مدى خطورة تورم الكاحل والقدم

 كثير من الناس تتعرض لتروك الكاحل نتيجة اختزان الأملاح في الجسم وهذا التورم يتسبب في وجود الألم وقد يكون التورم في بعض الحالات بدون ألم وسوف نوضح تفاصيل أكثر حول مدى خطورة تورم الكاحل والقدم.

تورم الكاحل
تورم الكاحل هو ظهور تورم ملحوظ في منطقة القدم وهذه من المشاكل الشائعة لدى كثير من الناس وقد يصل هذا التورم إلى الفخذين.

وهذه المشكلة تنتج بسبب احتباس السوائل في الجسم وتظهر هذه المشكلة بوضح في الأطراف السفلية في القدمين بسبب قوة الجذب، وفي حالة تورم القدم بسبب احتباس السوائل فإن الضغط على أي منطقة في القدم تسبب حفر تبقى لبعض الوقت.

مدى خطورة تورم الكاحل والقدم
إذا كان التورم يحدث في رجل واحدة دون القدم الأخرى فإن ذلك يدل على أن الأمر يدل على وجود تخثر في الدم في الوريد وهذه الحالة تحتاج إلى استشارة الطبيب لأن خثارة الأوردة يتسبب بشكل عام في وجود ألم واحمرار ولكن هذا ليس في كل الحالات.

أن تراكم السوائل في الجسم قد يؤدي إلى فشل القلب.

وإذا حدث تورم في القدم وكان الشخص مصاب بأي مرض رئوي فإن ذلك قد يتسبب في وجود انتفاخ في الرئة.

قد يحدث تراكم للدم في الأوردة وهذا يجعلها تزيد الضغط عليها مما يؤدي إلى انتفاخ الكاحلين ولكن هذه من الحالات النادرة.

وقد يحدث تراكم في الأملاح في الجسم في تجمع السوائل في منطقة البطن والرجلين لأنهم من أكثر الأماكن التي يتجمع فيها السوائل الزائدة.

علاج تورم القدم في المنزل
يمكن اتباع بعض الطرق العلاج من خلال المنزل لتخفيف التورم في منطقة القدم وهي كالتالي:

1-عمل تمارين رياضية في منطقة القدمين لأنه عند عمل التمارين تميل السوائل إلى الأوردة وقنوات الليمفاوية مما يؤدي إلى تراجع الورم والانتفاخ من منطقة الكاحل.

2-يجب تقليل الأملاح في الطعام بشكل كبير لأن هذا التورم في الغالب يكون بسبب كمية الأملاح الزائدة في الجسم التي تتجمع في صورة سوائل زائدة تظهر في تورم الكاحل.

3- رفع القدمين إلى أعلى قد يجعل السوائل تتوزع في الجسم بعيد عن القدم فيجب رفع مستوى القدمين أكثر من مستوى القلب.

4- لا يجب لبس ملابس تضغط على الركبتين أو ملابس ضيقة مثل الجوارب حتى يسمح الجسم بنقل السوائل من القدمين إلى باقي أجزاء الجسم.

5- يجب عدم الجلوس أو الوقوف عدم الحركة لفترات طويلة وإذا كنتم مجبرين على هذا الوضع فيمنكم تحريك أصابع القدم من وقت إلى أخر.

زيارة الطبيب
إذا فشلت الطرق المنزلية في التخفيف من تورم القدمين فإنه يجب الذهاب إلى الطبيب المختص ويقوم الطبيب بعمل بعض الفحوصات على الكلى والقلب والكبد حتى يستطيع قياس نسبة البروتين في الدم.

يحتاج الطبيب إلى عمل تخطيط للقلب وعمل أشعة سينية على الصدر والأطراف لمعرفة سبب التورم.

كما يطلب الطبيب فحص دم شامل لمعرفة كمية الأملاح في الدم، كما قد يطلب الطبيب فحص بول حتى يستطيع تحديد كمية الأملاح في البول.

قد يصف الطبيب بعض الأدوية المدرة للبول لأنها تقلل من كمية السوائل عن طريق إخراجها في صورة بول. وهذا من أنجح الطرق العلاجية للتخلص من السوائل الزائدة في الجسم.

ولكن يجب على الشخص أن يعرف أن العلاج المنزلي أفضل من العلاج عن طريق الأدوية لأن من الآثار الجانبية لأدوية مدرات البول أنها تعمل على التخلص من نسبة البوتاسيوم في الجسم من خلال طرحها في البول.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *