افضل بخور عود للمناسبات

كتابة: samah osman آخر تحديث: 19 يونيو 2021 , 07:27

أفضل بخور المناسبات

بخور خشب الصندل

هو واحد من أغلى الأخشاب في العالم وأفضل أنواع البخور، وتعتبره الديانة الهندوسية المقدسة وترتبط بالآلهة شيفا ولاكشمي، حيث تنتج رائحة خشب الصندل رائحة غنية وناعمة مع سلالات الحمضيات، سوف تأسرك هذه الرائحة برائحتها العنبرية والزهرية والتوابل العالية، وهي مشهورة بين الأديان العالمية، ويتم تشجيع خشب الصندل بشكل مدهش في أي وقت تحتاج فيه إلى تصفية ذهنك.

بخور مضاد للإجهاد

هو مزيج رائع من الراتنجات والمسك والأزهار يمزج البخور الممتاز متعدد الأغراض، يستخدم لحكمة وهي لطقوس التخلص من الاسترخاء والقلقل والإجهاد.

بخور اللافندر (Lavender Incense)

إن نبات اللافندر الجميل الأرجواني الذي يتوافق مع رائحته يستخدم على نطاق واسع في أشكال مختلفة لتهدئة الجسد والعقل، بخور اللافندر هو بخور يستخدم لتعطير الجو كما انه جيد للتهوية، اللافندر هو بخور يعمل على إنعاش الجسم والعقل والبيئة المنزلية يتم استخدامه في أغراض التأمل المختلفة.

بخور HEM

يحتوي هذا النوع من البخور على رائحة البخور الممتازة وهو خيار ذكي لأولئك الذين يسعون لتجربة الروائح الفريدة للحصول على مفهوم جودة كما أنه أختيار البخور الجيد للمناسبات.

بخور ساتيا ناج تشامبا

يعد Nag Champa أحد الروائح الشهيرة التي يستخدمها الناس بانتظام لممارسة اليوجا أو التأمل. يتميز Nag Champa Incense برائحة ترابية غنية ورائعة تملأ الغرفة ويتناغم مع التأمل أو لممارسة اليوجا، رائحة هذا البخور تقليدية وقد تكون رغبة رائعة إذا لم تكن متأكدًا من العطور التي تفضلها. هناك رائحة متواضعة وخفيفة يستمتع بها معظم الناس أيضاً في المناسبات.[1]

بخور العود

يأتي بخور العود المصنوع من الخشب الناتج من عدة أنواع من الأشجار مثل Aquilaria و Gyrinops التي لها عطور مميزة وقيمة، يحدث تكوين العطور في سيقان شجرة العود، تم تقييم البخور والعطور التي يتم إنتاجها من خشب العود لعدة قرون وتستخدمها العديد من الثقافات لعدة أغراض، كما يحظى بخزر العود بتقدير كبير في الثقافة الهندوسية والمسيحية والبوذية والإسلام، في وقت مبكر من عام 1400 قبل الميلاد تم وصف خشب العود كمنتج عطري في النصوص السنسكريتية وفي عام 65 قبل الميلاد شرح ديوسكوريدس العديد من التطبيقات الطبية لعود العود

تم تسجيل معرفة تكوين خشب العود الذي يسببه الإنسان في الصين منذ 300 م حيث كان معروفًا أن قطع الشجرة سيؤدي إلى تغيير لون أنسجتها الداخلية في غضون عام من الإصابة نتيجة لتطور الراتنج، توجد أدلة تاريخية على التجارة الدولية في خشب العود بين المناطق المنتجة (جنوب شرق آسيا الاستوائية) والمناطق المستهلكة (الشرق الأوسط والهند والصين واليابان) في العالم وتم استهلاك خشب العود في المقام الأول كبخور مع حرق رقائق الخشب مباشرة

أو كمكون مهم لمزيج البخور المسحوق، تتأثر الصفات العطرية لأعشاب العود بأنواع وتنوع الأجناس والموقع الجغرافي وفرعها وجذعها وأصلها وطول الفترة منذ الإصابة وطرق الحصاد والمعالجة وأدت الاختلافات الدقيقة ولكن يوجد العديد من خصائص خشب العود إلى تطوير أنظمة لتصنيف المنتجات ووصفها في العديد من البلدان المستهلكة، هناك العديد من استخدامات وتجارة خشب العود وأهميته الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في تاريخ البشرية.[2]

استخدامات البخور وفوائده

يمكن استخدام البخور من أجل الروائح والعطور المميزة للعود لتحفيز استجابات محددة على سبيل المثال للتشجيع على الاسترخاء والمساعدة على النوم وتعزيز التركيز وتحفيز الإبداع وزيادة الدافع وزيادة الرغبة الجنسية، بالإضافة إلى ذلك هناك أيضًا مجموعة كاملة من الأسباب الدينية والجمالية والعملية

  • الإسترخاء

أشعل بعض البخور وبعد انتشار الرائحة الرائعة والمميزة سوف تعزز هذه العطور الناعمة الشعور بالأسترخاء، مما يتيح لك منح نفسك الوقت والمساحة بعيدًا عن متاعب الحياة اليومية، ومن أنواع البخور الأخرى التي تعطي ذات الشعور بالأسترخاء هم اللبان وخشب الصندل وخشب الأرز كلها “عطور مهدئة” ، لذا فهي تعمل جيدًا للاسترخاء العام.

  • تقليل التوتر والقلق

العطر الناتج من بخور العود هو يعمل على تحفيز وتقليل التوتر والقلق، حيث يقلل من أنشطة الجسم مثل معدل ضربات القلب والتنفس وأيضًا يشجع عقلك على التوقف عن القلق والتسابق من شيء إلى آخر، لذلك يجب أن تختار أنقى وأفضل أنواع خشب الصندل لهذا الغرض، ويعتبر اللافندر وإكليل الجبل من الخيارات الرائعة الأخرى هنا أيضًا.

  • التأمل

يستخدم البخور على نطاق واسع في العديد من الممارسات الدينية لتعميق الانتباه وزيادة الحواس ورفع الروح عند ممارسة التأمل، حيث يتم استخدام خشب الصندل واللوتس بشكل متكرر للتأمل دون السيطرة على أفكارك.

  • تحفيز الإبداع

يمكن استخدام العطر المختار جيدًا من البخور لتعزيز قدراتك وتحفيز الأفكار وتحسين الأداء العقلي، كما يشتهر بخور Aloeswood و Ylang-Ylang بأنه من العطور “المنشطة للإنتباه” مثل عشب الليمون من روائح الحمضيات.

  • زيادة التركيز

استخدام بخور العود والعطور المنشطة عند العمل أو الدراسة لزيادة التركيز وتعزيز التركيز، من العطور التي لها تأثير خفي على العقل والجسم، مما يجعلها شريكًا مثاليًا للعمل أو الدراسة أو الانخراط في هواية تتطلب تركيزًا تفصيليًا.

  • يساعد على النوم

الأرق هو من أكثر الأعراض المزعجة التي تزعج الأشخاص، لذلك يساعد بخور الخزامي بشكل خاص وكبير في المساعدة على النوم مثل نجيل الهند والبابونج، حيث يعد احتراق عود البخور أثناء النوم أكثر أمانًا من استخدام شمعة بلهبها المكشوف.

  • ممارسة اليوجا

تساعد العطور الناتجة من البخور على تركيز العقل وتجهيز الجسم من خلال خلق الجو العطري المناسب عند القيام بمثل هذا النشاط الطبيعي والصحي سترغب عندها في تجنب أي شيء مصطنع أو أي شيء مشتت للإنتباه.

  • زيادة الرغبة الجنسية

استخدم بعض العطور الناتجة من البخور مثل الياسمين والفانيليا والورد لخلق حالة مزاجية جيدة، مثل البخور الهندي الفاخر المستخدم لهذا الغرض بالذات، العقل هو شيء قوي يتم تنشيطه بسهولة بواسطة هذه الروائح المثيرة، مثل رائحة القرفة لتحفيز اللحظات العاطفية.

  • استخدام طبي

ثبت رسمياً أن تأثير الروائح الجيدة المتولدة من أعواد البخور يرفع مستوى السيروتونين في الدماغ، كبديل لتعاطي المخدرات قد لا تؤدي الأساليب غير الدوائية لرفع مستوى السيروتونين في المخ غير استخدام البخور الذي يؤدي إلى تحسين الحالة المزاجية كما إنه يفعل ذلك دون آثار جانبية أو مخاطر الإدمان، كما يعتبر السيروتونين عامل استقرار طبيعي للمزاج ويساعد في النوم والأكل والهضم، ويساعد السيروتونين أيضًا في تقليل الاكتئاب وتنظيم القلق وتقليل الصداع.

  • تنقية الهواء

يحتوي بعض مكونات البخور التي أساسها الأزهار على خصائص مضادة للبكتيريا مثل Nag Champas بالإضافة إلى ذلك البخور هو وسيلة سهلة وسريعة ويمكن الوصول إليها لتغطية الروائح المنزلية غير المرغوب فيها مثل الطهي والحيوانات الأليفة والملابس الرطبة وما إلى ذلك، فإن روائح الأرز والمر والحمضيات “تنظف” الهواء تاركة وراءها نضارة وبداية جديدة.

  • تجربة سحرية

تثير الروائح الرائعة والمميزة ردود فعل كبيرة في أدمغتنا ويمكن أن تذكرنا على الفور بالأحداث الماضية والأشخاص والعواطف الجيدة، والمشاعر الطيبة هي مجرد لحظة يمكن الوصول إليها عند استخدام البخور كما أنها سهلة الاستخدام ومثيرة للاهتمام وجذابة.[3]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق