الفيتامينات التي تساعد على تحسين الإباضة

تحدث عملية الإباضة مرة واحدة في الشهر ، وهي مرحلة متميزة من دورة الطمث ، حيث يقوم المبيض بإطلاق بويضة جاهزة للتبويض . عادة يتم تحرير بويضة واحدة من المبيض في حوالي الأسبوع الثاني قبل بدء النزيف . بالنسبة لمعظم النساء لديهن دورة شهرية 28 يوما ، تحدث الإباضة في اليوم ال 14 . بعض النساء لديها دورات أقصر أو أطول ، قد تتراوح الدورة الشهرية لديهن من 21 إلى 35 يوما .

الفشل في الإباضة يعد واحدا من الأسباب الرئيسية للعقم . و وفقا لبعض الدراسات ، يمكن علاج مشاكل الإباضة عن طريق زيادة المدخول اليومي من بعض الفيتامينات ، و التي تشمل ما يلي :

1- فيتامين D
يمكن لفيتامين D تحسين الخصوبة لدى النساء اللواتي يعانين من اضطرابات الإباضة .قد يسبب انخفاض مستويات فيتامين D بعض المشاكل في حدوث الإباضة . و من المعروف أن فيتامين D يلعب دورا هاما في امتصاص الكالسيوم و تنظيمه ، و كذلك قد يساعد على تطبيع تطور بصيلات المرأة ، و تحسين عملية الإباضة . الكالسيوم يساعد أيضا في نضوج البويضات . كمية اليومية الموصى بها من فيتامين D هو 1000 ملغ .

2- فيتامين B6
فيتامين B6 يمكن أن يساعد على تحسين التبويض . فيتامين B6 قابل للذوبان في الماء ، و ينظم هرمونات المرأة . هذا الفيتامين قد يساعد في استعادة العيوب مرحلة لوتيل ( الجسم الأصفر ) ، في النساء الذين يعانون من مشاكل في الإباضة . يجب أن تكون مرحلة لوتيل (الوقت من الإباضة إلى الحيض) أكثر من 10 أيام ( حيث تمتمد من 11 إلى 16 يوما ) لحدوث الإباضة . إذا كانت هذه المرحلة أقصر من 10 أيام ، تعرف بعيب مرحلة لوتيل .

كما يساعد فيتامين B6 في تقليل كمية البرولاكتين . حيث أن الكميات المرتفعة من هذا الهرمون ، يمكن أن تعطل الإباضة و تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية . تناول اليومي الموصى به من فيتامين B6 هو 100 ملغ .

3- حمض الفوليك
تذكر معظم الإحصائيات أن الأزواج الذين يعانون من عدم الإنجاب بسبب اضطرابات الإباضة لدى النساء . كما ذكرت الدراسات أن النساء اللواتي يأخذن حمض الفوليك على الدوام ، لديهن خطر أقل من المعاناة من اضطرابات الإباضة . حيث أن حمض الفوليك قد يساعد على إنتاج خلايا الدم الحمراء وكذلك النوربينفرين والسيروتونين (المكونات الكيميائية للجهاز العصبي) . كما يساعد حمض الفوليك أيضا على توليف المواد الوراثية في كل خلية من خلايا الجسم و تطبيع وظيفة الدماغ .

تناول حمض الفوليك قبل الحمل ، يقلل من خطر عيوب الأنبوب العصبي مثل السنسنة المشقوقة . كما يمكن أن تساعد الكميات الكافية من حمض الفوليك على منع السكتات الدماغية والسرطانات في بعض النساء . أما الكمية اليومية الموصى بها من حمض الفوليك للنساء في سن الإنجاب فهي 400 ميكروغرام على الأقل .

4- فيتامين C
فيتامين C هو فيتامين قابل للذوبان في الماء ، و هو ضروري للجسم لتشكيل الكولاجين في العظام ، و الغضاريف و العضلات ، و الأوعية الدموية . و قد يساعد فيتامين C في دعم و تعزيز الإباضة عن طريق تثبيت مستويات الهرمونات ، و الحفاظ على صحة جهاز المناعة ، و المساعدة في امتصاص الحديد .

كما يساعد فيتامين C الجسم في إنتاج المزيد من المياه ، مما يزيد من مخاط عنق الرحم . و بالإضافة إلى ذلك ، قد يساعد فيتامين C في حدوث الحمل من خلال جعل جدران الأوعية الدموية أقوى و مكافحة العدوى ، و التي يمكن أن تتداخل مع الإباضة . تناول اليومي الموصى به من فيتامين C هو 65 ملغ .

5- الحديد
الحديد هو أهم المغذيات التي تساعد في بناء الدم ( هو المسئول عن تكوين الهيموجلوبين ) ، كما يزيد من الخصوبة من خلال المساعدة على توازن الإباضة . الحديد الذي يؤخذ مع فيتامين C يحسن الخصوبة . نقص في الحديد يسبب فقر الدم ، و بالتالي يمكن أن يعطل الإباضة . مكملات الحديد يمكن أن تسبب الإمساك ، لذلك فمن المهم زيادة المياه و الألياف المدخول عند تناول هذا الفيتامين . الكمية اليومية الموصى بها من الحديد هي 54 ملغ .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *