هل تعلم ؟ .. ما هي العملية التي تؤدي الى رفع الحجاب الحاجز الى أعلى

كتابة: Ashrakat Hamdy آخر تحديث: 14 ديسمبر 2021 , 20:10

ماهو الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز يكون عبارة عن عضلة تساعد في عملية الشهيق والزفير هذه العضلة الرفيعة جداً تكون على شكل قبة وتقع في أسفل الرئتين والقلب ومتصلة بعظم الصدر تحديداً في منتصف الصدر وأسفل القفص الصدري والعمود الفقري  بشرح مبسط يفصل الحجاب الحاجز الصدر عن البطن.

كما أن الحجاب الحاجز يساعد على عملية التنفس فهو يقوم بالزيادة الضغط على البطن وله كثير من الوظائف التي يساعد فيها مثل التخلص من البراز والبول ويساعد على منع ارتداد الحمض عن طريق الضغط على المريء يمر المريء والعديد من الأعصاب والأوعية الدم وية من خلال فتحات في الحجاب الحاجز.

هناك الكثير من العوامل التى من الممكن أن تؤثر على آلية عمل الحجاب الحاجز ومن هذه العوامل الفتق وتلف الأعصاب الذي يحدث بسبب الجراحة أو الحوادث ويمكن للاضطرابات العصبية العضلية مثل التصلب الجانبي الضموري (ALS) أن تضعف الحجاب الحاجز ويمكن أن تسبب هذه الحالات صعوبة في التنفس وحرقة وألم في الصدر والبطن.

ما هي العملية التي تؤدي الى رفع الحجاب الحاجز الى أعلى

هل تعلم أن العملية التي تؤدي إلى رفع الحجاب الحاجز إلى أعلى هي عملية ” الزفير ” وببساطة تتم هذه العملية وشرحها:

الرئتان هما العضوان الأساسيان في الجهاز التنفسي ويكون موقعها على يسار ويمين القلب داخل مساحة محددة تعرف بالتجويف الصدري، هذا التجويف محمي بواسطة عظام القفص الصدري يقوم الحجاب الحاجز بمساعدة أجزاء أخرى من الجهاز التنفسي مثل القصبة الهوائية والشعب الهوائية وتوصيل الهواء إلى الرئتين كما تسمح الأغشية الجانبية والسائل الجنبي للرئتين بالتحرك بسلاسة داخل التجويف.

 العملية الأولى تسمى الشهيق أو الاستنشاق: عندما تستنشق الرئتان الهواء يتقلص الحجاب الحاجز وينسحب إلى أسفل في الوقت نفسه تنقبض العضلات بين الضلوع وتنسحب لأعلى وهذا يزيد من حجم التجويف الصدري ويقلل الضغط الداخلي نتيجة لذلك يندفع الهواء ويملأ الرئتين.

العملية الثانية تسمى الزفير: هذه العملية التي تؤدي إلى رفع الحجاب الحاجز إلى أعلى وذلك عندما تخرج الرئتان الهواء (زفير) ويعود الحجاب الحاجز إلى مكانه ويرتاح  ويقل حجم التجويف الصدري ويصل إلى حجمه الطبيعي بينما يزداد الضغط داخل الحجاب الحاجز ثم تنقبض الرئتان ويخرج الهواء بالقوة.

ماهي وظيفة الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز له دورًا هاماً في الجهاز التنفسي عندما يأخذ الشهيق ينقبض الحجاب الحاجز (يضيق) ويتسطح ويتحرك لأسفل باتجاه البطن تخلق هذه الحركة فراغًا في الصدر مما يسمح لصدر بالتمدد (يكبر) وسحب الهواء عندما نخرج الهواء ونتنفس يرتاح الحجاب الحاجز وينحني للخلف بينما وتدفع الرئتين الهواء للخارج وهذا مايعرف بالزفير.

تمر العديد من الأعصاب والأنسجة الرخوة والأوعية الدموية عبر الحجاب الحاجز وتشمل هذه الأنسجة:

  • الشريان الأورطي وهو شريان كبير يقوم بنقل الدم بعيدًا عن القلب إلى باقي أجزاء الجسم .
  • المريء وهو عبارة عن أنبوب مجوف يربط الحلق بالمعدة ويقوم بنقل الطعام والسوائل عبر المريء إلى المعدة .
  • الوريد الأجوف السفلي وريد ينقل الدم إلى القلب.
  • العصب الحجابي الذي يتحكم في حركة الحجاب الحاجز.
  • القناة الصدرية وهي عبارة عن وعاء يحمل سائلًا يسمى اللمف عبر الجسم كجزء من الجهاز اللمفاوي.
  • العصب المبهم  وله العديد من الوظائف المهمة  بما في ذلك المساعدة على التحكم في الجهاز الهضمي.

الاضطرابات التى يمكن أن تضر بالحجاب الحاجز

يمكن أن تؤثر العديد من الحالات والأمراض والإصابات على الحجاب الحاجز  ومنها مايلي:

الفتق الحجابي : الفتق الحجابي يكون بسبب انتفاخ قد حدث في المعدة  وتحديداً في الجزء العلوي منها ويكون هذا عندما يحدث انتفاخ للحجاب الحاجز داخل التجويف الصدري في البطن، يمكن أن يحدث هذا الفتق لعدة أسباب منها الولادة أو بسبب الصدمة أو التقدم في العمر أو السمنة المفرطة ويمكن أن يصل إلى تدخل جراحي.

تلف العصب الحجابي: يمكن أن ينتج تلف الأعصاب عن السرطان أو أمراض المناعة الذاتية أو بسبب الصدمة يمكن أن يحدث أيضًا أثناء الجراحة بما في ذلك جراحة المجازة القلبية وزرع الرئة يمكن للورم أو تمدد الأوعية الدموية الأبهري أو داء الفقار الرقبية أن يضغط على العصب أو يتلفه يمكن أن تتسبب حالات مثل فيروس نقص المناعة البشرية أمراض مثل فيروس غرب النيل ومرض لايم في التهاب (تورم) العصب.

التشنجات: أثناء تشنج عضلات الحجاب الحاجز لا يرتاح الحجاب الحاجز وينحني مرة أخرى عند الزفير وتنقبض العضلات وتكون مسببة تقلص في البطن، يمكن أن تسبب التمارين الشاقة هذا النوع من التشنج  والذي يسميه بعض الناس “غرزة جانبية” عادة ما تتحسن مع الراحة.

الضعف أو الشلل: يمكن أن تسبب الاضطرابات العصبية العضلية شللًا حجابيًا ضعف عضلة الحجاب الحاجز قد يشمل ذلك التصلب المتعدد (MS) والتصلب الجانبي الضموري يمكن أن يضعف الحجاب الحاجز أيضًا نتيجة اعتلال الأعصاب السكري أو إصابات الحبل الشوكي أو مشاكل الرئة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

ما هي أعراض مشاكل الحجاب الحاجز

قد تستمر أعراض مشاكل الحجاب الحاجز لفترة قصيرة فقط  أو قد تكون دائمة وتحتاج لتدخل جراحي ومن هذه الأعراض:

  • الارتجاع الحمضي وحموضة المعدة والسعال وصعوبة البلع.
  • تغيرات في لون الجلد قد يتحول لون الجلد إلى اللون الأزرق وذلك بسبب عدم التنفس بطريقة طبيعية.
  • سرعة دقات القلب وألم في الصدر وضيق وصعوبة في التنفس خاصةً عند الاستلقاء.
  • الصداع المستمر.
  • ألم أو ضغط في الصدر أو الظهر أو الجانب أو الكتف أو البطن وعادة يكون تحت القفص الصدري السفلى، قد تسوء آلام البطن والصدر والظهر بعد تناول الطعام.
  • نبض أو رفرفة في البطن تحت الضلوع.
  • تشبه بعض علامات مشاكل الحجاب الحاجز أعراض النوبة القلبية فإذا كنت تعاني من ضيق في التنفس أو ضيق في الصدر أو ألم في الصدر فيجب الذهاب للطوارئ الطبية فوراً.

كيف يمكن الحفاظ على صحة الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز هو عضلة تمامًا مثل أي عضلة أخرى في الجسم  يمكن تقويتها بالتمارين ويمكن أيضًا أن تساعد تمارين التنفس البطني على عمل الحجاب الحاجز بكفاءة أكبر كما أنها تقلل التوتر وتساعد على الشعور بالتحسن.

للحفاظ على صحة الحجاب الحاجز:

  • تناول وجبات صغيرة وتجنب الأطعمة التي تسبب حرقة المعدة.
  • عمل فحوصات منتظمة إذا كانت هناك حالة تعرضك لخطر أكبر للإصابة بمشاكل الحجاب الحاجز.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • قم بالإحماء قبل ممارسة الرياضة للسماح للحجاب الحاجز بالتمدد لا تفرط في ممارسة الرياضة.[1][2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: