ما هو لون الزبرجد وفوائده

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 24 أغسطس 2021 , 17:17

ما هو الزبرجد

يشتق اسم Aquamarine “الزبرجد” من الكلمات اللاتينية: aqua وتعني “الماء” والمارينا وتعني “البحر”، ويُقال أنّ هذا الحجر الجميل ذو اللون الأزرق والأخضر الباهت هو كنز لحوريات البحر ، وتم العثور على الأكوامارين بشكل أساسي في البرازيل، حيث تم العثور على أكبر قطعة على الإطلاق وتزن تلك القطعة أكثر من مائة كيلوغرام، وكذلك تم العثور على الأكوامارين أيضًا في روسيا وكينيا ومدغشقر والغرب الأوسط للولايات المتحدة، وتعتبر الودائع الوحيدة الكبيرة بما يكفي لمنافسة الودائع البرازيلية هي تلك الموجودة في روسيا وجبال الأورال وسيبيريا.

كما تنتج رواسب الزبرجد أحجار جميلة بنفس القدر، كما أنّ الأكوامارين هو الاسم المستخدم للبيريل المعدني ضمن نطاق الألوان من الأزرق المخضر إلى الأزرق، وكان البريل في يوم من الأيام أحد الخامات الوحيدة المهمة في العالم لمعدن البريليوم ومع ذلك، فإنّ استخراج البريليوم مكلف للغاية، وتعتبر الكميات الصغيرة من البريل منتجًا ثانويًا لتعدين الأحجار الكريمة ، ويمكن أن تتراوح الأحجار الكريمة من الزبرجد من لون فاتح جدًا إلى درجات أعمق بكثير وحيوية من اللون الأزرق.

لا يصنف الزبرجد كحجر ثمين، حيث يوجد أربع فئات فقط من الأحجار الكريمة وهي: الماس، والياقوت، والزمرد، والياقوت الأزرق، ومن حين لآخر تُصنف الأحجار مثل اللؤلؤ والأوبال واليشم على أنّها ثمينة، ولكن هذا ليس دقيقًا تمامًا، حيث يتم تصنيف كل حجر كريم ما عدا الماس أو الياقوت أو الزمرد أو الياقوت على أنه شبه كريمة، لذلك فإن حجر الزيرجد هو حجر شبه كريم وليس حجرًا ثمينًا.

ما هو المعنى الروحي للزبرجد

نظرًا لحقيقة أنّ الزبرجد مرتبطًا كثيرًا بالبحر، فإنّ المعنى الروحي للحجر هو “التطهير”، كما يستحضر الزبرجد نقاء المياه الزرقاء الكريستالية والاسترخاء والشعور بالهدوء اللذين يجلبهما البحر، ومن الناحية الروحية يرتبط الزبرجد بالثقة والتخلي، وفي العصور القديمة كان يعتقد أنّ الزبرجد هو كنز حوريات البحر واستخدم البحارة الحجر كتعويذة لجلب الحظ السعيد في المياه المفتوحة، وتم استخدام الأحجار الكريمة كرمز للحماية والشجاعة أيضًا.

كما يُنظر إلى حجر الزبرجد في هذه الأيام على أنّه يمكن أن يجلب السعادة والحماية لكل من يسافر بالقرب من الماء أو فوق الماء أو بالماء كما أنه يمثل اتصالًا واضحًا مباشرة من القلب .

استخدامات الزبرجد

للزبرجد عدد من الاستخدامات، يرتبط الكثير منها بفكرة الانفتاح والتواصل، حيث يُنظر إلى الأحجار الكريمة على أنها تساعد الناس على التغلب على أي مخاوف مرتبطة بالتواصل، مثل الخوف من التحدث أمام الجمهور، كما يعتقد المعالجون بالكريستال أنه يجب على المعلمين ارتداء الزبرجد لمساعدتهم على الهدوء وعدم الشعور بالتوتر أثناء إكمال المهام التي كانوا يخشونها.

بالإضافة إلى ذلك، تستخدم الأحجار الكريمة الزبرجد للمساعدة في تهدئة التهاب الحلق وتورم الغدد ومشاكل الغدة الدرقية، ونظرًا لخصائصه المهدئة يعتقد المعالجون أنّ الزبرجد يمكن أن ينظم الهرمونات والنمو بطريقة أكثر ملاءمة لأي نوع من الانتقال بين مراحل النمو المختلفة.

من أين يأتي الزبرجد

كان يعتقد لعدة سنوات أنّ أحجار الزبرجد الأكثر قيمة موجودة فقط في البرازيل وأجزاء أخرى من أمريكا الجنوبية ومع ذلك، يتم استخراج الحجر هذه الأيام في جميع أنحاء العالم، وفي كل قارة تقريبًا فقط بعض البلدان توجد بها  بشكل طبيعي وهي كينيا ونيجيريا ومدغشقر وزامبيا وتنزانيا وباكستان وسريلانكا وروسيا.

كما تعتبر أحجار الزبرجد في سوق اليوم أكثر شيوعًا ولكن يمكن قطعها على هيئة كابوشون، وهذا يعطي الحجر تأثيرًا مشابهًا لعين القطة، والتي تُعرف أيضًا باسم asterism.

قيمة حجر الزبرجد

نمت شعبية الزبرجد على مر السنين مما جعل سعر أكثر منافسة قليلاً مما كان عليه من قبل، تمامًا مثل كل الأحجار الكريمة الأخرى، حيث تتنوع أحجام الأحجار الكريمة من الأكوامارين في حين أن بعضها صغير جدًا، ويمكن أن يكون البعض الآخر أكبر بكثير ويزن بضعة كيلوجرامات، وغالبًا ما تعتمد قيمة حجر الزبرجد على لونه من أجل أن يكون لبلور الزبرجد لون عميق ومكثف، كما يجب أن يزن أكثر من خمسة قيراط.

كما يمكن أن تصل قيمة حجر الزبرجد عيار واحد قيراط إلى ما يقرب من 675 دولارًا، كما يمكن أن يتراوح سعر حجر اثنين أو ثلاثة قيراط بين 1000 دولار و 1500 دولار، ومع ذلك يمكن أيضًا زراعة بلورات الزبرجد في المختبرات ومن المحتمل أن تكون هذه الأحجار أرخص بكثير ويتم تصنيعها حسب الطلب.

ما هو أفضل حجر زبرجد

يعتبر أفضل حجر من أحجار الزبرجد عالية الجودة هو الحجر الذي يحقق أفضل النتائج عند تقييمه على أربعة عناصر، وتتبيّن هذه العناصر فيما يلي:

  • اللون : كلما كان لون الزبرجد أعمق، كانت جودة الحجر أفضل، وارتفعت قيمته.
  • الوضوح : يتم تحديد ذلك من خلال مدى شفافية ووضوح بلورة الزبرجد، فكلما قل عدد الادراج، كان ذلك أفضل.
  • القص : حيث أنّ تدرجات اللون الأزرق في حجر الزبرجد المبهرة تعني أنّ الأحجار المقطوعة بشكل صحيح تعرض أفضل لمعان وتألق.
  • حجم القيراط : كما هو الحال مع أي حجر كريم آخر ، كلما زاد حجم القيراط يجعل حجر الأكوامارين أكثر قيمة ومرغوبة.

فوائد حجر الزبرجد

تتميز أحجار الزبرجد بأنّ لها فوائد عديدة بخلاف المساعدة في تعزيز الثقة بالنفس، وتتبيّن أبرزها فيما يلي:

  • لون الحجر يفسح المجال للشعور بالانسجام والفرح، ويمكن أن يجلب لمن يرتديه الطاقة والشعور بالمرح.
  • يُعتقد أنّ بلورة الزبرجد تساعد مرتديها بشكل أفضل وأكثر شمولية في الشفاء من الصدمات العاطفية من خلال تهدئة الأعصاب والصراع.
  • تشمل الفوائد الأخرى لارتداء الزبرجد تخفيف التوتر، وتعمل على ظهور العواطف المكبوتة على وغرس الشعور بالسلام، فمن يرتدي مجوهرات الزبرجد، يمكن أن يجني فوائد التفكير الصافي فضلاً عن الهدوء في القلب خلال الأوقات الصعبة.
  • يضبط المشاعر ويوازن أي تجاوزات أو تقلبات مزاجية، كما يعتبر الزبرجد أيضًا حجرًا مفيدًا جدًا لتطهير ومواءمة الشاكرات.
  • كما تعمل الاهتزازات اللطيفة المغذية لهذا الحجر على تهدئه الأعصاب المتوترة، مما يجعله مفيدًا جدًا لأي شخص يعاني من ضغط شديد أو أسلوب حياة مرهق.[1]

خصائص الزبرجد

  • تتبيّن الخصائص الفيزيائية للزبرجد في أنّه سيليكات لونه أزرق مخضر يميل إلى الأزرق، كما تم تحسين لون البلورات تقريبًا عن طريق المعالجة الحرارية، كما أنه شفاف، مع نظام بلوري سداسي، ويقيس الزبرجد 7.5 -8 على مقياس صلابة موس، كما أنّ تركيبه الكيميائي هو Be3Al2Si6O18.
  • بينما تتبيّن الخصائص الميتافيزيقية للزبرجد في أنّه كان يُعتقد في العصور القديمة أنّ الزبرجد يتصدى لقوى الظلام ويدعو إلى حماية أرواح الضوء والاستفادة منه، وغالبًا ما كان يستخدمه البحارة كتعويذة وقائية ضد المصائب في البحر، حيث أنّه حجر روحي للغاية يفتح الحدس ويزيد من الاستبصار، وهو بلورة رائعة لاستخدامها في التأمل لأنّه يستدعي حالات عالية من الوعي الروحي كما يشجع الخدمة الإنسانية.

ألوان الزبرجد

يتبيّن لون الزبرجد واضح عند تعرضه الشمس في ظلال مختلفة من اللون الأزرق والأخضر، والفيروزي، كما أنّه معتم، وغالبًا ما يكون مقلوبًا ومصنوعًا في حالته الأولية، وفي العديد من الأديان بما في ذلك المسيحية والإسلام وحتى العودة إلى أيام مصر القديمة، يعتبر اللون الأخضر المزرق لونًا للحكمة الروحية والعاطفية.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: