كيف يتم هضم الدهون بعد استئصال المرارة

كتابة: Asmaa آخر تحديث: 26 يوليو 2021 , 10:30

أهمية المرارة 

يعاني بعض الأشخاص من بعض المشاكل الصحية في المرارة لذا يتطلب الأمر في بعض الحالات استئصال المرارة الأمر الذي يجعل من تعرضوا لعملية استئصال المرارة السؤال حول كيف يتم هضم الدهون بعد استئصال المرارة، وذلك لأنّ المرارة هي العضو الذي يقوم بإفراز العصارة الصفراوية داخل المعدة التي تساعد على هضم الدهون

وأحيانًا يتعرض بعض الأشخاص بعد هذه الجراحة إلى ظهور بعض الأعراض التي تجعلهم يشعرون بالقلق وسوف نوضح فيما يلي متى تكون الأعراض مقلقه وأهمية المرارة لجسم الإنسان. 

  • مع أنّ المرارة عضو ثانوي في جسم الإنسان إلا أنّ لها دور مهم في عملية هضم الدهون عن طريق العصارة التي يفرزها الكبد
  • تتكون العصارة الصفراوية من أملاح صفراوية وأحماض ومياه، ومواد صابغة، ومجموعة من الدهون الفوسفاتية، نسبة من الكوليسترول تساعد في عملية هضم الدهون. 
  • يبدأ الكبد في إفراز هذه العصارة عندما يتناول الإنسان الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الأحماض الدهنية وبعض أنواع من الفيتامينات التي تذوب في الدهون ومن هذه الفيتامينات فيتامين A, K, D ,E، وفي بعض حالات استئصال المرارة يتعرض هؤلاء الأشخاص لعدم فقدان الوزن بصورة سريعة.[1]

كيفية عمل الجسم بعد استئصال المرارة 

يعاني بعض الأشخاص بعد عملية استئصال المرارة من الإصابة بالإسهال وذلك نتيجة إفراز الكبد العصارة الصفراوية في المعدة مباشرةً، فعند تناول وجبة غنية بالدهون ينتج عن ذلك عدم هضم الدهون مما يتسبب في الإصابة بالإسهال ولكن يبدأ الإسهال في التوقف بعد شهر تقريبًا من استئصال المرارة.   

كما يصبح الجسم غير قادر على هضم بعض أنواع من الدهون بعد استئصال المرارة مثل دهون الأوميجا 6,3، يدل ذلك على تعرض بعض الأشخاص للعديد من المشاكل في امتصاص الدهون والفيتامينات. 

بالإضافة إلى انخفاض قدرة الجسم أيضًا على امتصاص بعض أنواع مضادات الأكسدة لأنّ هذه المواد قابلة للذوبان في الدهون مثل: الليكوبين و الكاروتينويدات  واللوتين، ويترتب على عدم قدرة الجسم على إفراز الكمية اللازمة من العصارة الصفراوية للهضم فقد الجسم للعديد من العناصر المهمة لصحته وعدم قدرة الجسم على الاستفادة من جميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم من خلال الطعام .[2]

كيف يتم هضم الدهون بعد استئصال المرارة 

يتعرض بعض الأشخاص بعد عملية استئصال المرارة إلى الإصابة بالإسهال نتيجة عدم قدرة الجسم على هضم الدهون ولكن سوف يختفي الإسهال تدريجيًا، ويجب اتباع نظام غذائي خاص بعض استئصال المرارة وتطبيق نصائح الطبيب المعالج ومنها ما يلي: 

  • الإكثار من تناول العصائر الطبيعية بعد عملية استئصال المرارة. 
  • تناول المشروبات الدافئة مثل الشوربة. 
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون. 
  • بعد العملية يفضل تناول الأطعمة سهلة الهضم مثل الأطعمة المسلوقة والمهروسة. 
  • تقليل كميّة الطعام عن المعتاد في الوجبة الواحدة. 
  • تقسيم الوجبات الرئيسية إلى خمس وجبات بدل ثلاثة. 
  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نكهات قوية حيث تسبب في الإصابة بالانتفاخات وتحدث آلام شديدة في البطن. 
  • عدم تناول الأطعمة المقلية تمامًا. 
  • يجب أنّ يقوم المريض بعد العملية بتدوين الأطعمة التي تسبب في ألم والأطعمة التي تجعله يشعر بالراحة. 
  • يجب ألا تزيد نسبة الدهون التي يتناولها المريض عن 30%.
  • التقليل من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف وتناولها بصورة تدريجية. 

يحتاج الإنسان بعد إجراء عملية استئصال المرارة إلى ما يقارب الشهر حتى يتناوله طعمه بشكله الطبيعي، وأحيانًا تظهر بعض الأعراض التي تستوجب زيارة الطبيب ومنها ما يلي: 

  • الغثيان والشعور بالرغبة في التقيؤ بشكل مستمر. 
  • الإصابة بالانتفاخات في البطن دون تحسن. 
  • آلام البطن الشديدة مع الزيادة في حدة الآلم. 
  • التهابات مع احمرار شديد في منطقة العملية. 
  • الإصابة بضيق وصعوبة في التنفس. 
  • وجود انتفاخ في البطن مع عدم القدرة على إخراج الغازات لفترة تصل إلى ثلاث أيام متصلة. 
  • عدم القيام بعملية الإخراج لمدة ثلاث أيام. 
  • الإصابة بالإسهال دون توقف لمدّة ثلاث أيام متتالية. 
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم. 
  • الإصابة بالنزيف. 

الأطعمة الممنوعة بعد استئصال المرارة 

يوجد بعض أنواع من الأطعمة ممنوعة على الأشخاص الذين أجروا عملية استئصال المرارة بعد العملية مباشرةً حتى يسترد المريض صحته، وذلك لعدم التعرض للمضاعفات بعض العملية، لذا يجب تجنب تناول بعض الأطعمة واتباع نظام غذائي صحي في هذه الفترة ومن الأطعمة التي يجب تجنبها في هذه الفترة ما يلي: 

  • جميع أنواع اللحوم الحمراء التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون مثل: لحم الخنزير والغزلان، ولحم العجل والبقر، ولحم الباكون و المرتديلا واللحوم المصنعة والسجق. 
  • جميع الأطعمة المصنعة من الدهون المهدرجة.
  • جميع أنواع المثلجات. 
  • كافة أنواع الألبان ومشتقاته من الأجبان وغيرها لعدم قدرة الجسم على هضمها بعد العملية. 
  • جميع الكريمات المخفوقة والصلصات البيضاء التي تحضر من الكريمة. 
  • الأكلات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات. 
  • الخبز الأبيض والكيكات والفطائر والمخبوزات. 
  • المشروبات الغازية.
  • المشروبات الكحولية.  
  • المشروبات الساخنة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الكافيين مثل الشاي والقهوة، وأيضًا الشوكولاتة لأنّ المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الكافيين تزيد من نسبة حموضة المعدة.[3]

الأطعمة المستحبة بعد استئصال المرارة 

ينصح بإدخال الألياف بشكل تدريجي للطعام بعد استئصال المرارة تجنبًا من التعرض الانتفاخات والغازات ومن الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الألياف منها ما يلي: 

  • الحبوب الكاملة.
  • الشوفان.
  • الفواكه.
  • المكسرات. 
  • الخضروات الطازجة. 
  • البذور النيه. 

وفي حالة الرغبة في تناول اللحوم فيجب البعد عن اللحوم التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، أو استبدالها بقطعة من صدور الدجاج أو السمك، كما يفضل استخدام الزيوت الصحية عند إعداد الطعام مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند. 

كما يجب تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي وفيتامين أ والأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، حيثُ تساعد في تقوية المناعة وتقلل من الإصابة بالأمراض في مرحلة بعد العملية منها ما يلي: 

  • الكرنب. 
  • البروكلي. 
  • الأفوكادو. 
  • السبانخ.

خطوات العلاج بعد استئصال المرارة 

من الخطوات التي تم عن طريقها استئصال المرارة ما يلي: 

يتم استئصال المرارة عن طريق المنظار الجراحي في المستشفى ويحتاج المريض البقاء في المستشفى بعد العملية لمدّة يومين فقط وذلك من أجل التأكد من عودة جميع الوظائف الحيوية لأعضاء الجسم لطبيعتها، ثم أن عملية استئصال المرارة بإستخدام المنظار لا تسبب في حدوث آلام للمريض مثل العملية الجراحية بالإضافة إلى أنّ المريض يتعافى في أقل من 10 أيام من إجراء العملية. 

وقد يتعرض المريض في بعض الحالات مضاعفات بعد العملية وهناك بعض الأعراض التي تجب مراجعة الطبيب فور ظهورها مباشرة ومنها ما يلي: 

  • خروج افرازات صفراء من مكان الجراحة.
  • وجود نزيف دموي من مكان العملية أيضًا. 
  • صعوبة التنفس. 
  • صعوبة في أثناء التبول. 
  • آلام شديدة في البطن لا تتحسن حتى مع تناول المسكنات. 
  • ارتفاع في درجة الحرارة دون تحسن. 

مضاعفات عملية استئصال المرارة 

يُعد استخدام المنظار في عملية استئصال المرارة أقل في المضاعفات من الجراحة العادية ولكن في بعض الحالات التي تتعرض لمضاعفات جراحة المنظار ومن الأعراض التي تظهر على المريض في هذه الحالة ما يلي: 

  • حدوث اضطرابات في القلب. 
  • نزيف دموي. 
  • الإصابة بجلطة دموية. 
  • تعرض الأعضاء المجاورة لمكان المرارة لبعض المشاكل الصحية في أثناء العملية. 
  • اضطرابات في القولون. 
  • اضطرابات في الأمعاء. 
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق