انواع المها العربي بالصور

كتابة: علا علي آخر تحديث: 02 نوفمبر 2020 , 00:08

أنواع المها بالصور

كما ذكرنا فإن العلماء حددوا ثلاثة أنواع رئيسية من المها، وتم تقسيم مها جنوب أفريقيا إلى نوعين:

المها العربي

  • يتميز المها العربي بلونه الأبيض اللامع، مع ساقين بنيتين اللون، مع خطوط سوداء عند التقاء الرقبة مع الرأس وعلى الأنف والجبهة والفم، وله قرون طويلة منحنية أو مستقيمة، يبلغ وزن المها العربي حوالي 70 كجم وارتفاعه حوالي 1 متر، وتتميز عيون المها بلونها الداكن.
  • يبلغ عمر المها العربي في البرية حوالي 20 عامًا،
  • ومن صفات المها العربي أنه يستطيع المها اكتشاف أماكن هطول الأمطار ويتحرك نحوها.
  • وتشمل الأمور التي تهدد حياة المها العربي في البرية، الثعالب ولدغات الأفاعي، وصراع الذكور مع بعضها البعض وتفشي بعض الأمراض.
  • الغزال العربي يتميز بأنه يميل للعيش في سلام، وأحيانًا تصل أعداد قطعان المها العربي إلى 100 فرد، وإذا شرد أحد الذكور عن القطيع، فإنه يعود دائمًا لأخر مكان تواجد فيه مع القطيع.
  • تتغذى المها العربية بشكل أساسي على الأعشاب والنباتات وبعض الفواكه، وعادة ما تتغذى المها في الصباح الباكر، وبعد الظهيرة.

موطن المها العربي قبل انقراضه في البرية كان يتراوح في مناطق مصر والعراق وفلسطين والأردن بجانب شبه الجزيرة العربية، وقد ذكره الجاحظ في كتابه الحيوان.[1]

مها أبو جراب

  • هو أحد الأنواع التي تعيش في شمال أفريقيا من المغرب وحتى مصر والسودان، وقد أصبحت منقرضة في البرية، حيث شوهد لأخر مرة في البرية في أواخر الثمانينات.
  • ويعتقد البعض أنها مازالت موجودة في البرية لكن بأعداد قليلة، وتم إدخال بعض الأعداد من مها أبو حراب في شمال أفريقيا.
  • وهي مثل أنواع المها الأخرى تتكيف جيدًا مع ظروف الجفاف، حيث يمكنها أن تعيش بدون الماء لمدة تصل إلى تسعة شهور.
  • تعيش هذه الحيوانات عادة في قطعان من 20 إلى 40 فردًا ، ولكن شوهدت قطعان تبلغ أعدادها المئات.
  • تنشط مها أبو حراب بشكل رئيسي في الليل وحوالي الغسق والفجر.
  • وتتميز أيضًا بحوافر واسعة تساعد في منع غرقها في الرمال حيث أنها تعيش بشكل أساسي في مناطق الكثبان الرملية.[2]

مها جنوب أفريقيا

  • مها جنوب أفريقيا أو Oryx gazella هي أكبر تلك الأنواع من حيث الحجم،  وهو يتميز برقبة كثيفة تشبه رقبة الحصان، مع لحية قصيرة.
  • ونقسم مها جنوب أفريقيا لنوعين، وهما مها البيزا (Oryx gazella beisa) والمها ذي الأذنين الهامشية (Oryx g. callotis).
  • يعيش المها ذو الأذنين الهامشية من كينيا إلى وسط تنزانيا، ومها البيزا تتراوح أماكن تواجده من إثيوبيا عبر الصومال إلى شمال شرق أوغندا وكينيا.[3]

معلومات عن حيوان المها

المها هي نوع من الظباء الصحراوية التي تعيش شبه الجزيرة العربية وأفريقيا وبعض دول الشرق الأوسط، وهناك أربعة أنواع مختلفة من المها معروفة في العالم والقليل منها مازال يعيش في البرية .

أما معظم الأنواع فتعيش حاليًا في محميات طبيعية و المها العربي هو واحد من تلك الأنواع الأربعة ولطالما كان المها من الحيوانات الهامة التي حظيت بحب العرب.

وهناك نوعين آخرين من المها الأفريقية ويعتبرهم البعض نوع واحد ومها أبو جراب التي تعيش بشكل أساسي في شمال أفريقيا.

تصنف المها بأنها من فصيلة شفعيات الأصابع والبقريات، وعند إجراء بحث عن المها العربي نجد أن بعض العلماء يصنفون الأنواع الأربعة المختلفة من المها ضمن نوع واحد.

إلا أن هذا التصنيف غير صحيح مع وجود اختلافات واضحة بين تلك الأنواع.

بوجه عام فإن جميع أنواع المها ذات قرون طويلة وعمودية، وجميع الأنواع الأربعة ذات ألوان فاتحة نسبيًا، وتتراوح ألوانها من الأنواع العربية البيضاء الكريمية إلى اللون البني الغامق، قرونهم طويلة جدًا ، وتنمو عموديًا إلى أعلى ، وتتراجع قليلاً في بعض الأنواع، وهي تنمو للإناث والذكور،إلا أنها تكون أقل نحافة في الإناث.

وقد اعتادت بعض الشعوب القديمة على ربط أذني المها بحيث تبدو للناظر وكأن لها قرن واحد في منتصف رأسها، ومن هنا نشأت أسطورة حيوان وحيد القرن الخرافي أو اليونيكورن.

تعيش المها في المقام الأول في المناطق القاحلة التي تقل فيها الأمطار مثل السهول والسافانا وأطراف الصحراء.

كما أن الشعراء العرب طالما تغنوا ب عيون المها منذ القدم، حيث أصبحت رمزًا للجمال عند العرب، وعند كتابة تعبير عن المها العربي لن نجد أجمل من كلمات الشاعر علي بن الجهم، حيث قال في الأبيات:

  • عيون المها بين الرصافة والجسر
  • جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
  • أعدن لي الشوق القديم ولم أكن
  • سلوت ولكن زدن جمرا على جمر
  • سلمن وأسلمن القلوب كأنما
  • تشك بأطراف المثفقة السمر
  • خليلي ما أحلى الهوى وأمره
  • وأعرفني بالحلو منه والمر

انقراض المها العربي

المها من الحيوانات التي انقرضت في البرية ومن اسباب انقراض المها العربي الصيد الجائر لها، حيث كانت المجتمعات المحلية في السابق تستفيد من لحومها وجلودها.

كما أن تدمير موائل المها العربي بسبب سلوك البشر والتوسع العمراني، ساهم بشكل كبير في انخفاض أعدادها في البرية.

وفي عام 1972م تم اعتبار المها العربي من الحيوانات التي انقرضت في البرية، لكن بعد 10 سنوات من هذا الإعلان عادت أعدادها لتتضاعف بعد توفير الموائل والحماية اللازمة لها وهي حاليًا موجودة في بعض حدائق الحيوان وعدة محميات طبيعية في دول : المملكة العربية السعودية والإمارات وسلطنة عمان وقطر والبحرين والأردن وفلسطين.

وقد بدأ برنامج عادة توطين المها العربي في السعودية منذ عام 1986م، وقد بدأ المشروع ب57 رأس تم جلبها من مزرعة خاصة بالملك الراحل خالد بن العزيز، وتم نقلهم إلى مركز أبحاث الحياة البرية السعودي الوطني، وبدأ نقل تلك الحيوانات للبرية في عام 1995م.

محميات المها العربي

تم إنشاء عدد من محميات المها العربي في عدد من الدول العربية، لإعادة توطين وتكاثر المها العربي وحمايتها من الانقراض، وأهم تلك المحميات هي:

محمية عروق بني معارض

تقع تلك المحمية في الناحية الغربية من صحراء الربع الخالي بمنطقة نجران بالمملكة العربية السعودية، وهي أخر مكان تواجد فيه المها العربي قبل إعلان انقراضه في البرية أي أنها كانت الموطن الأصلي للمها العربي، لذلك تم اختيارها كمكان مناسب لإعادة استعادة قطعان المها من جديد، وتبلغ مساحة المحمية حوالي 12.658 كم مربع، وتقدر أعداد المها بها بحوالي 160 رأس.

محمية أم الزمول

تقع محمية أم الزمول في جنوب أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة، وتبلغ مساحتها 8900 كم مربع، وفي عام 2010، قامت دولة الإمارات بإطلاق 98 رأس من غزال المها العربي في المحمية، وقد ازداد هذا العدد ليقترب من 200 رأس الآن.

محمية محازة الصيد

تقع محمية محازة الصيد في شمال شرق محافظة الطائف بالمملكة العربية السعودية، وهي المحمية الوحيدة المسيجة في المملكة، وقد بدأ برنامج توطين المها العربي في تلك المحمية في عام 1990 م بإطلاق 17 رأس من المها العربي، تبع ذلك إطلاق أعداد صغيرة بالتدريج، وفي عام 2013 وصل عددها لحوالي 500 رأس.

محمية جزيرة صير بني ياس

تقع جزيرة صير بني ياس جنوب غرب أبو ظبي، وهي من أكبر جزر الإمارات العربية، وتم استخدامها كمحمية طبيعية للحفاظ على مجموعة من النباتات والحيوانان، ومنها المها العربي، حيث تم إعادة توطين بعض سلالات المها العربي فيها.

محمية المها العربي في سلطنة عمان

تم إعلان محمية المها العربي كأول محمية طبيعية في سلطنة عمان عام 1994م، وتم تخصيصها لإعادة توطين المها العربي، وبلغ عدد المها في المحمية بعد عامين فقط من توطينها حوالي 450 رأس.

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق