طرق لحماية طفلك من السمنة

إن أكثر من 30 % من الأطفال في أمريكا يعانون من زيادة الوزن أو السمنة ، وذلك يشكل مصدر قلق لكل أب أو أم ، لأن السمنة وباء له عواقب صحية خطيرة . الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن معرضون لخطر ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليستيرول والسكري الفئة الثانية ، وتوقف التنفس أثناء النوم ، وحتى مشاكل العظام التي تمنعهم من اللعب مثل باقي الأطفال .

بالإضافة إلى ذلك ، إذا لم يتم التعامل مع المشكلة الآن ، فمن المرجح أن يعاني الأطفال من مشاكل في الوزن عند سن البلوغ . إن الخبر السار هو أنه مع بعض التخطيط والاستراتيجية ، يمكن أن يحصل طفلك على حياة صحية كاملة مدى الحياة الآن .

طرق حماية الأطفال من السمنة

يبدأ الطريق منذ فترة الحمل

تشير الدراسات إلى أن زيادة وزن الأم أثناء الحمل يمكن أن يسبب للطفل خطر أن يعاني مستقبلاً من زيادة الوزن أثناء طفولته . وتُعلِّم “سارة كريجر” وهي أخصائية تغذية ومتحدثة باسم أكاديمية التغذية وعلم التغذية  أن العادات الصحية تبدأ مع الطفل قبل مرحلة الروضة حتى تُشجِّعه على أن يعيش حياة صحية .

كُن قدوة لطفلك

إن إجبار الأطفال على أكل الخضار لن يجعلهم يريدون القيام بذلك . بدلاً من ذلك ، قم أنت بتجربة العادات الصحية التي تريدها لأطفالك ، مثل تناول وجبة الإفطار كل صباح ، وسيكون من المرجح أنهم سيتبعوا هذا بنجاح . على سبيل المثال إذا كنت تخشى التريض على جهاز الجري ، فلا تدع طفلك يعرف ذلك ، فقد قيل “عندما تكون نشطًاً مع أطفالك ، فإنهم يستمتعون ويعرفون أن البالغين يستمتعون بالقيام بالنشاطات أيضًا” .

الحرص على تناول الكثير من الألياف

إن أختيار تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل : الفواكه والخضروات هو خيار جيد لأنها أغذية منخفضة السعرات الحرارية ، والتي يمكن أن تحافظ على شعور طفلك بالشبع لفترة طويلة ، فإن معظم الأطفال لا يحصلون على ما يكفي من الألياف وفقاً لما ورد في إرشادات الغذاء لأمريكا لعام 2010 . فمن المفضل محاولة الحصول على مواد غذائية تشتمل ثلثها على الفواكه والخضروات . تأكد من إضافة الحبوب الكاملة والفاصوليا والبازلاء والمكسرات والبذور إلى نظام غذاء طفلك واتبع نظام عند تقديم وجبات الطعام : أن يكون بها الفواكه والخضروات ، والحبوب ، والبروتين .

الابتعاد قليلاً عن الأجهزة الألكترونية

يحب على الأطفال الصغار الجري واللعب ، ولكن الأمر الآن مختلف تمامًا بسبب تقدم التكنولوجيا ، فكل الوقت الذي يقضيه الأطفال في إرسال رسائل نصية ، على فيسبوك مثلاً ، أو الاستماع إلى جهاز iPad هو أحد عوامل الخطر الرئيسية للسمنة ، لذا قلل من وقت الأجهزة الألكترونية واجعل أطفالك يتحركون .

كُن مبدعًا دائمًا

إذا كان طفلك من الصعب إرضاءه في الطعام ، فالتنوع هو توابل الحياة عندما يتعلق الأمر بإقناع طفلك لتناول الفواكه والخضروات ، جرب طرقًا مختلفة لطهي الخضار مثل : المشوي أو بالبخار . إبحث عن وصفات جديدة ، واستبدال الطرق المختلفة لتقديم الأطعمة .

العثور على فرص للحركة

من المستحسن أن يحصل الأطفال على ساعة من النشاط البدني كل يوم ، ولكن بين ساعات العمل الطويلة والأنشطة المدرسية ، قد يكون يصعب العثور على هذا الوقت ، ولكن هناك طرق حتى ينجح الأمر ، مثلاً تقسيم ال 60 دقيقة إلى فترات صغيرة على مدار اليوم : 20 دقيقة قبل المدرسة ومثلهم بعدها و 20 دقيقة بعد العشاء ، وإذا كان الطقس غير مناسب ، فقم بإعداد ألعاب في المنزل تهدف للياقة البدنية التي تشجع طفلك على القيام بالحركة .

أحصل على مشاركة أطفالك

عندما يشارك الأطفال في إعداد الوجبات ، فمن المرجح أنهم يقوموا بخيارات أفضل بالنسبة لهم . المشاركة في تسوق الطعام معًا أو اسمح لأطفالك باختيار خضروات جديدة يريدون تجربتها . إن زراعة بعض الخضروات وترك أطفالك يساعدونك في الطهي كلها طرق رائعة لجعلها جزءًا من المشاركة أيضًا .

قوموا بممارسة الرياضة سوياً

إذا لم تكن شخص نشطًياً ، فلن يرغب أطفالك في ممارسة أي نشاط . بالنسبة للأطفال ، لا تحتاج التمارين الرياضية إلى أي شيء معقد . إذهب إلى الملعب ، أو المشي على الأقدام بعد العشاء ، أو انطلق في جولة بالدراجة ، أو اللعب في الفناء الخلفي . إذا كنت تعمل في وقت متأخر ، فقم بطلب المساعدة من الآباء المحيطين في الحي الذي يمكنه الإشراف على وقت اللعب .

إصنع وجبات خفيفة جذابة

بدلاً من الاعتماد طوال اليوم على المعجنات ورقائق البطاطس ، يجب أن تكون الوجبات الخفيفة فرصة لطفلك لملء الفجوات بالمغذيات التي تفتقر إليها في الوجبات الأخرى . قم باعداد الفواكه والخضروات مع بعض البروتينات أو الكربوهيدرات على أن تكون بكميات صغيرة حتى يتسنى لهم تناول العشاء .

تناولوا الوجبات سوياً

وفقًا لدراسة حديثة نشرت في مجلة طب الأطفال ، فإن الأطفال والمراهقين الذين يتناولوا وجبات عائلية معاً 3 مرات أو أكثر في الأسبوع كانوا أقل عرضة بنسبة 12٪ لزيادة الوزن . بالإضافة إلى ذلك ، كان الأطفال الذين تأكل عائلاتهم معًا أكثر صحة وكانوا أقل عرضة للإصابة بعادات الأكل السيئة . حتى إذا كنت لا تستطيع تناول العشاء معًا ممكن تناول وجبة الفطور سوياً .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *