تأثير السكر على الدماغ

إن هناك أكثر من 50 اسمًا مختلفًا للسكر ،  و هناك نوعان من السكر، وهما  السكر الجيد الذي  يوجد  بشكل طبيعي في الفواكه والخضروات ، والسكر الضار الذي يضاف إلى الصودا المحلاة والحلوى والمخبوزات وما إلى ذلك.

السكر الجيد
هناك حاجة بالفعل إلى السكر الجيد داخل الجسم ، وخاصة داخل الدماغ ، حيث يتم تقسيم الطعام ؛ وتحديدا الجليكوجين والكربوهيدرات والبروتينات والدهون والدهون الثلاثية إلى الجلوكوز ،و  يعتبر الجلوكوز ذا أهمية حاسمة في وظيفة الخلية ، حيث يمكن أن يؤدي الحرمان من الجلوكوز إلى فقدان الوعي وموت الخلايا في نهاية المطاف ، لذلك ، بعد تناول الطعام، يكون للجسم نظام في طريقة  تخزين الجلوكوز الزائد كاحتياطي.

و جميع الخلايا تحتاج إلى طاقة لتعمل ، حيث  إن الكتلة الضخمة من الخلايا العصبية التي تشكل الدماغ تحتاج إلى طاقة من الجلوكوز  لتعمل ،و هل تعلم أن الدماغ يستخدم 20 % تقريبًا من كمية الطاقة اليومية للفرد؟

ضرورة وفائدة السكر للجسم
و السكر ليس ضروري فقط  لوظائف الدماغ الأساسية ، ولكنه  له طعم لذيذ أيضا، وعند تناول السكر ، يتم تنشيط مستقبلات الذوق الخاص بالإنسان، وإرسال إشارات إلى الدماغ الذي تنطلق منه  سلسلة كاملة من التحفيز، وعلى وجه الخصوص ، يتم تنشيط مسار الدوبامين ويطلق إشارة ما ، و يبدأ هذا المسار في مجموعة من الخلايا في قاعدة الدماغ تسمى منطقة البطنية ، وتمتد خلال المهاد الجانبي إلى النواة المتكئة في الدماغ الأمامي.

ماذا يفعل السكر للعقل
الجلوكوز يُعتبر بالغ الأهمية لوظيفة الخلية  ، و من أجل البقاء على قيد الحياة، ويحفز مسار مكافأة في الدماغ الذي يجعل كل شيء جيد   ، ولكن تناول الكثير من السكر  ، سوف يحدث أضراراً بالجسم ،ولذلك تقترح جمعية القلب الأمريكية أن الأفراد يتناولون الحد الأقصى اليومي  يتكون من 6 ملاعق صغيرة من السكر للنساء و 9 ملاعق صغيرة للرجال ، و في المتوسط ​​، يتناول الناس 22 ملاعق صغيرة من السكر المضاف  .

لذلك ، يجب أن يكون هناك استهلاك أكثر للسكر المضاف ، الموجود في الطعام و المشروبات السكرية ،  من أجل الحصول على  الفائدة ،  ولكن قد تبين أن هذه الزيادة في الاستهلاك  قد تؤدي إلى السمنة ، بما في ذلك السمنة في مرحلة الطفولة ، كما  يمكن أن يكون وجود نظام غذائي متزايد في الدهون المشبعة والسكر تغييرات جذرية في الدماغ  ، ويمكن أن تؤدي إلى  حدوث تأثيرات ضارة بالاقتران مع زيادة إفراز الناقل العصبي .

التعلم والذاكرة
تشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون المشبعة ،  يمكن أن يؤدي إلى تعزيز الإجهاد التأكسدي ، مما يؤدي إلى تلف الخلايا ،وفي عام 2010 ، أثبت سكوت كانوسكي ، وهو أستاذ مشارك في العلوم البيولوجية في جامعة بيردو ، أن اتباع نظام غذائي مدته ثلاثة أيام من زيادة السكر والدهون المشبعة أدى إلى ضعف وظيفة التعلم والذاكرة ، مما جعل الفئران تواجه صعوبة في العثور على الطعام في متاهة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *