معلومات عن ” نيكوتيناميد ” niacinamide

نِياسِينامِيد ، الذي يُطلق عليه أيضًا نيكوتيناميد ، هو شكل من أشكال فيتامين ب 3 ، وهو مادة غذائية أساسية . يمكن أن يؤدي نقص ب 3 إلى اضطرابات في الجلد والكليتين والعقل . يمكن أن يساعد تناول النياسيناميد في الوقاية من نقص ب 3 . وهناك الكثير من هذه المغذيات ، خاصةً عندما يتعلق الأمر بصحة الجلد العامة . على الرغم من أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث ، قد يساعد نياسيناميد الموضعي في علاج بعض الحالات الجلدية ، بما في ذلك حب الشباب والأكزيما . الاستفادة من معرفة المزيد حول فوائده ، سيساعدك فيما تبحث عنه في المنتجات الخاصة بالنيكوتيناميد .

هل النياسيناميد هو نفس الشيء مثل النياسين

على الرغم من أوجه التشابه في الأسماء ، ليس النياسيناميد هو نفس الشيء مثل النياسين . إنهما نوعان مختلفان من فيتامين ب 3 . ومع ذلك ، يمكن لجسمك تصنيع النياسيناميد من المكملات الغذائية التي تحتوي على النياسين التي تناولتها . يحدث هذا عندما يكون هناك كمية زائدة من النياسين في الجسم . كما يمكن تحويل التريبتوفان في الجسم إلى النياسيناميد ، لذا يجب عليك دائمًا التحدث إلى الطبيب قبل تناول فيتامين ب 3 أو أي مكملات غذائية أخرى .

ما هي الفوائد التي يقدمها النياسيناميد

عمومًا ، يمكن أن يساعد النياسيناميد في بناء البروتينات في الجلد وتوفير الرطوبة للبشرة لمنع الأضرار البيئية . تشمل المزايا الفردية للنياسيناميد ما يلي :

تقوية المناعة

يساعد النياسيناميد أو النيكوتيناميد على بناء مادة الكيراتين ، وهو نوع من البروتينات التي تحافظ على بشرة الجسم وصحته .

تكوين حاجز الدهون

يمكن للنياسيناميد أو النيكوتيناميد أن يساعد البشرة على نمو حاجز دهني (بروتين) وهو السيراميد ، والذي بدوره يساعد على الاحتفاظ بالرطوبة الخاصة بالبشرة . هذا مفيد لجميع أنواع البشرة ، خاصةً إذا كنت تعاني من الإصابة بالأكزيما أو البشرة المقدمة على الشيخوخة  .

يقلل النيكوتيناميد من الاحمرار والبقع على البشرة

يقلل النياسيناميد الإلتهاب الذي قد يساعد في تخفيف الاحمرار الناتج من الأكزيما وحب الشباب وغيره من الأمراض الجلدية الإلتهابية .

يقلل من مظهر المسام الواسعة

قد يكون الحفاظ على البشرة ناعمة ومرطبة فائدة ثانوية وهو انخفاض طبيعي في حجم المسام مع مرور الوقت .

ينظم الدهون الموجودة على البشرة

لا تقتصر فوائد الاحتفاظ بالرطوبة على الأشخاص الذين يعانون من أنواع البشرة الجافة فقط . يمكن أن يساعد النيكوتيناميد أيضًا في تنظيم كمية الزيت التي تنتجها الغدد الدهنية وتمنع الغدد من الخوض في إفراط إنتاج هذه الدهون .

يحمي من أضرار أشعة الشمس

يمكن للنيكوتيناميد في الوقت نفسه إعادة بناء خلايا الجلد الصحية مع حمايتها أيضاً من التلف الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية .

يعالج فرط تصبغ الجلد والبشرة

وجدت بعض الأبحاث أن تركيزات النياسيناميد بنسبة 5 في المائة يمكن أن تكون مفيدة في تفتيح البقع الداكنة . ظهرت هذه الفوائد بعد مرور حوالي أربعة أسابيع ولكن لا تتعدى  الشهرين . قد تكون هذه الفائدة بسبب زيادة إنتاج الكولاجين للبشرة .

يقلل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد

وقد وجدت الأبحاث أيضًا أن نفس التركيز للنياسيناميد كان مفيدًا في الحد من بعض علامات تلف البشرة التي تأتي مع الشيخوخة . وهذا يشمل الخطوط الدقيقة والتجاعيد .

يحمي البشرة من الإجهاد التأكسدي

يساعد النيكوتيناميد على بناء الخلايا في الجلد بينما يحميها أيضًا من الإجهادات البيئية ، مثل ضوء الشمس والتلوث والسموم .

يساعد في علاج حب الشباب

قد يكون النياسيناميد مفيدًا لعلاج حب الشباب الشديد الانتشار ، وخاصةً الآثار الإلتهابية مثل الحطاطات والبثور . مع مرور الوقت ، قد تشاهد هذه الآثار تتلاشى ونسيج الجلد يتحسن .

هل ينتج الجسم النيكوتيناميد من خلال تناول الطعام أو تناول المكملات الغذائية 

تناول غذاء متوازن هو أفضل طريقة للحصول على المغذيات الدقيقة التي تحتوي فيتامين ب  3 . يجب أن تتناول فقط المكملات الغذائية تحت إشراف طبي لعلاج هذا النقص .

عندما يتعلق الأمر بصحة الجلد العامة ، قد تحصل على بعض فوائد النياسيناميد من الأطعمة التي تتناولها .

يتم العثور على فيتامين ب 3 في الأطعمة التالية :

البيض

الحبوب

الخضروات الخضراء

الفاصوليا

السمك

الحليب

ومع ذلك ، لا توجد طريقة لضمان أن المواد الغذائية في نظامك الغذائي تؤثر على صحة بشرتك بشكل عام . الطريقة الوحيدة للتأكد من أن النياسيناميد يفي باهتمامات العناية بالبشرة هو استخدامه موضعياً .

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *