فوائد الحناء المذهلة للشعر والبشرة

يفهم الناس من جميع أنحاء العالم كلمة ” الحناء” بعدة طرق مختلفة . غالبًا ما يقترن اسم الحناء بالصبغة ذات اللون الأحمر الداكن أو البني للشعر والبشرة التي تستخدم عادةً في العديد من الثقافات ، لكن الاسم ينطبق أيضًا على النبات المزهر الذي يتم اشتقاق الحناء منه . وهو النوع الوحيد في جنس Lawsonia .

الحناء له العديد من الأسماء المختلفة في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك هينا والحمراء المصرية ، ولكنهم جميعهم يصفون نفس النبات الرائع ، الذي يحمل الاسم العلمي لاوسونيا . يمكنك تحديد نبات الحناء بأزهاره البيضاء أو الوردية الصغيرة ، وكذلك الثمرة الصغيرة التي تحملها .

إستخدامات الحناء

يمكن استخدامها في مجموعة متنوعة من الطرق ، فيما بينهم الصبغة ، وكذلك الألوان المائية والمراهم ، وعادةً ما يتكونوا من اللُحاء ، والبذور ، أو الأوراق . هذا التنوع يجعل الحناء عنصرًا قيمًا للغاية في الأدوية التقليدية ، خاصةً الإيورفيدا . زيت الحناء ، اللحاء ، والبذور هي الأكثر شيوعًا في الاستخدام في المجال الطبي ، فالتركيز العالي للمواد الكيميائية والمغذيات في الحناء يعطيه خصائص مضادة للإلتهاب ، خافضة للضغط ، مضادة للجراثيم ، قابضة ، وخصائص مضادة للفيروسات أيضًا .

الفوائد الصحية للحناء

صبغ الشعر

على الرغم من أن معظم الناس يربطون تأثير الحناء على الشعر هو من خلال تغيير لونه ، إلا أنه يلعب في الواقع عددًا من الأدوار فيما يخص الشعر . فتم اثبات أن الحناء تزيد من قوة الشعر ، وبالتالي فهي تمثل صبغة آمنة لا تؤثر بشكل دائم على صحة بصيلات الشعر .

العناية بصحة الشعر

الحناء يساعد على تحسين صحة الشعر . فهو يساعد على تغليف بصيلات الشعر مما يمنع انكساره ، وزيادة لمعان الشعر ، كما يمنع قشرة الرأس .

يساعد في علاج تساقط الشعر

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من فقدان الشعر أو الصلع ، فإن الحناء تمنع حدوث ذلك . فيقدم الخليط التقليدي للحناء والذي يوضع فيه الحناء أو الزيت مع اللبن الرايب ثم يخلط ، ويوضع على الشعر ، وهذا المزيج يزيد من كفاءة العلاج .

تساعد على تحسين جودة الأظافر

غالبًا ما ينسى الكثيرين الحفاظ على الأظافر بشكل جيد ، ولكن البشرة وطبقة الجلد الذي يقع تحت الأظافر هو مكان رئيسي للعدوى والحضور البكتيري . لذا ، فإن علاج أظافرك بالحناء هو خيار حكيم . إن شرب الماء الذي نُقعت فيه أوراق الحناء يساعد على منع الأظافر من التشقق وتقليل الإلتهاب وذلك من خلال تطبيق الكمادات مباشرة على الأظافر مما يساعد على إزالة التهيج والألم والعدوى في طبقات الأظافر .

له خصائص مكافحة للشيخوخة

على الرغم من أن قدرة الحناء المضادة للأكسدة لم يتم دراستها على نطاق واسع ، فقد ثبت أن الزيت هو مادة قابضة ، مما أدى ببعض الناس إلى استخدام خليط وزيت الحناء على الجلد للحد من علامات الشيخوخة والتجاعيد ، وكذلك العيوب ومظهر الندبات والشوائب الأخرى في البشرة . وهذا بجانب  التأثيرات المضادة للفيروسات والمضادة للجراثيم التي يمكن أن تحمي جلد الجسم .

يساعد في التئام الجروح

واحد من أهم استخدامات الحناء هو حماية البشرة ضد الإلتهابات والقضاء على الإلتهاب . فإنه قد تم تطبيقه على الحروق والجروح والخدوش لأجيال طويلة ، ليس فقط لأنه يضيف طبقة واقية ضد مسببات الأمراض الخارجية ، ولكن أيضا لأنه يمتلك قدرات تبريد طبيعية تمتص الحرارة من الجلد . هذا يجعلها مفيدة جدا لحروق الشمس ، في نفس قدرة چيل الصبار .

مساعد في علاج الحمى

الحناء هي أيضا قادرة على خفض الحمى ، وفقاً لوجود الايورفيدا به . عندما يعاني الانسان من حمى مرتفعة جدا كأعراض ثانوية لحالة أخرى ، فإن ارتفاع درجة الحرارة في جميع أنحاء الجسم يمكن أن يكون خطراً على وظائف أجهزة الجسم وعمليات التمثيل الغذائي . لذا إن خفض درجة الحرارة الكلية للجسم أمر ضروري ، ويمكن للحناء تحقيق ذلك إما عن طريق إحداث التعرق وكسر الحمى بفعالية ، أو ببساطة تبريد الجسم وتوفير بعض الراحة .

معالج للصداع

أن احتساء عصير نبات الحناء ليس دائما مفيد بشكل كبير ، ولكن في الواقع ، يمكن تطبيق عصير الحناء مباشرة على الجلد لتخفيف سريع من الصداع . التأثيرات المضادة للالتهابات للمركبات الموجودة في الحناء تساعد في تقليل هذا التوتر وتعزيز تدفق الدم السليم في الشعيرات الدموية ، وهو سبب شائع للصداع والصداع النصفي .

قدرة مضادة للالتهابات

 يتم استخدام زيت الحناء موضعياً لعلاج آلام التهاب المفاصل والروماتيزم . مع تقدمنا في السن ، تصبح مفاصلنا أكثر ألماً مع تدهور الغضروف والعضلات . هذا يمكن أن يؤدي إلى التهاب مؤلم في أجزاء مختلفة من الجسم . من خلال تطبيق زيت الحناء على المناطق الملتهبة أو المتأثرة ، يمكنك ضمان نطاق أوسع وأكثر صحة للحركة للحفاظ على حياة نشطة وسعيدة .

الحد من اضطرابات النوم

تم ربط زيت الحناء مباشرة بتخفيف بعض اضطرابات النوم ، لذلك إذا كنت تعاني من الأرق أو التململ المزمن ، فإن إضافة القليل من هذا الزيت إلى نظامك اليومي يمكن أن يعيدك إلى جدول نوم منتظم ومريح من خلال تهدئة الجسم و العقل ، وتخفيفه إلى حالة استرخاء قبل النوم .

المساعدة في إزالة السموم

عن طريق نقع اللحاء أو أوراق نبات الحناء في الماء ومن ثم شرب السائل الذي يترتب على ذلك تم ربطه بتحسن صحة الطحال والكبد . يعمل الكبد لحماية للجسم ويساعد على التخلص من السموم التي تتراكم في الجسم . من خلال تحسين وظيفته وضمان صحته يمكنك منع مجموعة واسعة من الحالات الصحية الأخرى .

منظم لضغط الدم

إذا كنت تستهلك مياه الحناء أو بذورها ، يمكنك الاستمتاع بتأثيرها لخفض ضغط الدم ، ويؤدي تخفيف الضغط إلى خفض ضغط الدم بشكل فعال من القلب والأوعية الدموية . هذا يمكن أن يساعد على منع تراكم اللويحات والصفائح الدموية في القلب والشرايين ، ومنع النوبات القلبية والسكتات الدماغية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *