نصائح لتجنب تعب الغدة الكظرية

هناك بعض النصائح التي يمكن عملها للوقاية من حدوث التعب الكظري، و لكي يتجنب الإنسان حدوثه مثل تنظيم عملية التنفس الذي يساعد تنظيمها في تخفيف أي توتر او اي ضغط على المريض، كما يساعد في عملية الاسترخاء و تقوية الذاكرة، و يجب تنظيم النوم و الاوقات الخاصة به لأن تنظيم النوم يساعد الإنسان في التخلص من الضغوط التي يمر بها أثناء اليوم، و تنظيم النوم يمنع حدوث أي خلل أو اي مخاطر في الغدة الكظرية.

يجب المواظبة على عمل التمارين الرياضية التي تساعد الجسم و تساعد في زيادة نشاطه، كما يمكن ممارسة بعض التمارين الخفيفة و البعد عن التمارين الصعبة التي قد تقوم بعمل اجهاد شديد للجسد .

التعب الكظري و أعراضه
– التعب الكظري يحدث للإنسان و يجعل الجسم و الغدة الكظرية، غير قادرة على مواكبة ما يتعرض له الإنسان من ضغط يومي، و يحدث ذلك بسبب خلل واضح في الغدد الكظرية و قدرتها على إنتاج هرمون الكورتيزول، بكميات تكفي الجسم و مناسبة له .

– اشهر اعراض التعب الكظري التي تحدث للمريض هي، حدوث انخفاض في طاقة الجسم بشكل عام، و انقطاع الطمث عند النساء، و تحدث تقلبات مزاجية كثيرة للمريض حيث يمكن ملاحظتها بسهولة، و تكون هذه التقلبات مفاجئة، و المريض قد يلاحظ أنه ينام ساعات كافية أثناء اليوم و لكنه يشعر أنه لم ينم، و يستمر في الشعور بتعب شديد في أنحاء جسده، و يزيد شعور التعب و التوتر عند المريض، كما يلاحظ في نفسه و من حوله يبدأون في ملاحظة العصبية الزائدة و الانفعال في المواقف المختلفة .

نصائح و عادات صحية للوقاية من التعب الكظري
– يجب على المريض أن يحاول تنظيم عملية التنفس الخاصة به، لأن التنفس السليم يساعد في تخفيف أي توتر و ضغط من على المريض، و يساعده في عملية الاسترخاء، كما يساعد في تقوية ذاكرة الإنسان، و يقوم بتسهيل عملية الإدراك، و يساهم في زيادة نشاط الغدة الكظرية.

و أهم ما يجب أن يعرفه المريض عن التنفس الصحيح، هو أنه يتم عن طريق البطن و ليس عن طريق الصدر، و يجب استخدام كامل الرئتين أثناء عملية التنفس، و محاولة الإكثار من عمل أساليب الاسترخاء و وسائله، كما يساعد التنفس السليم في الحفاظ على التوازن في جميع وظائف الجسم، و يمكن معرفة تمارين التنفس و التدرب عليها .

– النوم يساعد الإنسان على التخلص من الضغوط، و يساعده في استعادة نشاطه أثناء اليوم، و أحد أسباب تعب الغدة الكظرية الرئيسية هي حدوث الإجهاد و التعب، فكلما زاد اجهاد الإنسان و عدم حصوله على وقت كافي من الراحة.

زادت اضطرابات الغدة الكظرية، و هناك دراسة حذرت الناس من النوم بعد الساعة الحادية عشر مساء، و أن النوم قبل هذا الوقت يساعد في الحفاظ على الغدة الكظرية و صحتها، فيجب محاولة تنظيم أوقات النوم للوقاية من حدوث أي أمراض أو خلل في الغدة الكظرية .

– أنشطة الجسد و التمارين الرياضية يجب المواظبة على ممارستها، فيجب أن يختار الإنسان أحد النشاطات البدنية، و يحافظ على ممارستها فهو من أفضل الطرق لمحاربة التعب في الغدة الكظرية، ولا يجب عمل التمارين الرياضية القوية، يمكن الاكتفاء بممارسة الرياضة بانتظام، و البدء بالتمارين الخفيفة أثناء الممارسة.

كما أن الرياضة تساعد في التخلص من الضغط و التوتر و تساعد في الاسترخاء و الراحة، و يمكن عمل تمارين بسيطة مثل المشي و الركض او الرقص أو ممارسة السباحة، ولا يجب إرهاق الغدد الكظرية بالتمارين الثقيلة لأن هذه الأنشطة صعبة و تتطلب مجهود كبير جدا في ممارستها، و من الممكن ممارسة اليوجا أيضاً لأنها تساعد في الاسترخاء .

– عند شرب الكثير من منبهات الكافيين لا تستطيع الغدة العمل بالشكل الصحيح، فتناول كميات معقولة منه أمرا جيداً و ليس ضار بقدر كبير، و لكن الإكثار من الكميات التي يتناولها الفرد من الكافيين، يساعد في حدوث الأرق و التوتر و يزيد من افراز الادرينالين في الدم، مما يؤدي لعمل صداع و عمل زيادة في ضربات القلب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *