، ترتفع إفرازات التي في عنق الرحم والتي تعرف بمخاط عنق الرحم ويكون قوامها مثل بياض البيض النيء، والجهاز التناسلي الأنثوي في العلاقة يكون أسهل وأكثر تمتع.
  • زيادة الرغبة الجنسية: خلال فترة الإباضة ترتفع الرغبة الجنسية للحث على حدوث حمل، ترتفع رغبة المرأة في ممارسة الجنس قبل التبويض مباشرةً، لا ترتفع الرغبة الجنسية فقط، بل إنها تبدو أيضًا أكثر جاذبية، فيتغير الهيكل العظمي الفعلي لوجه المرأة بشكل بسيط، وتكون مشيتها أكثر جاذبية وبشكل عام تصبح أكثر جمالاً عن المألوف.
  • زيادة درجة حرارة الجسم الأساسية: درجة حرارة الجسم الأساسية أو (BBT) هي درجة الحرارة عندما يكون الجسم بحالة راحة، أن الطبيعي أن درجة حرارة الجسم الطبيعية هي 98.6 درجة فهرنهايت، كما أن درجة حرارة الجسم قد تختلف قليلاً على مدار اليوم والشهر أيضاً، يرتفع ويقل ​​وفقاً على معدل النشاط وما يتم أكله، والهرمونات، وعادات النوم، وبالطبع إذا حدث إصابة مرض.
  • تغيير في وضع عنق الرحم:  أن المهبل يعتبر مثل النفق وهذا النفق نهايته تكون عند عنق الرحم، يتغير عنق الرحم مكانه ويتغير خلال الدورة الشهرية، لذا يجب تتبع هذه التغييرات، قبل التبويض مباشرة، فعنق الرحم يتحرك إلى فوق كما أنه يكون  أكثر نعومة عند لمس ويفتح قليلاً، عندما لا يكوون الجسم في مرحلة الخصوبة من الدورة، يكون عنق الرحم أقرب وأصعب وأكثر انغلاقًا.
  • ألم الثدي: قد تلاحظ العديد من السيدات أن في أوقات معينة من الشهر يحدث تغير في الثديين، ويكون ذلك من الهرمونات التي ينتجها الجسم بعد التبويض وهي السبب في هذا، يمكنك أستعمال هذا التغيير كطريقة للتأكد من احتمال وقوع الإباضة.
  • طعم حديدي باللعاب: أن الإحساس بمذاق معدني بالفم هو من دلالات التبويض، وهي طريقة فريدة وغير معروفة للكشف عن التبويض، المذاق الحديدي يشبه مثل الصقيع على زجاج النافذة، هناك مجاهر متخصصة يمكن شرائها لهذا الهجف ولكن يمكن تقنيًا أستعمال أي مجهر حتى بمتجر الألعاب.
  • آلام التبويض: الكثيرين يصابن بألمًا حادًا في أسفل البطن يبدو أنه يحدث بشكل عشوائي، إذا حدث هذا الألم في نصف الدورة، فقد تكونين متعبة بسبب ألم التبويض، بعض السيدات يعانين من آلام التبويض كل شهر، أوضحت الأبحاث إلى أن ألم منتصف الدورة وهو يعرف باسم mittelschmerz، ومعناه بالألمانية “ألم الوسط” يحدث قبل التبويض مباشرةً، وهو التوقيت الذي يكون الجسم فيه أكثر خصوبة.[4]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق