كيف تعالج فقر الدم بالغذاء ؟.. جدول غذائي متخصص

كتابة: اسراء حرب آخر تحديث: 20 يونيو 2021 , 05:09

علاج فقر الدم الحاد

فقر الدم هو أحد الأمراض التي تحدث بسبب عدم كفاية عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم ، ويعد فقر الدم شائعًا للغاية بين مرضى غسيل الكلى، وهو يكمن وراء بعض الأعراض المرتبطة بقصور وظائف الكلى، بما في ذلك التعب، والاكتئاب، وقلة تحمل التمارين الرياضية، وضيق التنفس.

كما ويرتبط فقر الدم أيضًا بالحالات المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية وزيادة خطر الاستشفاء وطول الإقامة في المستشفى.
لذلك يعد فحص فقر الدم وعلاجه جزءًا روتينيًا من رعاية مرضى غسيل الكلى، وهناك الكثير من الطرق لعلاجه والتي يصفها لك الطبيب المختص غالبًا حسب حالتك والمسبب الرئيسي لفقر الدم الموجود لديك.
ولكن هناك بعض الأمور والتي يُجمع عليها الأطباء عند تشخيص حالتك كمريض يعاني من فقر الدم أو الأنيميا وهذه النصائح تشمل وصف برنامج غذائي يتضمن ما يجب عليك أنْ تكثر منه أو ما يجب عليك الابتعاد  عنه وتجنبه. [1]

نظام غذائي للانيميا الحادة

من المهم أنْ يشتمل النظام الغذائي عند علاج فقر الدم نوع من التوازن في الأغذية والأطعمة التي يشملها هذا النظام الصحي.

بشرط أنْ يشتمل على نسب متوازنة من العناصر الغذائية وأهمها الحديد حسب حاجة جسم المريض ، الذي يتوفر في الخضار الورقية الداكنة اللون مثل السبانخ وغيرها، واللحوم الحمراء الخالية من الدهون أو قليلة الدهن وأنواع معينة من المكسرات مثل الكاجو والفستق الحلبي.

مع إدخال الأغذية التي تساعد على أنْ يمتص الجسم الحديد من الأطعمة ليستفيد منها الجسم، ويكون ذلك باشراف الطبيب المختص.

وتكون الأسباب هي مساعدة الجسم على انتاج خلايا دم حمراء جديدة، والتي تكون هي المسبب الرئيسي لحدوث الأنيميا للمريض، وتتفرع الأسباب لتشمل مشاكل صحية أخرى.

لذا ينصح الطبيب بعد اجراءك للفحص الخاص بالكشف عن الأنيميا باتباعك نظام صحي متكامل يشتمل بالنسبة الأكبر على الحديد وما يساعدك على امتصاصه، وتساعد على حل المشكلة مع التركيز على الابتعاد عن الأطعمة التي تزيد من حالة فقر الدم لديك

إن تناول الأطعمة الغنية بالحديد سيفيد الشخص المصاب بفقدان الذاكرة، ويمكن أن ينتج فقر الدم عن العديد من العوامل، بما في ذلك:

  • نقص الحديد في النظام الغذائي.
  • الحيض الثقيل.
  • نقص حمض الفوليك أو فيتامين ب 12 في النظام الغذائي.
  • يمكن أن يؤدي النزيف في المعدة والأمعاء أيضًا إلى فقر الدم، ويكون هذا النوع من النزيف أحيانًا أحد الآثار الجانبية للأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية وهي المسكنات.
  • قرحة المعدة.
  • تورم في الأمعاء الغليظة أو المريء.
  • بعض أنواع السرطان.
  • تزداد خطورة إصابة النساء الحوامل بهذا المرض، والذي يحدث عندما تكون مستويات الحديد منخفضة للغاية، وفي هذه الحالات ينصح الأطباء الأشخاص عادةً بتناول مكملات الحديد.

وتختلف الكمية الموصى لها من الحديد لكل شخص عن الآخر بالاعتماد على عمر المريض وجنسه، وحسب العمر تكون الكمية الموصى بها كالآتي:

  • الأطفال دون سن 6 أشهر 0.27 ملليجرام يوميًا.
  • يحتاج الذكور في سن ما بين 19-50 عامًا إلى 8 ملليجرام في اليوم.
  • تحتاج الإناث في سن 19-50 سنة إلى 18 ملليجرام يوميًا، وخلال الحمل تكون كمية الحديد أكثر لتصل إلى 27 مجم يوميًا. [2]

جدول غذائي متخصص لمرضى فقر الدم

يمكنك الاستعانة بهذه الأطعمة وإضافتها إلى جدولك الغذائي الصحي، والتي تضمن لك على الأقل عدم زيادة فقر الدم لديك، وتقلل من المرض، خاصةً لو كان السبب نقص الحديد، وهذه الأطعمة هي:

  • الخضر الورقية: تعتبر الخضار الورقية خاصة الداكنة منها من بين أكثر مصادر الحديد غير المعدني، ومنها على سبيل المثال، السبانخ، والكرنب والهندباء والسلق السويسري.
  • اللحوم الحمراء خالية الدهن، والدواجن.
  • الفواكه.
  • الكبد.
  • المأكولات البحرية.

وإليك برنامج متخصص لعلاج فقر الدم، لكل من وجبة الإفطار والغذاء والعشاء.

  • وجبة الفطور قد تكون واحدة من الخيارات التالية:
  1. كوب من عصير البرتقال.
  2. فاكهة الفراولة مع كوب زبادي قليل الدسم، وبعض من بذور عباد الشمس.
  • وجبة الغذاء
  1. شطيرة باللحم البقري المشوي والجرجير على خبز غني بالحديد.
  2. قطعة من سمك السالمون، مع إضافة الجبن قليل الدسم، والسبانخ.
  • وجبة العشاء تكون أيضًا من ضمن الخيارات التالية:
  1. قطعة من اللحم الأحمر خالي الدهن، والبطاطا المهروسة، مع إضافة البروكلي الأخضر.
  2. حساء من الفاصوليا والحمص والبازيلاء، مع البصل المقطع، ويمكنك إضافة الجبن أو أي من منتجات الألبان قليلة الدسم. [2]

علاج فقر الدم بالفواكه

يحدث فقر الدم نتيجة لانخفاض مستوى الحديد في الجسم، وهناك نوعان من مصادر الحديد التي يجب أخذها في الاعتبار من الغذاء، الهيم وغير الهيم.

يمتص الهيم بسهولة ويوجد في لحوم الحيوانات ذات التركيزات الأعلى الموجودة في اللحوم الحمراء، بينما يأتي غير الهيم من مصادر نباتية ومكملات، وهو أيضًا مصدر جيد للحديد، لكن معدل الامتصاص أقل.

لذلك في حين أن الخضار تحتوي على الحديد، فإن الجمع بينها وبين مصدر الحديد عالي البروتين يساعد جسمك على امتصاص الحديد بسهولة أكبر.

وإدخال الفواكه أمر هام وضروري لعلاج فقر الدم بالغذاء، حيث أنّ الفواكه تعتبر مصدرًا هامًا للفيتامينات، ويزداد أيضًا امتصاص الحديد غير الهيم مع وجود فيتامين سي.

تتمثل إحدى الإستراتيجيات الموصى بها في تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي مع أي وجبة تجمع بين الأطعمة النباتية الغنية بالحديد، وينتج عن التركيبات التي يتم تناولها بشكل شائع مثل الفراولة مستويات عالية من امتصاص الحديد. [3]

علاج فقر الدم بالخضروات

فقر الدم هو مصطلح طبي يعني أنّ جسمك لا يحتوي على ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، وأحد أكثر أنواع فقر الدم شيوعًا هو نقص الحديد، والذي قد يحدث إذا لم تحصل على ما يكفي من الحديد من الطعام الذي تتناوله أو إذا كان جسمك لا يستطيع امتصاصه جيدًا.

يركز النظام الغذائي لفقر الدم على الأطعمة التي يمكن أن تساعد في تصحيح ومنع نقص الحديد مع تجنب الأطعمة التي يمكن أن تمنع امتصاص الحديد.

ومن أهم هذه الأطعمة والتي يجب ادخالها في النظام الغذائي الخاص بك هي الخضروات الورقية ذات الأوراق الخضراء الداكنة

العلاج باتباعك النظام الغذائي قد يكون قبل مرحلة العلاج بأي أدوية أو عقاقير أخرى يصفها لك الطبيب أو تكون في نفس الوقت، لتكون فترة العلاج أسرع.

ولكن من المهم جيدًا أنْ تتعرف على الأنواع الخاصة لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد، لأنّك قد تحتاج إلى مزيج من الأطعمة المختلفة لعلاج حالة فقر الدم لديك.

بشكل عام يركز النظام الغذائي لفقر الدم على الأطعمة الغنية بالحديد وكذلك تلك التي تعد مصادر جيدة للعناصر الغذائية الأخرى، بما في ذلك فيتامين ج وفيتامين ب 12 وحمض الفوليك، التي تساعد جسمك على امتصاص الحديد.
كما أنه لا يشجع على تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي تعيق امتصاص الحديد

وبينما يمكنك شراء العديد من المكملات الغذائية بدون وصفة طبية مثل أقراص الفيتامينات المتعددة، هنا من الضروري أنْ تتحدث إلى طبيب مختص قبل البدء في تناول حبوب الحديد.

بمجرد عودة مستوياتك إلى وضعها الطبيعي، قد تتمكن من العودة إلى طريقتك العادية في تناول الطعام، ومع ذلك إذا اعتقد طبيبك أنك معرض لخطر الإصابة بفقر الدم مرة أخرى، فقد يخبرك بالالتزام بتغييرات النظام الغذائي التي أجريتها أو الاستمرار في تناول المكملات، حتى بعد تحسن مستويات الحديد لديك.

ومع ذلك هناك بعض الحالات التي لا يعد فيها التزامك بالنظام الصحي والأطعمة الموصى بها طريقة فعالة لوحدها، خاصة في الحالات التي يكون فيها مستوى فقر الدم حاد، أي لا يتم انتاج كريات الدم الحمراء بشكل كافٍ أبدًا لجسمك، بسبب عجز الجسم عن امتصاص أو تخزين الحديد في خلايا الجسم، هنا يلجأ المريض اضطرريًا إلى أساليب أخرى للعلاج مثل نقل الدم، أو أخذ الحقن بشكل منتظم في الوريد. [1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق