أعراض نقص هرمون فازوبرسين

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 14 سبتمبر 2021 , 01:23

 ما هو هرمون فازوبرسين

يعتبر الفازوبريسين أو vasopressin هرمون مكون من جزئيات البروتين الصغيرة والطبيعية، وهذا الهرمون من هرمونات الغدة النخامية ووظائفها الكثيرة، ويخزن في الفص من الغدة النخامية، أبرز دور لفازوبريسين هو تأثيره العطسي على إدرار البول الذي يعمل في خلايا القنوات الجامعة بالكلى، يقوم هذا الهرمون بدورًا أساسياً في الحفاظ على تركيز الجزيئات الذائبة في البول مثل الأملاح والجلوكوز في الدم والحفاظ عليه مما يحمب الخلايا من الزيادة أو النقص الفجائي في كمية الماء ، عندما يتم هذا، يقل حجم البول ويصبح  البول مركز.

كما يسمى هذا الهرمون أيضًا بالـADH ومعناه الهرمون المضاد لإدرار البول الذي يساهم في زيادة ضغط الدم والمحفاظة على الإدرار السليم للبول من الكلى ويحفظ درجة حرارة الجسم الداخلية في المعدل الطبيعي.

إذا كان يوجد نقص في إفراز هرمون الفازوبريسين، فهذا بالتابعية سيؤدي إلى إفراز الكثير من كميات الماء من الكلى مما سيؤدي إلى الجفاف وكثرة التبول ، يمكن أن تؤدي مثل هذه الحالات في خفض مستوى ضغط الدم، وظهور ما يعرف بمرض السكري الكاذب هو حالة نادرة الحدوث لا تتمكن فيها الكلى من الاحتفاظ بالمياه لإرسالها إلى مجرى الدم بسبب قلة الهرمون المضاد لإدرار البول.[1]

ما هي أعراض نقص هرمون فازوبرسين

إذا لم يكن هناك ما يكفي من مستويات الفازوبريسين، فتقوم الكلى بإفراز كميات كبيرة من الماء وهذا يؤدي لكثرة التبول ويمكن أن يتسبب في الجفاف وكذلك خفض معدل ضغط الدم، يمكن أن يكون سبب نقص الفازوبريسين:

  • عدم الارتواء وشرب كمية كبيرة من الماء.
  • كثرة التبول.
  • الإحساس بالجفاف.
  • حدوث داء السكري الكاذب وهي تكون حالة للكلى الغير حساسة للفازوبريسين بسبب وجود ورم أو صدمة أو آثار جانبية للأدوية أو التهاب في الغدة النخامية، مما يتسبب في فقدان الماء عن طريق التبول المتكرر.
  • حدوث نزيف غير طبيعي شبيه بالإصابة مرض فون ويلبراند أو الهيموفيليا.
  • وجود نزيف ودوالي بالمريء وفيه تتضخم الأوردة داخل المريء ويحدث نزيف.
  • حدوث صدمة إنتانية وهي تعتبر حالة خطيرة تشتمل على انخفاض قوي في ضغط الدم بسبب التعرض لعدوى.

في حالة حدوث إصابة بمرض السكري الكاذب قد لا تحتاج إلى العلاج في المستشفى، فقد يوضح لك الطبيب المعالج كيفية إعداد وحقن فازوبريسين في المنزل.[2]

كيف يتم يقوم هرمون فازوبرسين بدوره

الكليتان تبدأ بترشيح الجزء السائل في الدم للتخلص من الفضلات، ومن ثم ترحع معظم السوائل إلى مجرى الدم في هذه المرحلة تشكل الفضلات كمية أقل من السائل البولي، يُفرز البول من الجسم بعد أن يخزن مؤقتًا في المثانة، هناك يوجد هرمون يعرف بالهرمون المضاد لإدرار البول (ADH)، أو فازوبريسين، يرجع السائل الذي يتم تصفيته من خلال الكلى إلى مجرى الدم، ويتم إنتاج هرمون فازوبريسين في جزء من المخ يسمى منطقة ما تحت المهاد أو يخن في الغدة النخامية، وهي غدة صغيرة تتواجد في قاعدة المخ، تتعرض الحالات التي تسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول إلى إنتاج البول بشكل زائد عن الطبيعي.[3]

تشخيص نقص هرمون فازوبرسين

  • عمل اختبار الحرمان من الماء وتحديد إستجابة الجسم هرمونياً واستجابة الكلى للجفاف.
  • بعد عمل اختبار الحرمان من الماء يكون المريضقد تعرض للجفاف بشكل كبير وهذه الأثناء تأخذ عينات الدم والبول للفحص.
  • توصف جرعة الفازوبريسين أيضًا لفحص قدرة الكلى على المحافظة على الماء خلال فترات الجفاف.
  • قد يقوم الشخص المصاب بالعطاش اللجوء إلى الشرب بعض الماء أثناء هذا الاختبار، على الرغم من التعليمات الصارمة ضد الشرب، وعند هذه المرحلة يمكن تقييم العينات المأخوذة خلال اختبار الحرمان من الماء لمعرفة تركيز البول والدم، وقياس معدلات الشوارد ، وبالأخص الصوديوم، في الدم.

كيفية علاج نقص هرمون فازوبرسين

إذا كان هناك سبب رئيسي يمكن التغالب عليه لارتفاع إنتاج البول، مثل داء السكري، فمن الطبيعي أن يتم علاج هذا الأمر من خلال مثلاً حل علاجات مرض السكري المختلفة، أما عن مرض السكري الكاذب المركزي والذي قد يحدث في فترة الحمل، يمكن أن يساعد العلاج الدوائي في إعادة توازن السوائل من خلال علاجات الفازوبريسين، بالنسبة لمرض السكري الكاذب الذي يحدث بسبب خلل بالكلى، سوف بتطلب الأمر علاج أولي للكلى، يمنح علاج Vasopressin في مستشفى أو في مكان عيادة الطبيب، ويُعطى عن طريق الحقن سواء بالعضل أو بالوريد، ومن الطرق العلاجية المستخدة للتغلب على هذا الأمر هي:

  • أخذ بديل هرمون الفازوبريسين بصورة صناعية للفازوبريسين ويعرف العلاج بديسموبريسين.
  • يوجد دواء نقص الفازوبريسين على شكل بخاخة للأنف أو حقن أو أقراص، ويتم تناوله عند اللزوم.
  • يجب الانتباه على عدم أخذ جرعة كبيرة، لأن هذا يمكن أن يتسبب في احتباس الماء بشكل شديد، وفي حالات نادرة جداً، نقص صوديوم بالدم يؤدي لتسمم الماء والوفاة.
  • تكون العقاقير آمنة إذا تم تناولها بشكل صحيح وبجرعات مناسبة، كما أن الآثار الجانبية للعلاج قليلة.
  • قد لا تحتاج بعض الحالات البسيطة من مرض السكري الكاذب المركزي إلى تبديل الهرمونات ويمكن ضبطها عن طريق رفع تناول الماء.
  • قد يوصف للبعص أدوية مضادة للالتهابات، مثل العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات والمعروفة بالـ (NSAIDS).
  • البعض الأخر قد يحتاج لمدرات البول، مثل أميلوريد وهيدروكلوروثيازيد بسبب قلة تناول الصوديوم ورفع تناول الماء، قد ينصح الطبيب أيضًا باتباع نظام غذائي بدون ملح، وقد يتم تحويل الشخص المصاب بالسكري الكاذب إلى مختص تغذية لتنظيم خطة حمية غذائية.
  • يمكن أن يكون تقليل تناول الكافيين والبروتين وعدم تناول الأطعمة المصنعة في الحمية الغذائي خطوات مفيدة للتحكم في احتباس الماء، وكذلك أكل الأطعمة التي بها نسبة مرتفعة من الماء، مثل تناول البطيخ.[4]

ما هي أعراض زيادة هرمون فازوبرسين

تحدث متلازمة الإفراز غير السليم للهرمون فازوبرسين عندما يتم إفراز معدلات زائدة من الهرمونات المضادة لإدرار البول الهرمونات التي تدعم الكلى والجسم على المحفاظة على الكمية السليمة من الماء، تؤدي هذه الأعراض في احتباس الجسم للماء وانخفاض معدلات الصوديوم في الدم، كما تعتبر زيادة هرمون فازبروسين نادرة الحدوث في الأطفال، قد يتعرض كل شخص إلى أعراض بشكل مختلف عن غيره، قد تشتمل الأعراض، في الحالات الأكثر قوة من زيادة هرمون الفازوبريسين، إلى يلي:

  • الشعور بالغثيان أو القيء.
  • وجود تقلصات أو رعشات.
  • مزاج مكتئب ومتقلب.
  • حدوث ضعف في الذاكرة.
  • حدوث تهيج.
  • تغيرات في الشخصية، مثل العدوانية والقلق والهلوسة.
  • حدوث نوبات.
  • ذهول أو غيبوبة.

في الواقع قد تتشابه أعراض زيادة هرمون الفازوبريسين مع حالات مرضية وطبية أخرى، لذا استشر الطبيب دائمًا فور حدوث الأعراض للتشخيص الدقيق والسريع.[5]

ما هو علاج زيادة هرمون فازبروسين

سيقوم الطبيب المعالج بتحديد طريقة العلاج المحددة لزيادة هرمون فازبروسين من خلال عدة عوامل وهي:

  1. العمر والصحة العامة والتاريخ الطبي.
  2. مدى تأثير وانتشار المرض.
  3. مدى تحمل لأدوية أو الطرق والعلاجات المقررة.
  4. توقعات لحالة المرض.
  5. رأي المريص أو تفضيله.

أما طرق العلاج الأكثر أنتشاراً هي كالتالي:

  • بعض الأدوية التي توقف عمل هرمون الزائد.
  • الاستئصال الجراحي لأي أورام التي تتسب في رفع الهرمون المضاد لإدرار البول.
  • أدوية أخرى للمساهمة في تنظيم حجم سوائل الجسم.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق