مراحل نمو الشعر بالصور

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 29 سبتمبر 2020 , 23:58

نمو وتساقط الشعر يبدو كعملية بسيطة، إلا ان دورة نمو الشعر تتألف في الواقع من أربع مراحل. مراحل نمو الشعر تمت دراستها عن كثب من أجل معرفة كيف ينمو الشعر، وهل يعود الشعر إلى كثافته والعديد من الأمور المتعلقة بالشعر وما الذي يمكن فعله من أجل منع تساقط الشعر.

كم يستغرق نمو شعر الرأس

المراحل الثلاث الأولية، طور التنامي، وطور التراجع، والطور الانتهائي، تغطي فترة نمو ونضج الشعر ونشاط بصيلات الشعر التي تنتج الأشعار. في المرحلة الانتهائية، مرحلة تساقط الشعر، الشعيرات الهرمة تتساقط، ويبدأ الشعر الجديد في النمو

إن كل مرحلة من تلك المراحل لديها توقف معين، وإن مدة نمو الشعر المتساقط تتأثر بالعمر، التغذية، والصحة الكلية، هذا يعني أنه هناك بضعة خطوات يجب القيام بها من أجل تعزيز دورة نمو الشعر

طور التنامي

هل ينمو الشعر المتساقط من الجذور؟ مراحل نمو الشعر تبدأ من خلال طور التنامي. هذه المرحلة هي المرحلة الأطول، وتدوم حوالي من ثلاث لخمس سنوات في الشعر على الرأس، على الرغم من أنه لدى بعض الأشخاص يمكن أن تستمر الشعرة بالنمو لمدة سبع سنوات.

لحسن الحظ، طور التنامي يختلف باختلاف أنواع الشعر. على سبيل المثال، طور التنامي في شعر الحاجب أقصر بكثير من طور التنامي في الشعر في فروة الرأس

خلال طور التنامي، بصيلات الشعر تدفع الشعر للخارج الذي يستمر في النمو حتى يتم قصه أو يصل لمرحلة تساقط الشعر ويتساقط. حوالي 90% من الشعر في فروة الرأس يكون في طور التنامي.

طور التراجع

طور التراجع يبدأ في المرحلة التي ينتهي فيها طور التنامي، وتدوم لمدة عشرة أيام تقريبًا. خلال تلك الفترة، في هذه الفترة يتباطأ نمو الشعر، وينفصل عن الجزء السفلي من بصيلات الشعر، لكنه يبقى في مكانه في الأيام الأخيرة من النمو.

فقط حوالي 5% من الشعر في فروة الرأس سكون في مرحلة التراجع

طور الراحة أو الطور الانتهائي

الطور الانتهائي يدوم حوالي ثلاثة أشهر، ويقدر أن حوالي من 10 إلى 15% من فروة الرأس تكون في هذه المرحلة.

الشعر لا ينمو في الطور الانتهائي، لكنه لا يتساقط ايضًا. طور الراحة هو الفترة التي يبدأ فيها الشعر الجديد في التكون في البصيلات التي أطلقت الشعر في مرحلة التراجع.

يعتبر بعض خبراء الصحة أن الطور الانتهائي هو طور التساقط أيضًا، لكن العديد من العلماء قاموا بتقسيم هذه المرحلة على مرحلتين

طور التساقط

طور التساقط يعتبر استمرار للطور الانتهائي من نمو الشعر. خلال طور التساقط، يتساقط الشعر من فروة الرأس، وتحدث هذه العملية بسرعة أكبر من خلال غسل الشعر وتنظيفه. فقدان حوالي 50 إلى مئة شعرة يوميًا هو أمر طبيعي، ولكن يمكن ان يعاني الشخص من تساقط الشعر بغزارة في تلك المرحلة.

خلال طور التساقط الذي قد يستمر من شهرين إلى خمسة أشهر، تنمو الأشعار الجديدة في بصيلات الشعر بينما يتساقط الشعر الهرم

المحافظة على صحة الشعر في تلك المراحل

كيف اوقف تساقط الشعر؟ المحافظة على شعر صحي يعتمد على الجينات ومستويات الهرمونات، وهي في الأغلب لا يمكن التحكم بها، بعض الاستراتيجيات الأفضل من أجل المحافظة على الشعر في تلك المراحل تتضمن

التغذية الجيدة

لأن الشعر يحوي على كمية كبيرة من البروتين، لذلك يجب أن يحافظ الشخص على تناول البروتين والتركيز على البروتينات الصحية، وهذا يتضمن:

  • اللحوم الخالية من الدهن.
  • سمك
  • فاصوليا
  • البقوليات
  • منتجات الألبان قليلة الدسم

هناك دراسة أجريت عام 2019 وجدت أن تناول المواد المغذية التالية يرتبط مع نمو شعر صحي

  • فيتامين د
  • فيتامين سي
  • الحديد

الزنك، حمض الفوليك، وفيتامينات ب، ترتبط مع تعزيز صحة ونمو الشعر

تقليل الجهد

هناك العديد من الظروف التي تقود لتساقط الشعر المبكر وهي جميعها مرتبطة بالجهد وهي تتضمن

  • تساقط الشعر الكربي: تعمل هذه الحالة على تسريع الشعر من طور التنامي إلى طور الراحة وفيما بعد طور التساقط، وبذلك تضاعف تساقط الشعر اليومي العادي إلى ثلاثة أضعاف وهي من اشيع اسباب تساقط الشعر المستمر
  • شد الشعر: هذه الحالة النفسية تسبب رغبة لا يمكن التحكم بها من أجل شد الشعر من فروة الرأس أو من مناطق أخرى من الجسم
  • داء الثعلبة: هذه الحالة تحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي بصيلات الشعر، ويسبب تساقط الشعر

إن تعلم التعامل مع الجهد والقلق من خلال ممارسة اليوغا، والتأمل، وتقنيات التنفس، والاستشارة الطبية، وتجنب الأمور المسببة للقلق يمكن أن تساهم في التخفيف من القلق، وهذا يمكن أن يكون له العديد من الفوائد الصحية.

العناية الصحية بالشعر

العناية الصحية بالشعر تبدأ من خلال اختيار الشامبو المناسب، ومراعاة المكونات في منتجات تصفيف الشعر التي تناسب أنواع معينة من الشعر، سواءً كانت مصممة للشعر الزيتي، الجاف، أو المعالج بالصبغات

البلسم الجيد أيضًا يمكن أن يصنع الفرق ويساهم في علاج تساقط الشعر، لكن إيجاد المنتجات المناسبة يمكن ان تستغرق بعض التجربة والخطأ. يجب ملاحظة كيف يستجيب الشعر للأنواع المختلفة من الشامبو والبلسم.

ومعاملة الشعر بلطف أمر مهم جدًا في تحسين نمو الشعر، ويجب تجنب الماء الساخن عند وضع الشامبو، وتجفيف الشعر بلطف عند الانتهاء من الاستحمام. الشعر يكون أكثر عرضة للأذى عندما يكون رطبًا.  وتخفيف الحرارة عند تجفيف الشعر يمكن أيضًا أن يصنع الفرق. [1]

سرعة نمو شعر الرأس في الشهر

يولد الإنسان مع كمية من بصيلات الشعر الكاملة التي سوف ترافقه طيلة حياته. هناك حوالي 5 مليون من بصيلات الشعر في الجس، ولكن فروة الرأس تحوي على حوالي 100000 من بصيلات الشعر، وعندما يتقدم الشخص في العمر، تتوقف بعض البصيلات عن إنتاج الشعر، وهذا يمكن أن يسبب الصلع أو الشعر الخفيف.

وفقًا لمنظمات الصحة والعناية بالشعر، فإن الشعر ينمو حوالي نصف إنش في الشهر وحوالي 6 إنش في السنة في فروة الرأس

مدة نمو الشعر تعتمد على:

كيف اعرف أن شعري بدأ ينبت

متى يكون تساقط الشعر خطير؟ الشعر مصنوع من الكيراتين ومن خلايا الجلد الميتة، لا يوجد هناك طريقة من أجل جعل الشعر ينمو بسرعة، إلا أنه هناك بعض الخطوات التي تساعد في تسريع نمو الشعر.

تناول الفيتامينات والمغذيات

بينما تروج العديد من الشركات للفيتامينات أو المكملات الغذائية لنمو الشعر، فإنها لا تؤثر دائمًا بشكل مباشر على طول الشعر. لكن الجسم يحتاج إلى الكثير من الطاقة لجعل الشعر ينمو. يمكن أن يؤثر عدم تناول وجبات غذائية متوازنة على نمو الشعر.

من الأفضل الحصول على الفيتامينات والمواد المغذية من الغذاء والحمية الصحية، إلا أنه يمكن أن يتناول الشخص المكملات الغذائية وهي تشمل

  • أوميغا 3 وأوميغا6
  • الزنك
  • البيوتين
  • فيتامين سي
  • الحديد
  • فيتامين د

الزيوت الأساسية

يمكن أن يساعد إضافة قطرات من الزيت في الشامبو الخاص به في علاج ومنع تساقط الشعر، يجب تجنب وضع الزيوت مباشرةً على فروة الرأس، يمكن تخفيف الزيت ببضع قطرات من الزيت العطري، وقد أثبتت هذه الزيوت فعاليتها في نمو الشعر.

يمكن مزج تلك الزيوت مع

  • زيت جوز الهند
  • زيت الخروع [2]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق