أهم الشخصيات التي عانت من الاكتئاب

كتابة: Nesma Mohamed آخر تحديث: 07 نوفمبر 2021 , 22:03

أشهر الشخصيات التي عانت من الاكتئاب

يعتبر الاكتئاب من الأمراض النفسية الخطيرة التي يعاني منها ملايين الأشخاص في مختلف دول العالم ، وعلى الرغم من خجل الكثير من هؤلاء المرضى من هذا المرض النفسي، ومن الذهاب إلى الأطباء النفسيين إلا أنه يجب المتابعة مع عدد من هؤلاء الأطباء حتى يمكن التخلص من هذا المرض النفسي الذي يستمر لفترات طويلة من الوقت ، ويحتاج إلى اهتمام ورعاية خاصة.

وهناك الكثير من الشخصيات المهمة والمؤثرة في الكثير من المجتمعات، والتي عانت من هذا المرض النفسي الذي يصعب التعامل معه في الكثير من الأحيان، وتمكنت هذه الشخصيات المهمة من مقاومة ذلك والتغلب عليه في أوقات قياسية وفترات زمنية بسيطة جدًا، ويمكن التعرف على  أهم شخصيات وممثلين مشهورين عانوا من الاكتئاب في السطور التالية:

المطربة أديل

تعتبر واحدة من أهم وأكثر الشخصيات شهرة وخاصة في وقتنا الحالي، حيث قدمت الكثير من الأعمال المميزة والتي حازت على إعجاب ملايين الأشخاص في العديد من دول العالم العربية منها والأوروبية.

عانت هذه المطربة الشابة الجميلة من اكتئاب حاد وخاصة بعد إنجابها لابنها الوحيد أنجلو، وصنف أطباء النفس هذا الاكتئاب بأنه اكتئاب ما بعد الولادة والذي يعاني منه فئة كبيرة من النساء ، بعد عملية الولادة مباشرة.

ظهر هذا المرض النفسي عند المطربة أديل في شعورها المستمر بالنقص وأنها غير صالحة لأن تكون أم، وظهر أيضا في رغبتها الشديدة بالابتعاد عن ابنها، وعلى الرغم من ترددها في طلب المساعدة الطبية في بداية الأمر، إلا أنها قررت في النهاية الذهاب إلى طبيب نفسي حتى يقوم بمساعدتها في ذلك الأمر.

وبعد مرور فترة من الوقت من تناول العلاجات الطبية وحضور الجلسات النفسية المختلفة تمكنت من مقاومة ذلك المرض بشكل نهائي، حيث تقربت من جنينها الصغير، ومن ثم تعاملت معه واقتربت منه ومن جميع التفاصيل الخاص به.

الأمير هاري

يعتبر الأمير هاري من الشخصيات المعروفة في جميع دول العالم، واشتهر في الآونة الأخيرة بخروجه عن ألقابه الملكية المميزة بسبب عدم التزامه بعادات وتقاليد عائلته الملكية الموجودة في بريطانيا، حيث قام بترك هذه العائلة الملكية الراقية وسافر إلى كندا للإقامة مع زوجته ميغان ميركل.

والجدير بالذكر أن الأمير هاري عانى من اكتئاب نفسي شديد وخاصة بعد وفاة والدته الأميرة ديانا، حيث توفيت والدته وهو في الثانية عشر فقط من عمره، ولذلك تعرض لعدد كبير من النوبات العصبية التي كان يصعب عليه تحملها، واعترف أيضًا لأحد أصدقائه أن فقدانه لأمه أثر بطريقة سلبية على مشاعره، وحتى على أدائه المستمر لأعماله الملكية.

استعان الأمير هاري بشقيقه الأمير ويليام ومن ثم ذهب إلى طبيب نفسي معروف في بريطانيا، حتى يتمكن من علاج هذه النوبات العصبية المستمر ومن ثم التخلص من الحالة النفسية السيئة التي تؤثر عليه، وساعده هذا الطبيب النفسي على التعبير عن مشاعره السلبية هذه بحرية كاملة، وساعد ذلك الأمر في النهاية على علاج حالة الاكتئاب النفسي التي سيطرت عليه وتمكن من التخلص منها بشكل نهائي.

تحدث الأمير هاري في عدد كبير من اللقاءات الإعلامية والصحفية عن هذا المرض النفسي وكيف أثر عليه بالسلب، وتحدث أيضًا عن أنه مرض مثل غيره من الأمراض الصحية التي تحتاج إلى طبيب نفسي خاص بها، وأنه من الخطأ الكبير أن يخجل الشخص من المرض الذي يؤثر عليه وخاصة إذا كان مرض نفسي، وبعد ذلك أصبح الأمير هاري سفيرًا للمبادرة البريطانية المتعلقة بالصحة النفسية.

المطربة بيونسي

المطربة المتألقة بيونسي واحدة من أهم الشخصيات الموجودة في مجتمعنا اليوم، وتتميز هذه المطربة بموهبته الرائعة في الغناء، وجمالها ونشاطها الذي يجذب الجميع إليها، وذلك بالإضافة إلى ثقتها الكبيرة والواضحة في نفسها والتي لا تتوافر في الكثير من الأشخاص وخاصة في وقتنا الحالي.

ومن المعروف أن المطربة بيونسي تعرضت لحالة كبيرة من الاكتئاب النفسي والذي استمر لفترات طويلة من الوقت، وخاصة بعد تفكك فريقها المميز “دستيناي تشايلد”، والذي كان السبب الرئيسي لشهرتها في جميع دول العالم، ودخلت هذه المطربة إلى معاناة كبيرة مع هذا المرض النفسي وهي في التاسعة عشر من عمرها.

ظهر هذا المرض النفسي عند تلك المطربة الجميلة بعدة أشكال يصعب التعامل معها، فكانت دائمة الجلوس بمفردها، لا ترغب في التعامل مع أي شخص أو حتى التحدث مع أشخاص جدد، وكانت لا تتناول الطعام ولا تخرج من غرفتها، مما أثر على حياتها اليومية بشكل عام، وأدى إلى دخولها في عدد كبير من الأمراض النفسية والعصبية الخطيرة الأخرى.

أشادت هذه المطربة المميزة بوقوف والدتها بجوارها في تلك الفترة العصيبة، حيث دعمتها وأقنعتها بضرورة الذهاب إلى الطبيب النفسي المتخصص، ومن ثم تمكن من تخطي هذا المرض، وعادت مرة أخرى إلى حياتها الطبيعية حيث الخروج والتعامل المستمر مع الأشخاص من حولها، وعاد حبها الشديد للحياة بكل ما فيها.

عادت هذه المطربة الرائعة إلى العمل مرة أخرى بعد توقف دام لمدة عام كامل، ولكنها عادت أكثر نشاطًا وحيوية، ولذلك قامت بغناء الكثير من الأغاني الرائعة التي حازت على إعجاب جميع الأشخاص من حولها، مما جعلها من أهم الشخصيات وأكثرهم شهرة وخاصة في المجتمعات الأوروبية.

عارضة الأزياء كريسي نيجان

تعتبر كريسي نيجان واحدة من أهم عارضات الازياء في مجتمعنا اليوم، وتتميز هذه الشخصية الرائعة بالكثير من المواصفات المثالية التي تجعل جميع الأشخاص من النساء وحتى الرجال تنجذب إليها ومن ثم تزيد الرغبة في التعامل معها ومرافقتها.

اعترفت هذه المرأة الجميلة بأنها تعرضت لحالة نفسية صعبة أثرت على حياتها وحياة الأشخاص من حولها، دخلت هذه المرأة المميزة في حالة من الاكتئاب النفسي الصعب بعد إنجابها لجنينها الأول مباشرة، ولكنها تمكنت من مقاومة ذلك الاكتئاب بسبب حبها الشديد لزوجها الذي قام بالوقوف معها ومساندتها، وبسبب عشقها لهذا الجنين الصغير الذي يحتاج إلى حبها وعطفها.

ظهرت أعراض الاكتئاب على هذه العارضة المميزة من خلال ابتعادها الدائم عن عملها وعدم الرغبة في تقديم أي شيء جديد، وذلك بالإضافة إلى غضبها الدائم وصوتها العالي وفقدانها للشهية، كما أثر بعد ذلك على حالتها الصحية وأدى إلى إصابتها بالكثير من الأمراض الصحية الخطيرة.

ذهبت هذه المرأة القوية الجميلة إلى طبيب نفسي متخصص وحضرت الكثير من الجلسات النفسية مع مجموعة كبيرة من النساء والرجال إلى أن عادت إليها حيويتها ونشاطها مرة أخرى، ومن ثم فإنها تغلبت على هذا المرض النفسي الذي يصعب التخلص منه.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: