طرق الوقاية من مشاكل الغدة الدرقية لدى النساء

كشفت البحوث أن أكثر من 2 بليون من الناس حول العالم يعانون من نقص اليودين ، وفي الحقيقة النساء أكثر عرضة لنقص اليودين ومشاكل الغدة الدرقية ، أكثر من الرجال ، وتشير التقارير أن واحدة من ثلاثة نساء تواجه هذه المشكلة في حياتها لاحقا ، وفي هذا المقال سنناقش طرق الوقاية من مشاكل الغدة الدرقية في النساء

كان مرض الغدة الدرقية مرتبطا بالجينات سابقا ، ولكن أصبحت هناك بعض العوامل البيئية مؤخرا ، مثل النظام الغذائي وأسلوب الحياة ، والتي تعرف بأنها قد تكون سببا في حدوث هذه المشكلة أيضا

لذا ما هي أعراض قصور الغدة الدرقية لدى النساء ؟ من بعض أعراض الغدة الدرقية : العصبية ، الضبابية العقلية ، تغيرات الحيض ، الشعور بالإنتفاخ ، سرعة ضربات القلب ، زيادة الوزن ، الآلام والأوجاع ، عدم تحمل الحرارة ، ارتفاع مستويات الكوليسترول والشعور بالبرودة .

تشمل أعراض قصور الغدة الدرقية لدى الرجال الشعور بالتعب ، الإكتئاب ، زيادة الوزن ، فقدان الشعر ’، الإمساك ، الضبابية العقلية ، انخفاض الرغبة الجنسية وضعف الإنتصاب .

طرق الوقاية من أمراض الغدة الدرقية لدى النساء :
1- تقليل التوتر : ينبغي أن تخفف النساء التوتر بأنفسهن ، لأن الكثير من التوتر يسبب الخلل الهرموني ، فالنساء أكثر عرضة لمشاكل الغدة الدرقية ، عندما تقعن تحت الضغوط النفسية ، كيف يؤثر التوتر على الغدة الدرقية ؟ فالتوتر المستمر يستنزف وظائف الغدة الدرقية .

2- تحسين صحة المعدة : إن أفضل الطريقة هي تجنب أطعمة الجلوتين ، السكر ، منتجات الحليب والكحول ، فجميعها يزيد التهابات الجسم ، أما استهلاك الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات والفاكهة والبقول تعمل كبروبايوتيك جيد يوفر البكتريا الصحية للمعدة ، أضيفي الفاصوليا البيضاء لنظامك الغذائي لأنه مصدر غني بالحديد ، الضروري لنشاط الغدة الدرقية .

3- تقليل الالتهابات : بعض الأسماك الزيتية مثل الماكريل أو السلمون هي أطعمة مضادة للالتهابات بطبيعتها ، يمكنك استهلاك كمية مناسبة من السمك وتناول جذور الكركم الطازجة ، إما مغلية في الحليب أو إضافتها إلى عصائر الخضروات مثل السبانخ ، الليمون ، الخيار والكرفس .

4- زيادة استهلاك فيتامين د : إن الحصول على كمية كافية من فيتامين د يعتبر ضروريا للغاية ، لأن انخفاض مستوى فيتامين د في الجسم يؤدي إلى مشاكل الغدة الدرقية ، وهذا الفيتامين مضاد للالتهابات ، مما يجعله ممتازا لأي شخص يعاني من الأمراض المناعية ، ويوصى بتناول 1-5 آلاف وحدة دولية من فيتامين د يوميا .

5- رصد تناول اليودين : ينبغي مراقبة استهلاك اليودين إذا كنت تعاني من مشاكل الغدة الدرقية ، لأن اليودين يلعب دورا ضروريا في تكوين هرمون الغدة الدرقية ، كما لا يجب استهلاك الكثير من اليودين في الطعام ، لأنه سوف يمهد الطريق لفرط نشاط الغدة الدرقية ، بدلا من ذلك تناول البيض ، السردين والجبن لأنهم من أفضل مصادره .

6- الاعتدال في تناول البروتين : يعتبر البروتين من العناصر الضرورية لنقل هرمون الغدة الدرقية إلى كل الأنسجة ، والذي يساعد على تحسين فاعلية وظائف الغدة الدرقية ، بعض المصادر الغنية بالبروتين ، ينبغي أن تشمل البيض ، البذور ، المكسرات ، الأسماك والبقول ، ومنتجات الصويا تشمل التوفو ، حليب الصويا وغيرهم .

7- إضافة الدهون الجيدة : تعد الدهون مستودعا للمغذيات ، والقليل منها ضروريا لإنتاج وتنظيم بعض الهرمونات في الجسم ، يمكن أن يؤدي نقص الدهون في النظام الغذائي إلى تعطيل التوازن الهرموني لذلك نحتاج إلى اختيار النوع المناسب من الأطعمة الغنية بالدهون الصحية مثل المكسرات ، الزبدة ، حليب جوز الهند وبذور الكتان .

8- الإقلاع عن التدخين : ربما لم تكوني تعرفين أن دخان السجائر له سموم مختلفة خطرة على الغدة الدرقية ويمكن أن تسبب مرض الغدة الدرقية كذلك. الناس الذين غالباً ما يدخنون أكثر عرضة لتطوير مضاعفات عين الغدة الدرقية من مرض غريف ، والعلاج لمشاكل العين هذه أقل فعالية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *