ما هو الدارسين وفوائدها

كتابة نجلاء آخر تحديث: 21 يناير 2019 , 11:55

الدارسين هو القرفة، وهو عبارة عن لحاء نبات شجرة استوائية دائمة الخضرة كثيفة،  يصل ارتفاعها من عشرة إلى أربعين متراً، موطنها الأصلي في سريلانكا لكن الدارسين يزرع أيضا في جنوب شرق آسيا، وأمريكا الجنوبية والهند الغربية، والجزء المستخدم من هذه الشجرة هو لحاء الساق والفروع حيث يحتوي على زيوت طيارة تصل نسبتها إلى 4%.

عرف العرب الدارسين في العصور الوسطى باسم الدارصيني على الحقيقة، أما اسم القرفة الشائع في بعض الدول العربية فيأتي من اللغة التاميلية، و للدارسين العديد من التأثيرات العلاجية، كما يستخدم  في بعض أصناف الحلوى والمعجنات حيث يكسبها طعما لذيذا، و في بعض أصناف الطعام كتابل يمنح الطعام مذاقا فريدا، كما إنه مشروبا شتويا رائعا يمنح الجسم الدفء والطاقة .

أهم المركبات الموجودة في الدارسين

يحتوي الدارسين على مجموعة من أهم المركبات التي تكون الزيت المستخلص منه، أهم هذه المركبات مركب يعرف باسم سينمالدهيد وهو الذي يعزى إليه أغلب التأثيرات الدوائية والعلاجية، و يعد مركب اليوجينول المركب الثاني في الزيت وهو ذو تأثير مهدئ ، بالإضافة لذلك توجد عدة مركبات أخرى أقل أهمية، كما تحتـوي القشور على مـواد عفصية ومواد هلامية ومواد سكرية ونشا.

ويدخل الدارسين في تصنيع العديد من المستحضرات والتركيبات الدوائية ،وذلك بفضل  زيت الدارسين الأساسي العامل الرئيسي في مفعولها المقوي والمنشط للدورة الدموية، والمدر للإفرازات، والمحرك للأمعاء، والمعقم المضاد للتعفن، والقابض للأوعية.

القيمة الغذائية للدارسين

بحسب معلومات وزارة الزراعة الأمريكية تحتوي كل مائة جرام من مسحوق الدارسين على247سعرة الحرارية، وتحتوي على 1.24من الدهون، ويوجد بها 0.34 من الدهون المشبعة، ويوجد بها من الكاربوهيدرات 80.59،  ومن الألياف: 53.1، إضافة إلى 3099 من البروتينات.

فوائد الدارسين

1 – يساعد الدارسين  في علاج السكري، حيث أثبتت دراسات وأبحاث طبية أنه يعمل على إعادة  توازن مستويات الأنسولين في الجسم، وبالتالي يحسن من  إدارة مستوى السكر في الدم، وذلك بسبب كونه يعمل  بشكل مشابه للأنسولين في الجسم، مما يقلل من المناعة ضده، إضافة لاحتوائه على مركب البوليفينول الذي ينظم السكر في الدم، ويقلل من نسبة الكولسترول في الدم.

2- يكافح الدارسين السرطانات، وذلك بفضل  احتوائه على خصائص  مضادة للإلتهاب والأكسدة والميكروبات، تعمل على تعزيز عمل وكفاءة الجهاز المناعي، وهو الأمر الذي من شأنه المساعدة في خفض خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات، إضافة لذلك يحد الدارسين من انتشار سرطان الدم، والخلايا السرطانية والأورام اللمفاوية.

3- يساهم في إدارة ضغط الدم، نتيجة لاحتواء الدارسين على حمض السيناميك ذات الخصائص المضادة للالتهاب، والتي تعمل أيضا على تدفق الدورة الدموية في الجسم، مما يسهم في التقليل من حدة  الجهد والعب ء على عضلة القلب، وهو ما يعني بشكل عام تعزيز صحة القلب من خلال إدارة ضغط الدم في الجسم.

4- أثبتت دراسات طبية حديثة قدرة الدارسين في التقليل من خطر الإصابة بالزهايمر، وذلك بسبب امتلاكه لمركبات تعمل على تحسين استجابة الدماغ للأنسولين، كما أن من فوائده  خفض ارتفاع مستوى السكر في الجسم، وهو الأمر الذي يؤثر على عمل الدماغ ، حيث وجد أن مرضى السكري هم الأكثر عرضة للإصابة بالزهايمر، يحسن الدارسين من الوظائف الإدراكية والمعرفية للدماغ، فضلا عن تأثيره كمنبه للعقل.

5- الدارسين غني بمادة الكومارين التي تحد من تجلط الدم.

6- يستخدم الدارسين في الطب الشعبي كمضاد لالتهاب المفاصل؛ وذلك لأنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، كما أنه يحد من الأوجاع، وتصلب المفاصل وعضلات الجسم المختلفة.

7- يستخدم الدارسين في الطب البديل كمضاد للبكتيريا والفطريات التي تنشط بصورة عامة  في الأمعاء والجسم، ما يعزز من فاعليته في علاج مشاكل الجهاز الهضمي حيث يساعد الجسم على عملية الهضم، إضافة إلى فاعليته في التخلص من الغازات بالجسم، ويسهم في سهولة عملية التبرز ما يساعد في التخلص من الأطعمة الموجودة في المعدة.

8- كما يفيد في علاج حالات الحموضة ويقضي على اضطرابات المعدة فيمنع  حالات الإسهال والإمساك، كما يقضي على  الشعور بالغثيان الصباحي.

9- يعالج الدارسين حالات البرد الخفيفة والشديدة.

10- يخفف من آلام الدورة الشهرية، حيث يعمل كمدر للطمث، ويقلل بشكل فعال  من التقلصات التي تحصل بعد الولادة.

11- يساعد الدارسين في التخفيف من آلام الأسنان، ويخلص الفم من الرائحة الكريهة.

12- يعتبر مضاداً للشيخوخة، بفضل عناصره ومكوناته التي تقاوم الجذور الحرة المسببة للكثير من الأمراض التي تساعد في حدوث علامات الشيخوخة مبكرا.

13- يعالج حالات الصداع الناشئ من التعرض للهواء البارد.

14- بفضل مكوناته التي تعمل على قتل الميكروبات والبكتريا يقلل الدارسين من  التهابات المسالك البولية.

15 يصف الطب الشعبي الدارسين كمقو عام للجنس، حيث يعتبر الدارسين من أفضل المواد الطبيعية التي يمكن أن تعمل على تقوية الرغبة الجنسية لدى الرجل والمرأة, ويمكن الاستفادة من الدارسين في الفاعلية الجنسية بتناول ملعقة من العسل الطبيعي مع ملعقة من مسحوق الدارسين, ويفضل تناول هذا الخليط  مرة في الصباح وأخرى في المساء .

 

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق