كيف أحرق الدهون بعد وجبة دسمة

يناضل الكثير من الأشخاص للتمسك بنظام غذائي صحي،  حيث يجد الغالبية صعوبة في هذا طوال الوقت، خاصة مع وجود الإغراء لكسر هذا النظام بوجبة دسمة عالية السعرات الحرارية من تلك المنتشرة في كل مكان، لكن لا ضير إن كنت قد رضخت للإغراء واستسلمت وتناولت وجبة ثقيلة، فبإمكانك بخطوات وطرق بسيطة التخلص من السعرات الحرارية الزائدة والدهون التي احتوتها تلك الوجبة، مع مراعاة عدم تأنيب نفسك والإصرار على المضي في طريق نضالك .

 خطوات لحرق الدهون بعد وجبة دسمة

1 – ممارسة الرياضة

يمكن حرق الدهون والتخلص من السعرات الحرارية الإضافية بعد تناول وجبة دسمة، بممارسة نشاط بدني، وينصح خبراء بضرورة ممارسة هذا النشاط بعد مرور ثلاث إلى أربع ساعات، تجنباً لحدوث غثيان أو تشنج في المعدة أو الإسهال. يعد المشي مجهود بدني يمكن للشخص القيام به بعد تناول الوجبات مباشرة، حيث يساعد على حرق الدهون، وخفض كمية الجلوكوز في الدم، وهو ما يجنب تحول السكر إلى دهون.

تتم عملية حرق السعرات الحرارية بسرعة إذا تم البدء بممارسة مجهود بدني معتدل ثم الانتقال إلى مستويات عالية، أيضا تزيد هذه الآلية من عملية التمثيل الغذائي لمدة تبدأ من 12ساعة إلى 24 ساعةً بعد الانتهاء من ممارسة المجهود البدني.

يعتمد عدد السعرات الحرارية التي تحرقها على وزنك ونوع التمرين الذي تقوم به خلال ساعة واحدة، مثلا المشي لمدة نصف ساعة يساعد على حرق 120 سعر حراري إلى 178سعر حراري، أيضا يحرق شخص بالغ وزنه 90 كيلوجرام 637 سعرة حرارية، إذا نفذ  مجموعة تمارين رياضية عالية التأثير، لذلك يمكن حرق دهون وجبة ثقيلة الدسامة عن طريق ممارسة تمارين عالية لمدة ساعة واحدة.

2- تناول الفاكهة وشرب مغلي الأعشاب

يقلل تناول الفاكهة من امتصاص الجسم للدهون، وذلك بفضل احتواء غالبية أنواع الفاكهة على الألياف التي يمكنها أن تخلص الجسم من الدهون، كما أن بعض الأعشاب ثبت فاعليته في التخلص من دهون الجسم، ومن هذه الأعشاب الشاي الأحمر والأخضر، القرفة، الزنجبيل، مع مراعاة تناول أيا من هذه المشروبات بعد مرور وقت من تناول الطعام، حتي لا يفقد الجسم القيمة الغذائية المفيدة التي تحصل عليها من تلك الوجبة.

3- شرب الماء

يؤدي شرب كمية كبيرة من الماء بعد تناول وجبة دسمة إلى المساعدة في تعزيز عملية حرق الدهون بسرعة، ولاسيما إن كان الماء فاترا وتمت إضافة  شرائح من الليمون إليه.

4- تحسين الوجبة القادمة

إذا أفرطت في تناول السعرات الحرارية في وجبة واحدة، فكافح حتى تكون الوجبة التالية أخف في كمية الدهون والسعرات الحرارية، وحاول ملئها بالخضراوات الغنية بالألياف التي تعزز الشعور بالشبع وتفيد الجسم.

5- تتبع السعرات الحرارية بعد تناول الوجبة الدسمة

تعلم معرفة مدخولك الغذائي عن طريق أحد تطبيقات الهواتف الذكية، أو باستخدام القلم والورقة، حيث أظهرت إحدى الدراسات أن المراقبة الذاتية بشكل مستمر لمدخول الجسم من السعرات الحرارية ساعدت على تقليل زيادة الوزن.

يفيد حساب عدد السعرات الحرارية في الوجبة التي أكلتها، في زيادة انتباهك لما فعلت من كسر لعاداتك الغذائية الصحية، وبالتالي تشعر أن عليك عدم تكرار هذا في الأيام المقبلة.

يجب ملاحظة أنه كلما زاد الوزن، كلما زادت كمية السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم، والعكس صحيح، مثلا ممارسة التمارين الرياضية عالية التأثير لمدة ساعة تمكن من  حرق 763 سعرة حرارية إذا كان الوزن 95 كيلو جرام، ولكن سيتم حرق511 سعر حراري فقط إذا كان الوزن 57كيلو جرام.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *