خدر اليدين والقدمين وعلاقته ببعض الأمراض

يصاب بعض الأشخاص بالشعور بالخدر في اليدين والقدمين من وقت لآخر ، وهذا الأمر يشكل لهم مشكلة كبيرة ، لذلك يجب التعرف عن الأسباب الحقيقية وراء تكرار هذا الشعور المزعج ، ولأننا نخص بالذكر خدر اليدين والقدمين يجب أن نفهم أولا كيف يحدث ذلك في هذه الأجزاء من الجسم تحديدا .

أولا خدر اليدين : يحدث خدر اليدين نتيجة تدمير وضغط واحدا من الأعصاب أو فرع منها في الذراعين أو المعصمين ، كما أن هذه الحالة تنتج عن الإصابة بأي مرض يؤثر على الأعصاب الطرفية مثل السكري ، التعرض لجروح ، العدوى و التعرض لتسمم .

ثانيا خدر القدمين : يتم تشخيص هذه الحالة بالشعور بالحرقة يصاحبه شعور بوخر مثل الإبر أو الدبابيس ، ويؤدي ذلك عن التهيج الناتج عن جذر العصب في العمود الفقري السفلي .

الآن : كما ذكرنا أعلى فالخدر يمكن أن يكون متقطعا ومباشرا بطبيعته ، ففي معظم الأحيان لايدوم طويلا ، فعندما ينام شخص على ذراع واحد لفترة طويلة ، أو عندما يضع شخص قدما على الأخرى لوقت طويل أو عندما يمكث شخص لفترة طويلة دون أي حركة ، فهذا أمر طبيعي ، أما إذا تكرر الشعور بالخدر أكثر من مرة على فترات متقاربة فيجب زيارة الطبيب .

الأمراض التي يمكن أن تكون سببا في الشعور بخدر اليدين والقدمين :

1- مرض السكري : يعاني شخص من بين خمسة أشخاص من داء السكري في كل عائلة هندية ، ويكون ذلك ناتجا عن بعض العوامل الوراثية أو نتيجة لنمط الحياة الذي يعيشه هؤلاء الأشخاص ، ويعتبر هذا المرض من أكثر العوامل الشائعة التي تسبب الاعتلال العصبي المحيطي ، والأعراض المبكرة له تشمل الشعور بالخدر والذي يبدأ بالظهور في القدمين ثم يصعد لأعلى .

2- الأمراض الجهازية : لا تؤثر هذه الأمراض على عضو واحد فقط في الجسم ، بل تشمل باقي الأجزاء المرتبطة به ، ومن أمثلة ذلك اضطرابات الكلى ، أمراض الأوعية الدموية ، خلل الهرمونات والأورام السرطانية التي تجهد الأعصاب ، وفي معظم الأحيان يعاني الشخص من الخدر إذا أصيب بأحد هذه الأمراض .

3- التصلب المتعدد : قد يكون الشعور بالخدر خفيفا ، ولكن يجب استشارة الطبيب في حال تكراره أو استمراره ، فقد يتحول ذلك إلى مرض التصلب المتعدد ، وهي حالة تحدث عندما يتلف غلاف المايلين الموجود في الجهاز العصبي ، وبالتالي يؤثر على توازن الجسم مسببا الدوخة ، عدم التوازن والشعور بالتعب .

4- مرض الشريان المحيطي : تحدث هذه الحالة عندما تتراكم ترسبات البلاك داخل الشرايين التي تنقل الدم إلى الرأس ، باقي الاعضاء والأطراف ، وهذه الترسبات تتكون من الدهون ، الكالسيوم ، نسيج ليفي والكوليسترول ، وإذا تركت هذه الحالة بدون علاج تصبح هذه الترسبات أقسى ، مما يسبب ضيق الشرايين ، وبالتالي تعيق تدفق الدم والأكسجين اللذان يدعمان الجسم ، مما يؤثر على القدمين ويسبب الشعور بالخدر فيهما ، كما يزداد خطر العدوى في هذه المنطقة .

5- متلازمة النفق الكعبي : يوجد هذ النفق على طول الساق الداخلية خلف النتوء الموجود داخل الكاحل، تعرف متلازمة النفق الكعبي باسم “ألم عصب الظنوب الخلفي” ، لأنه يضغط على الظنوب الخلفي ، الذي يقع في الجزء الداخلي للكعب ، فينتشر الخدر ببطء من الكعبين إلى داخل القدمين إذا ترك بدون علاج ، كما قد يؤدي تدمير الأعصاب نهائيا .

6- متلازمة النفق الرسغي : تحدث هذه الحالة بشكل أساسي بسبب الضغط على العصب المتوسط في الرسغ ، يوجد هذا العصب بداية من الساعد إلى داخل اليد عبر مكان ضيق يعرف باسم النفق الرسغي ، وهذا العصب يتحكم في حركة واحساس الإبهام والثلاثة أصابع الأولى ، لذلك فالشعور بالخدر في هذه المنطقة يدل على الإصابة بهذه المتلازمة .

7- الألم العصبي : يشخص هذا المرض عن طريق الألم الشديد والشعور بالحرقة نتيجة لتدمير الأعصاب ، قد تحدث هذه الحالة في أي جزء من الجسم ، وتحدث هذه الحالة مع التقدم في العمر أو بسبب الإصابة بالعدوى مثل الحزام الناري ، ويوجد عدة أنواع للألم العصبي ومنها ألم “بوستهريبيتك ” ، الألم العصبي ثلاثي التوائم والألم العصبي البلعومي ، ومن أكثر العوامل الشائعة التي تسبب هذا الألم العدوى ، التصلب المتعدد ، الضغط العصبي ومرض السكري ، أما العوامل الثانوية فتشمل التهيج الكيميائي ، الصدمات النفسية “ما بعد الجراحة” ، الأدوية الموصوفة للسرطان ،وأمراض الكلى المزمنة .

8- السكتات :  تحدث السكتات القلبية عندما لا يصل الدم بالقدر الكافي إلى القلب وخصوصا مع وجود انسداد في الأوعية الدموية ، ولا توجد أعراض واضحة لهذه الحالة ، ولكن أبرز عرض لها في الشعور بالخدر في الذراع الأيسر ، الذي يمتد حتى راحة اليد ، إلى جانب تغير الرؤية المفاجئ ، عدم التوازن ، صعوبة التحدث وفقدان القدرة على تحريك مقدمة اليدين والساقين .

9- مرض لايم : هو مرض التهابي ينتشر سريعا ، ويصاحبه بعض الأعراض الواضحة مثل تهيج البشرة ، التهاب في المفاصل وخاصة الركبتين ، بالإضافة إلى ظهور أعراض البرد أو الإنفلونزا ، والمراحل المبكرة من اللايم تشمل التعب ، الحمى ، ألم المفاصل ، خشونة الرقبة وتورم العقد الليمفاوية ، وإذا تم إهمال علاج هذه الحالة فإنها تسبب امضاعفات عصبية عديدة مثل الاعتلال العصبي المحيطي الذي يسبب الشعور بالخدر والضعف في الأطراف .

10- فيبروميالغيا : تحدث هذه الحالة عندما يضخم المخ إشارات الألم ، ويتم التشخيص عن طريق ألم العضلات ، الإنهاك ، مشكلات الذاكرة والتقلبات المزاجية ، ويعتبر من أكثر الأسباب الشائعة لحدوث الخدر في الساقين او القدمين .

 

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *