نقص فيتامين B12 و انقطاع الطمث

يساعد فيتامين B-12، مثل كل فيتامينات المجموعة B ، جسمك على تحويل الطعام الذي تتناوله إلى طاقة ، و يبني خلايا الدم الحمراء ، و يساعد على تخليق الحمض النووي DNA ، و يحافظ على سلامة الجهاز العصبي . و لكن مع تقدم العمر، قد تتعرض قدرة الجسم على استخراج فيتامين B-12 من الأطعمة التي تتناولها للخطر، مما يجعلك أكثر عرضة لنقص فيتامين B-12 . و هذا قد يسهم في أعراض فقر الدم و زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب ، و التي تعد مشاكل شائعة للنساء بعد انقطاع الطمث .

الاحتياجات الموصى بها من فيتامين B12
يحتاج متوسط البالغين ، سواء كانوا ذكرورا أو إناثا ، إلى حوالي 2.4 ميكروغرام من فيتامين B-12 يوميا . يمكنك الحصول على فيتامين B-12 من الأغذية الحيوانية ، بما في ذلك اللحوم و الدواجن و الأسماك و البيض و منتجات الألبان . و بما أن هذا الفيتامين لا يوجد في النباتات ، يجب أن يبحث النباتيين عن مصادر أخرى للحصول على هذا الفيتامين ، مثل حبوب الإفطار المحصنة .

أسباب نقص فيتامين B-12
قد يكون الأشخاص الأكبر سنا عرضة لتطور نقص فيتامين B-12 ، ربما يكون هذا لأنهم لا يجدوا الأطعمة القائمة على الحيوانات لذيذ أو سهلة الهضم كما كانوا أصغر سنا . يقول معهد لينوس بولينغ أن حوالي 10 إلى 30 في المئة من الناس الأكبر سنا من 60 لديهم حالة تسمى التهاب المعدة الضموري ، مما يجعل من الصعب بالنسبة لهم امتصاص فيتامين B-12 من الطعام . فقر الدم الخبيث ، متلازمات القولون العصبي و بعض أنواع العمليات الجراحية في المعدة أو الأمعاء ، هي أيضا من عوامل الخطر لنقص فيتامين B-12 . كما أن هناك بعض الأدوية قد تؤثر على امتصاص فيتامين B-12 .

أعراض نقص فيتامين B-12
قد ارتبط سوء التغذية ، و خاصة الحديد و حمض الفوليك و فيتامين B-12 ، بزيادة تزيد عن 20 في المائة من خطر الإصابة بفقر الدم المستمر لدى النساء بعد انقطاع الطمث ، و ذلك وفقا لجمعية التغذية الأمريكية . و تشمل الأعراض الأخرى من نقص B-12 خدر و وخز في اليدين و القدمين ، و صعوبات في التوازن ، و الارتباك و الاكتئاب . اختبار الدم ضروري لتأكيد تشخيص نقص فيتامين B-12 . و من المرجح أن يحدد هذا الاختبار أيضا إذا كان لديك نقص في حمض الفوليك ، و هو فيتامين أساسي آخر من فيتامينات B .

نقص فيتامين B-12 و انقطاع الطمث
إذا لم يكن لديك ما يكفي من فيتامين B-12 لبناء خلايا الدم الحمراء التي تحمل الحديد و الأكسجين في جميع أنحاء الجسم ، قد تواجهي التعب و الضعف و شحوب الجلد ، و هي الأعراض التي تشير إلى فقر الدم . قد تشعري أيضا بضعف أو ضيق في التنفس أو خفقان القلب . الأرق هو شكوى أخرى من النساء في هذا السن . بعض الأبحاث المبكرة اقترحت نوع محدد من مكملات فيتامين B-12 ، يمكن أن تساعد على تنظيم دورة النوم ، على الرغم من أن الدراسات الحديثة قد شككت في هذا ، حيث أن فيتامين B-12 لن يكون فارقا إذا كان الأرق مرتبط بالهبات الساخنة .

و وفقا للمعهد الوطني للقلب و الرئة و الدم ، فإن مستوى الهوموسيستين ، و هو حمض أميني ، يرتفع في النساء بعد انقطاع الطمث . و يرتبط ارتفاع مستوى الهوموسيستين مع زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب و السكتة الدماغية . قد تساعدك الفيتامينات B-6 ، B-12 و حمض الفوليك على خفض مستويات الهوموسيستين في الدم .

علاج نقص فيتامين B-12
يوصي العديد من خبراء التغذية الآن بفيتامين ب -12 التكميلي للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 50 ، سواء عن طريق الفم أو الحقن . و غالبا ما توصف أشكال الحقن للأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين B-12 بسبب اضطرابات سوء الامتصاص . و يوصي معهد لينوس بولينغ بتناول من 100 إلى 400 ميكروغرام في اليوم من فيتامين B-12 عن طريق الفم إذا كنت أكبر من 50 عاما ، و هو العمر الذي يشمل العديد من النساء بعد انقطاع الطمث .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *