علامات ضعف عضلة المثانة .. وكيف يتم تقويتها ؟   

كتابة: Heba Basuni آخر تحديث: 01 ديسمبر 2021 , 22:43

نبذة عن ضعف عضلة المثانة  

المثانة البولية عبارة عن كيس عضلي في الحوض، أعلى وخلف عظم العانة، عندما تكون فارغة تكون المثانة بحجم وشكل الكمثرى، وهي عضو يخزن البول القادم من الكلى ثم يقوم بالتخلص منه، مما يؤدي إلى ضعف هذا العضو وبالتالي يحدث خلل في وظيفته ولا يقوم بوظائفه بشكل صحيح.

يمكن أن يؤدي فرط نشاط المثانة (OAB) إلى فقدان السيطرة على المثانة وتسرب البول، وهو يعرف أيضاً باسم سلس البول، وهو أحد عوامل الخطر للإصابة بهذه الحالة هو ضعف أو انقباض عضلات الحوض بشكل مفرط، وجدير بالذكر أن ممارسة هذه العضلات قد تساعد في تقليل أعراض فرط نشاط المثانة.

يسبب فرط نشاط المثانة حاجة متكررة وعاجلة للتبول، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط المثانة، حيث تنقبض عضلة المثانة وتحاول إخراج البول في الوقت الخطأ، ولذلك يمكن أن يتسبب هذا في فقدان السيطرة على المثانة وتسرب البول أو سلس البول.[1]

علامات ضعف عضلة المثانة

هناك عدة علامات و أعراض إذا ظهرت على الشخص تشير إلى أنه يعاني من ضعف عضلة المثانة، ومن أكثر الأعراض شيوعاً:

  • الشعور برغبة مفاجئة في التبول يصعب السيطرة عليها.
  • التبول بشكل متكرر، عادة 8 مرات أو أكثر في 24 ساعة.
  • سلس التبول الليلي.
  • ضعف تدفق البول.
  • ألم أو حرقة عند التبول.
  • الإجهاد عند التبول.
  • صعوبة أو تأخير في بدء التبول.
  • دم مع البول.
  • تسرب البول وعدم السيطرة عليه.[4]

العلاقة بين ضعف عضلات المثانة وفرط نشاط المثانة

عندما تصبح العضلات الملساء داخل المثانة مفرطة النشاط يمكن أن يؤدي ذلك إلى تقلص العضلات واسترخائها بشكل غير لائق، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في الأعصاب التي تحفز المثانة وكذلك بعض الحالات العصبية قد تؤدي إلى فرط نشاط المثانة، وفقاً لمؤسسة رعاية المسالك البولية يعاني ما يصل إلى 30% من الرجال و 40% من النساء في الولايات المتحدة من أعراض فرط نشاط المثانة وضعف المثانة.

تُعرف عضلات أسفل البطن التي تدعم المثانة والإحليل باسم عضلات الحوض، بالنسبة للنساء غالباً ما تتمدد هذه العضلات وتضعف أثناء الحمل والولادة، مما قد يؤدي إلى تحول أعضاء في البطن، ويمكن أن يتسبب نقص الدعم العضلي حول المثانة في حدوث ترهل، مما قد يؤدي إلى حدوث تسرب يمكن أن يؤدي هذا إلى سلس البول الإجهادي والذي ينتج غالباً عن مزيج من فرط نشاط المثانة وسلس الإلحاح.[2]

كيف تقوي عضلات المثانة الضعيفة

هناك عدة نصائح من الممكن أن تساعدك في إدارة المثانة الضعيفة وتقويتها والتي قد تؤدي أيضاً إلى تحسين أعراض فرط نشاط المثانة (OAB)، ومن أبرز تلك النصائح:

  • أداء تمارين قاع الحوض يومياً

عضلات قاع الحوض هي المسؤولة عن دعم المثانة، وتساعد في التحكم في تدفق البول عبر مجرى البول، لأنه عندما يضعف أو يتضرر يمكن أن يسبب سلس البول الإجهادي، ومن ضمن تمارين قاع الحوض، تمارين كيجل، وجلوس القرفصاء، والجسر والتي يمكن أن تساعد في تقوية العضلات حول و داخل المثانة لمنع سلس البول، وهناك بعض الأبحاث والتجارب التي تم إجرائها على النساء وأظهرت أن النساء اللواتي يشاركن في تدريب عضلات قاع الحوض أكثر عرضة بمرتين لرؤية تحسن في سلس البول لديهن من أولئك اللائي يتلقين رعاية الأعراض وحدها، كما تزداد احتمالية شفاء أعراضهم بالكامل بخمس مرات، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب على أولئك الذين خضعوا لعملية جراحية مؤخراً أو الإنجاب أو لديهم مخاوف صحية أخرى التحدث مع الطبيب قبل البدء في أي نظام تمارين رياضية.

  • الإقلاع عن التدخين 

تكون أعراض فرط نشاط المثانة الناتجة عن ضعف عضلات المثانة أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين يدخنون حالياً، حيث يمكن أن يقلل التدخين من صحة الأوعية الدموية، مما قد يؤدي إلى فقدان الأكسجين لعضلات المثانة، لذلك يساعد الإقلاع عن التدخين في تقليل بعض أعراض فرط المثانة OAB، وهناك بعض الدراسات التي أكدت أن السعال المزمن المرتبط بالتدخين يمكن أن يضعف عضلات قاع الحوض التي تتحكم في تدفق البول، مما قد يسبب سلس البول الإجهادي.

  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة

يؤدي رفع الأشياء الثقيلة إلى إجهاد ليس فقط على الظهر والركبتين ولكن أيضاً على عضلات قاع الحوض، وبدون تقوية عضلات الحوض يمكن أن يحدث سلس البول الإجهادي و فرط نشاط المثانة مع أو بدون سلس البول الإلحاحي، لهذا السبب يجب على الناس تجنب رفع الأشياء الثقيلة إذا استطاعوا، إذا احتاجوا إلى رفع شيء ما فيجب عليهم ممارسة تمارين قاع الحوض قبل وأثناء الرفع للمساعدة في دعم العضلات داخل وحول المثانة.

  • تناول نظام غذائي صحي للمثانة

يحتوي البول على الفضلات السائلة من الطعام الذي يأكله الناس، ويمكن أن تسبب بعض الأطعمة تهيجاً وتشنجاً عضلياً في المثانة، مما يؤدي إلى الحاجة الملحة للتبول، ولا يوجد نظام غذائي واحد هو الأفضل لجميع الأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط المثانة الناتج عن ضعف المثانة، حيث يتفاعل الجميع بشكل مختلف مع الأطعمة المختلفة.

بشكل عام توصي الجمعية الوطنية للتحكم في البول بتجنب الأطعمة الحمضية أو الحمضية، والتي يمكن أن تكون مزعجة للمثانة بشكل خاص، وقد تكون منتجات الألبان والغلوتين مشكلة أيضاً للأشخاص الذين يعانون من عدم التحمل، ومع ذلك من المهم تناول نظام غذائي متوازن يحتوي على مجموعة متنوعة من الأطعمة.

ومن أهم تلك الأطعمة البروتينات الخالية من الدهون، مثل السمك وصدر الدجاج والديك الرومي ولحم البقر قليل الدسم ولحم الخنزير والبيض، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالألياف بما في ذلك اللوز والشوفان والكمثرى والتوت والعدس والفول، وأيضاً الفواكه غير الحمضية مثل الموز والتفاح والعنب وجوز الهند والبطيخ، والخضروات، والمكسرات، الحبوب الكاملة مثل الشوفان والشعير والفارو والكينوا.

تزيد السمنة من احتمالية الإصابة بـ فرط نشاط المثانة الناتج عن ضعف عضلات المثانة، حيث أن هناك دراسة أجريت عام 2020، وكانت النساء اللواتي لديهن نسبة دهون في الجسم أعلى من 32% حوالي 95% من أولئك الذين لديهم نسبة دهون أقل في الجسم هم الأكثر عرضة بضعف المثانة، ووفقاً لمراجعة من الجمعية الأمريكية لأمراض المسالك البولية، فإن فقدان الوزن يمكن أن يقلل من انتشار سلس البول بنسبة تصل إلى 17% لدى النساء المصابات بالسمنة.

حيث من الممكن أن تساعد ممارسة الرياضة وبالأخص ممارسة تمارين تقوية عضلة المثانة ، إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي في تعزيز فقدان الوزن الزائد، حيث أثبتت بعض الدراسات أن 3 أشهر من التمارين عالية الكثافة أدت إلى تحسين فقدان الوزن لدى النساء المصابات بضعف المثانة اللواتي يعانين من زيادة الوزن، ومع ذلك من المهم أن يتأكد الناس من أنهم يمارسون العضلات الصحيحة، حيث يمكن للتمارين عالية التأثير مثل تلك التي تنطوي على القفز أو الركض أن تضغط على المثانة البولية أو عضلات الحوض وتزيد من تسرب المثانة، بدلاً من ذلك حاول اختيار تمارين أقل صرامة تقوي عضلات قاع الحوض ومن أبرز هذه التمارين تمارين البيلاتس واليوجا.

يؤدي الإمساك إلى تضخم القولون واجهاده بسبب زيادة ضغط عضلات البطن، وهذا يمكن أن يؤثر سلباً على عضلات المثانة، ويمكن أن يساعد تناول المزيد من الألياف وممارسة التمارين الرياضية بانتظام والبقاء رطباً في منع الإمساك، بالإضافة إلى ذلك هناك بعض أوضاع اليوجا التي يمكن أن تساعد في تخفيف الإمساك وتعزيز حركات الأمعاء الصحية.

آثار الكافيين على المثانة مضاعفة، حيث يتسبب الكافيين في تهيج عضلات المثانة، مما قد يؤدي إلى تقلصات عضلية تزيد من وتيرة التبول وإلحاحه، حيث يعتبر الكافيين أيضاً مدراً خفيفاً للبول مما يعني أنه يزيد من كمية الماء المنبعثة في البول.

  • الحد من تناول الكحول.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل.[3]
الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق