إستئصال المرارة بالمنظار

المرارة هي جزء موجود في جسم الإنسان وبالتحديد في أسفل الكبد من الجهة العليا، وتخزن المرارة عصارة صفراوية في داخلها عند تناول الطعام تقوم ببث هذه العصارة إلى المعدة حتى تساعد المعدة على الهضم وخاصة في هضم الدهون، لكن هناك بعض الحالات التي تستدعي عملية استئصال للمرارة كما سوف نوضح لكم.

عملية استئصال المرارة عن طريق المنظار

هناك بعض الحالات التي تستدعي عمل عملية استئصال للمرارة مثل لو كانت المرارة ملتهبة أو لو كانت المرارة تحتوي يعلى حصوات في داخلها.

يتم إجراء هذه العملية تحت التخدير الكامل من خلال استخدام المنظار الجراحي بعض الأدوات الجراحية، يتم عمل أربعة ثقوب في البطن كالتالي:

1- ثقبين من ناحية الجانب الأيمن من البطن والجانب الأيسر بمقدار 5 ملمتر.

2- ثقب عند السرة بمقدار 2 سم.

3- ثقب أعلى البطن بمقدار 1 سم.

وبعد نفخ البطن عن طريق غاز ثاني أكسيد الكربون يتم استئصال المرارة بالكامل مع الحصى الذي تحتوي عليه في داخلها، لأن لو تم استئصال الحصى الموجود فقط في المرارة، فسوف يتكون هذا الحصى مرة أخرى، ويتم إخراج المرارة من أحد الثقوب التي أشرنا لها.

يعيش الإنسان بعد عملية استئصال المرارة حياة طبيعية جدًا وقد لا يشعر أنه فقد المرارة من جسمه، لكن ينصح باتباع نظام غذائي قليل الدهون لهؤلاء الأشخاص لأن المرارة كانت تساعد المعدة في هضم الدهون.

فوائد عملية استئصال المرارة

هناك العديد من الفوائد لعملية استئصال المرارة وهي كالتالي:

– التخلص من المشاكل التي كان يعاني منها المريض أثناء وجود حصى في المرارة أو التهاب المرارة، وهذه المشاكل هي الاصفرار في العين والجلد والشعور بالتعب واليرقان.

– إذا لم يتم استئصال المرارة التي تحتوي على الحصوات فإن هذا الحصى قد يمر من خلال قناة الصفراء ويؤدي إلى التهاب في البنكرياس.

مميزات استئصال عملية المرارة عن طريق المنظار

أن عملية استئصال المرارة عن طريق المنظار أفضل من استئصالها عن طريق الجراحة للأسباب التالية:

– الألم يكون أقل بكثير في حالة الجرح عن طريق المنظار أفضل من الألم عن طريق الجرح العادي.

– مدة الإقامة في المستشفى تكون أقل في حالة عمل العملية بالمنظار فهي لا تتخطى يوم واحد فقط مقابل المكوث في المستشفى لمدة خمسة أيام لو كانت عن طريق الجراحة العادية.

– يعود الشخص لمزاولة حياته الطبيعية بشكل أسرع من إجراء جراحة تقليدية.

– تجنب حدوث الندبات بعد العملية بخلاف ما كان يحدث بعد إجراء العمليات الجراحية.

– تجنب بعض المضاعفات التي قد تحدث في الجرح مثل فتق الجرح وغيرها.

– يستطيع المريض تناول الطعام في نفس يوم العملية، بينما عن طريق الجراحة يشعر المريض بالغثيان لعدة أيام بعد العملية.

ما بعد استئصال المرارة عن طريق المنظار

– ينصح المريض أن يشرب الكثير من السوائل بعد العملية وإذا لم يحدث قيء يمكن للمريض أن يبدأ في تناول الطعام.

– يشعر المريض ببعض الألم بعد العملية، ويمكن التخلص من هذا الألم عن طريق تناول المسكنات.

– يمكن للمريض أن يمارس المشي أو أي رياضات بدنية خفيفة في نفس يوم العملية ولا مانع لعودته إلى العمل لو كان عمله غير مرهق، لكن يجب الحذر من بذل المجهود الزائد أو حمل الأشياء الثقيلة.

– يجب الابتعاد نهائيًا عن الدهون لمدة شهر بعد العملية، ويتم تقليل الدهون بشكل كبير في نظام غذائه بشكل عام فيما بعد.

– يمكن للمريض الاستحمام بعد مرور 48 ساعة على الأقل بعد العملية حتى لا يحدث بلل للغيارات الموجودة على الجرح مما يعرضها للإزالة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *