أسماء مسكنات للدورة الشهرية

كتابة anwaar آخر تحديث: 14 مارس 2020 , 12:17

تعد آلام الدورة الشهرية من أكبر المشاكل التى تتعرض لها جميع الفتيات و السيدات فى سن البلوغ ، وتسبب لهم الكثير من المتاعب الصحية و النفسية، عند أغلبية النساء يدوم الألم من 12 إلى 24 ساعة ساعة، ولكن عند بعض السيدات قد يستمر لمدة ثلاثة أيام كاملة، و لكل امرأة أعراض مختلفة عن الأخرى في كل شهر ويمكن أن تتغير مع تقدمها في العمر، لذلك سيكون من الصعب التنبؤ بأعراضك قبل الدورة الشهرية، لكن تظهر على السيدات عموما بعد الأعراض الجسدية، مثل انتفاخ البطن و التشنجات و ألام الثدي و الجوع و زيادة الوزن و الإمساك أو الإسهال، كما تعاني بعض النساء من التعب و عدم التركيز وتقلب المزاج و نوبات الغضب وقلة النوم، ناهيك عن الإرهاق و التوتر و القلق،  لنتعرف في هذا المقال عن أسباب ألام الدورة الشهرية و العلاج المناسب لها.

أسباب الآم الدورة الشهرية

أكثر النساء أو الفتيات المعرضات بشدة لألم الدورة الشهرية المؤلمة، أولئك الذين تقل أعمارهم عن 20 عامًا و من يعانون من نزيف حاد خلال فترات الحيض، وأولئك الذين بلغوا سن البلوغ قبل سن الحادية عشر، و النساء اللواتي لم يرزقن أبداً بطفل.

مع نزول دم الحيض تشعر المرأة بآلام حادة نتيجة لانسلاخ بطانة الرحم بفعل الهرمونات الأنثوية، لتشكيل بطانة رحم جديدة تحضيراً لاستقبال البويضة في الدورة القادمة، و يمكن أن تسبب تقلصات العضلات في الرحم الألم الشديد والالتهاب، و تحدث هذه الانقباضات بسبب هرمون البروستاجلاندين و هي مواد كيميائية يصنعها الرحم، هذه المواد الكيميائية تجعل عضلات الرحم تضيق وتسترخي، وهذا يسبب التشنجات، و ترتفع مستويات هذا الهرمون مباشرة قبل بدء الحيض، ويصاحب ذلك ألام شديدة أسفل البطن بجانب ألام الظهر و الفخذين و الثدي قبل نزول الحيض، كما يسبب هذا الهرمون أيضا النزيف الدموي و الخثرات التي تظهر في دم الحيض أحيانا بالإضافة إلى الإسهال و الغثيان والقيء، و كل المسكنات التي تستخدم لتخفيف الم الدورة، تعمل على منع إفراز هذا الهرمون.[1]

كما أن هناك أسباب أخرى تسبب الم الدورة الشهرية مثل الالتهابات الميكروبية أو وجود الأورام الليفية في عضلة الرحم أو مرض البطان الرحمي أو غيرها من الأسباب، وفي هذه الحالة قد يأتي الألم قبل أسبوع من بداية الدورة الشهرية وقد يستمر حتى بعد انقطاع الحيض.

تعمل مسكنات ألام الدورة الشهرية على تسكين الألم والتخفيف من أعراض نزول دم الحيض،  وهو ألم طبيعي يحصل عند معظم النساء كجزء طبيعي من الدورة الشهرية. فهناك من تفضل استخدام العلاج الطبيعي للحد من هذه الأوجاع و هناك من تفضل استخدام المسكنات.

بعض النصائح والعلاجات الطبيعية

يمكن أن يكون الألم أثناء الدورة مزعجًا بالفعل، وقد يعطل حياتك اليومية، بشكل عام يعتبر بعض الألم أثناء الحيض طبيعيًا ولكن في حال كان الألم مفرطًا ويؤثر على عملك أو مدرستك ، فهناك شيء يدعو للقلق.

فيما يلي بعض النصائح والعلاجات المنزلية البسيطة لتخفيف فترة الدورة الشهرية :

  • يمكن أن يكون الموز مفيدًا بشكل كبير في تخفيف آلام الدورة الشهرية.
  • قبل الدورة الشهرية بأسبوع، يجب أن تنقعي الزبيب والزعفران كل صباح وتشربيه لأن هذا يساعد في تخفيف آلام الدورة الشهرية.
  • يمكن أن تساعد إضافة أي نوع من البقوليات كل يومين في نظامك الغذائي في تخفيف الألم.
  • كوني منتظمة في ممارسة الرياضة، إنه العلاج الوحيد الأكثر فعالية لجميع السيدات اللواتي يواجهن مشاكل في عدم انتظام الدورة الشهرية أو الألام المصاحبة لها.
  • يمكن أن يساعد تناول مكملات الكالسيوم كل ليلة في تخفيف آلام الدورة الشهرية، وهي متاحة بسهولة مع الصيادلة.

يمكن لجميع العلاجات المذكورة أعلاه أن تعمل على تخفيف آلام الدورة الشهرية، كما تشمل العلاجات المنزلية الفعالة الأخرى لتخفيف آلام الدورة الشهرية استخدام زجاجة مياه دافئة و وضعها على البطن أو تدليك البطن بزيت عطري، بالإضافة إلى الحمام الدافئ والاستلقاء مع رفع الساقين قليلاً، أو النوم على أحد الجانبين مع ثني الركبتين أي مثل وضع الجنين سيساعدك هذا أيضًا في تقليل الألم،  كما يجب شرب السوائل الساخنة المهدئة للآلام مثل القرفة و الينسون و النعناع  و عرق السوس و الزعتر، وغيرها.. بالإضافة إلى الابتعاد عن التوتر و القلق و الضغوطات اليومية، أما في حالة إذا لم تجدي هذه الوسائل نفعا في التخلص من الآلام فيجب اللجوء إلى المسكنات دون تردد .

قبل كل العلاجات والنصائح ، من الأفضل دائمًا استشارة طبيبك أولاً في أي حالة طوارئ.

أسماء مسكنات ألام الدورة الشهرية

في حال لم تفيد المعالجة المنزلية لوحدها في تخفيف الألم فيمكن استخدام أحد الأدوية المسكنة للألم وأهمها :

الباراسيتامول Paracetamol

يعتبر ضمن الأدوية المنزلية التي تُستخدم لتسكين الآلام الخفيفة والمتوسطة وخفض الحمى، يقوم هذا العقار بإنقاص كمية البروستاغلاندينات التي تتسبب في حدوث الآلام الحادة المصاحبة لنزول دم الدورة الشهرية، يتم تناول الدواء كل 4-6 ساعات حسب الحاجة.

مضادات التشنج

تنتج ألام نزول الدورة الشهرية عن تشنجات غير منتظمة من الرحم، بالتالي يمكن أخذ أقراص مضادات التشنج لتخفيف هذه الآلام، كما يمكن تناولها مع بعض أنواع المسكنات الأخرى، للتخلص من تشنجات الدورة الشهرية بشكل سريع. 

الأيبوبروفين Ibuprofen

يُعدّ هذا العقار من الأدوية اللاستيرويدية التي تستخدم كمضادة للالتهابات، ويطلق عليها اختصارًا  (NSAID)، و يستخدم هذا العقار لعلاج العديد من الأمراض، ويُستخدم بالدرجة الأولى في تسكين الألم مثل الدورة الشهرية و الحمى والتهابات المفاصل والروماتيزم المزمن وآلام أسفل الظهر، وعرق النسا، الخ..

يقوم هذا العقار بتسكين الألم بشكل فعال وآمن، كما انه يخلصك من آلام عسر الطمث في وقت قصير، ولا يشكل أي خطورة على الجهاز الهضمي ولا يسبب قرحة المعدة مثل غيره من العقارات.[3]

حمض الميفيناميك

حمض الميفيناميك هو الاسم العلمي لدواء بونستان فورت، والذي ينتمي إلى مجموعة الأدوية التي تسمى مضادات الالتهاب غير الستيرويدية فيعمل العلاج كمضاد للالتهاب، على تسكين الألم، وخفض الحرارة، إذا كنت تستخدمين هذا الدواء لألم الحيض، فيجب اخذ الجرعة الأولى مباشرة بعد الحيض أو عند حدوث الألم.

النابروكسين naproxen

النابروكسين هو من مجموعة مُضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة، له تأثير فعال في تسكين الألم الخفيف حتى المتوسط و خفض الحرارة كما يفيد في تشجنات الحيض و يعالج عسر الطمث الأولي بشكل فعال وسريع، يجب تَناولُ هذا الدَّواء بعد الطَّعام مباشرة، لأنَّه قد يتسبَّب في تهيُّج المعدة، و من الأفضل أن لا يُصرف هذا الدواء إلا بتعليمات الطبيب المعالج لك.

بين كل هذه العقارات بينت بعض الدراسات أن مسكن النابروكسين هوالأكثر فعالية فيما بينهم.

أضرار المسكنات أثناء الدورة الشهرية

أكدت بعض الدراسات أن المسكنات مثل الكيتوفان والفولتارين قد تؤثر على الكلى بشكل سلبي على جسمك فمن الممكن أن تؤدي إلى الفشل الكلوي، كما أن تناول هذه المسكنات بشكل مستمر قد يؤدي إلى الإصابة بجلطة قلبية و الفشل الكبدي على المدى البعيد و التهابات في المعدة، و الإصابة بالإسهال وعسر الهضم وقد يزيد من خطر النزيف في حال كان الشخص يعاني من مشاكل في تخثّر الدم.

الأطعمة التي يجب تناولها و تجنبها        

تعاني العديد من النساء من أعراض غير مريحة أثناء الدورة الشهرية، و يمكن لهذه الأطعمة أن تساعد في تخفيف الأعراض.

  •  الماء

من المهم أن تحافظي على رطوبة جسمك عن طريق شرب الكثير من الماء، خاصةً خلال الدورة الشهرية، شرب الماء بكثرة أثناء الدورة، يمكن أن يساعدك في التقليل من انتفاخ البطن واحتباس الماء.

  • الزنجبيل

شرب الشاي بالزنجبيل، يمكن أن يخفف من ألام العضلات لأنه مضاد للالتهابات، يمكن أن يقلل الزنجبيل أيضًا من الغثيان، إذا كنت تشعرين بتوعك ولكن لا تستهلكي الكثير من الزنجبيل لأنه قد يسبب حرقة وآلام في المعدة.

  • فواكه

تناول الفاكهة سيرطب جسمك ويحد من شغفك ورغبتك في تناول السكريات المؤذية، والتي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز في جسدك.

  • الخضار الورقية

إذا كانت مستويات الحديد منخفضة لديك، فمن الطبيعي تمامًا تناول هذه الخضار خلال الدورة الشهرية، خاصة إذا كان تدفق الدم بطيئًا يمكن أن يؤدي ذلك إلى الشعور بالتعب والألم بجسدك والدوخة.

لذا ، تناولي ما يكفي من الخضروات الورقية الخضراء مثل اللفت والسبانخ التي يمكن أن تعزز مستويات الحديد، السبانخ غنية أيضًا بالمغنيسيوم.

  • السمك

الأسماك مثل السلمون غنية بالحديد والبروتين وأحماض أوميجا 3 الدهنية، يمكن أن تساعدك في مواجهة انخفاض مستويات الحديد التي تتعرضين لها أثناء الحيض، كما يمكن أن تساعد أوميغا 3 في تقليل حدة ألم الدورة الشهرية والاكتئاب الذي يصاحبها، لذا ، بالنسبة لأولئك الذين يعانون من تقلبات المزاج والاكتئاب في الدورة الشهرية ، قد تكون الأوميجا 3 مفيدة بالنسبة لكم.

  • الزبادي

يمكن للأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي أن تغذي البكتيريا “الجيدة” في المهبل وقد تساعدك على محاربة الالتهابات، الزبادي غني أيضًا بالمغنيسيوم والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى، مثل الكالسيوم.

  • شاي النعناع

يمكن أن يساعد شرب شاي النعناع على تهدئة أعراض الدورة الشهرية، على وجه التحديد ، يمكن أن يخفف من تقلصات الدورة الشهرية والغثيان والإسهال.

  • الشوكولاته الداكنة

تحتوي الشوكولاتة الداكنة على الحديد والمغنيسيوم و قد أكدت بعض الدراسات أن المغنيسيوم يقلل من شدة أعراض الدورة الشهرية، وفقا لدراسة أجريت منذ سنوات، كان الأشخاص الذين يعانون من نقص المغنيسيوم أكثر عرضة للإصابة بأعراض الدورة الشهرية الحادة.

أما الأطعمة التي يجب تجنبها فهي :

  • الملح

يمكن أن يؤدي استهلاك الكثير من الملح إلى احتباس الماء، مما قد يسبب الانتفاخ، لذلك، لا تضيف الكثير من الملح في الأطعمة الخاصة بك وتجنب الأطعمة عالية المعالجة التي تحتوي على الكثير من الصوديوم.

  • السكر

لا بأس في استهلاك السكر باعتدال، ولكن الاستهلاك المفرط يمكن أن يسبب ارتفاعًا في الطاقة يتبعه انهيار لوظائف الجسم. يمكن أن يسبب ذلك تقلبات في المزاج، حيث يمكن الشعور بالاكتئاب، أو القلق أو الانفعال بدون سبب أثناء الدورة الشهرية، ويمكن أن يساعدك تناول كمية السكر في تنظيم حالتك المزاجية.

  • القهوة

محبي القهوة، يجب عليكم التخفيف من تناول الكافيين لأنه يمكن أن يسبب احتباس الماء والانتفاخ، و يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تفاقم الصداع الذي يصاحب الدورة الشهرية، وقد تسبب القهوة أيضا مشاكل في الجهاز الهضمي لكن، إذا كنت تصابين بالإسهال أثناء الدورة الشهرية ، فقد يقلل تناول القهوة من حدوث ذلك.[2]

حاولي الاسترخاء و الهدوء والابتعاد عن الإجهاد خلال الدورة الشهرية، عن طريق التقليل من التوتر، يمكن أن يساعدك هذا في تخفيف أعراض ما قبل الحيض، احصلي على قدر كاف من النوم، يمكنك أيضًا القيام بتمرينات اليوجا و التنفس العميق أو تمارين استرخاء العضلات لتقليل أعراض القلق والأرق والصداع أو التقلصات التي تزعجك أثناء الدورة الشهرية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق