خل التفاح لنزلات البرد .. ما فائدته وكيف يستخدم

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 14 يوليو 2021 , 04:25

فوائد خل التفاح الطبيعي 

يتمّ إنتاج خل التفاح عن طريق تخمير عصير التفاح، ويُعدّ خل التفاح من المواد الطبيعية التي لها العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان كما يدخل في العديد من الوصفات الطبيعية لعلاج بعض الحالات المرضية مثل نزلات البرد والسعال أيضًا لأنّه يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن المفيدة للصحة بوجهًا عام ومنها ما يلي: 

  • فيتامين B1.
  • فيتامين B2.
  • فيتامين B6.
  • فيتامين C.
  • حمض الفوليك. 
  • البيوتين. 
  • حمض البانتوثنيك. 
  • المغنسيوم. 
  • الفسفور.
  • الكالسيوم. 
  • البوتاسيوم. 
  • الحديد. 
  • الصوديوم. 
  • حمض الخليك. 

يعتبر خل التفاح أحد أنواع الخل الطبيعية التي لها العديد من الفوائد الصحية ومنها ما يلي: 

  • يساعد على إنقاص الوزن لمن يتبعون حمية غذائية للتخلّص من الوزن الزائد، حيثُ يساعد على التخلّص من الدهون المتراكمة في الجسم وخاصة في منطقة البطن.
  • يساعد على انخفاض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم. 
  • يحتوي خل التفاح على  كميّة كبيرة من حمض الخليك أو ما يُعرف بحمض الأسيتيك الذي ينتج من تخمر السكر في التفاح، لذا فهو من المواد الطبيعية التي آثار فعالة.
  • يساهم في القضاء على الكثير من أنواع البكتيريا التي تسبب في إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض. 
  • تمّ استخدام خل التفاح قديمًا مطهر طبيعي للجروح. 
  • كما يُعدّ علاج فعال في التخلّص من الفطريات في فروة الرأس، والقضاء على قمل الشعر وتقوية الأظافر وعلاج الثآليل. 
  • يستخدم خل التفاح كأحد المواد الطبيعية التي تُضاف لحفظ الطعام حيثُ يمنع من نمو البكتيريا الضارة في الطعام. 
  • يحافظ على مستوى الكولسترول الجيد في الدم ، لذلك فإنّه يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية أيضًا. 
  • يخفض من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني حيثُ يعمل على تحفيز البنكرياس لإنتاج الأنسولين في الجسم مما يساهم في خفض نسبة السكر العالية في الدم.  

استخدامات خل التفاح الطبيعي 

يحتوى خلّ التفاح على العديد من الفوائد الصحية لذا فإنّه يتمّ استخدامه بأكثر من طريق على أساس النتيجة المطلوب الوصول لها باستخدام خل التفاح، لذا سوف نوضح من خلال ما يلي طرق استخدامات خل التفاح. 

  • يُحسن من وظائف الجهاز الهضمي ويعزز من عملية الهضم، يمكن استخدامه لتحسين  حركة الأمعاء والقضاء على اضطرابات المعدة من خلال إضافة ملعقتين من خل التفاح إلى نظامك الغذائي حيثُ يعمل على سرعة امتصاص الجسم للمواد الغذائية من الطعام. 
  • يستخدم خل التفاح للبشرة لعلاج الحروق الناتجة عن التعرض للأشعة الشّمس الضارة، من خلال خلط كوب من خل التفاح مع كوب من الماء الفاتر ثمّ نضيف ربع كوب من زيت جوز الهند وربع ملعقة صغيرة من الزيت العطري ثمّ يوزع على الجلد والبشرة لتهدئه حروق الشّمس. 
  • يساعد خل التفاح على الحفاظ على مستوى السكر في الدم من خلال إضافة مقدار ملعقتان كبيرتان من خل التفاح لكوب من الماء وتناولها قبل الوجبات. 
  • يحتوي خلّ التفاح على مضادات البكتيريا لذا فإنّه يستخدم في علاج حب الشباب والتخلّص من آثار الندبات. 
  • يستخدم لعلاج الحساسية الموسمية بإضافة ملعقة من خل التفاح إلى كوب من الماء يساعد في تقوية المناعة ويخفف من أعراض الحساسية. 
  • يستخدم خل التفاح مزيل طبيعي للتخلّص من رائحة العرق من خلال تطبيق كميّة قليلة من الخل تحت الإبط، حيثُ يعمل على التخلّص من البكتيريا التي تسبب رائحة العرق. 
  • يستخدم كغسول للشعر يعمل على زيادة لمعان الشعر كما يعالج جفاف الشعر أيضًا، ولكن يجب استخدامه من خلال وخفيفة بالماء. 
  • يعمل خل التفاح على الشعور بالشبع لفترات طويلة عند إضافة ملعقة منه على طبق السلطة مما يساعد في إنقاص الوزن الزائد. 
  • كما يساعد خل التفاح من خلال إضافة ملعقة صغيرة إلى نظامك الغذائي في الحفاظ على توازن الرقم  الهيدروجيني في الجسم، الذي يحافظ على صحة الجسم وتعزيز المناعة.[1][2] 

فوائد خل التفاح في معالجة نزلات البرد

يحتوي خلّ التفاح الطبيعي على مضادات الأكسدة مضادات الالتهابات التي تستخدم كعلاج طبيعي لنزلات البرد وعلاج جفاف والتهابات الحلق. 

كيفية استخدام خل التفاح لنزلات البرد

يوجد العديد من الطرق لتحضير خل التفاح للتخلّص من نزلات البرد الحادة من هذه الطرق ما يلي: 

  1. نضيف ملعقة من العسل وملعقة من الزنجبيل البودرة إلى كوب من خل التفاح ويشرب منه مقدار ملعقة صغيرة ثلاث مرات في اليوم يساعد على التخفيف من أعراض نزلات البرد وعلاجها. 
  2. نضيف ملعقتان كبيرتان من خل التفاح لكوب من الشاي العشبي مع أربع ملاعق من العسل ويقلب الخليط جيدًا ويشرب هذا الخليط من ثلاث إلى خمس مرات يوميًا للتخلّص تمامًا من أعراض نزلات البرد. 
  3. يمكن علاج نزلات البرد من خلال تناول ملعقة صغيرة من خل التفاح كل يوم إلا أن تزول أعراض البرد تمامًا. 
  4. إضافة ملعقة كبيرة من زيت الزيتون مع ملعقة من خل التفاح إلى طبق من السلطة يساعد على التخفيف من أعراض نزلات البرد. 

الآثار الجانبية لكثرة استخدام خل التفاح الطبيعي 

يُعدّ استخدام خل التفاح بكميّات معتدلة من الأمور الصحية والمفيدة للجسم و العديد من المشاكل الصحية كذلك، ولكن الإفراط في استخدام خل التفاح له العديد من الآثار الجانبية بعضها يمثل خطر كبير على صحة الإنسان ومن الآثار الجانبية الناتجة عن كثرة تناول واستخدام خل التفاح الطبيعي ما يلي: 

  • يتسبب في حدوث تأخر في تفريغ المعدة، حيثُ يسبب تناول كميّات كبيرة من خل التفاح إلى عدم اكتمال عملية الإخراج ويؤدي ذلك إلى توزيع باقي الطعام في أجزاء الجهاز الهضمي الأمر الذي ينتج التهابات المعدة. 
  • تتناول خل التفاح بكثرة يساعد على نقص الشهية لأنّه يساعد على الشعور بالشبع مما يتسبب في خسارة الوزن بصورة كبيرة. 
  • يعمل الإفراط في تناول خل التفاح على انخفاض نسبة البوتاسيوم في الجسم مما يؤثر على صحة العظام مما يجعل الإنسان عُرضة للإصابة بهشاشة العظام. 
  • يتسبب محتوى خل التفاح من حمض الخليك في تآكل مينا الأسنان مما يتسبب في تعرض الأسنان للتسوس. 
  • تناول خل التفاح بكثرة دون تخفيف يتسبب في الإصابة بحرقة المعدة المريء. 
  • كما يتسبب استخدام خلّ التفاح في تطهير الجروح دون تخفيف إلى حدوث حروق في الجلد. 
  • تناول خل التفاح بكثرة مع بعض الحالات المرضية المزمنة مثل مرض السكر يتسبب في خفض مستوي السكر حيث يعمل على تحسين إنتاج الإنسولين في الجسم، فعند تناوله مع أدوية السكر يؤدي إلى انخفاض حاد في مستوى السكر في الدم، مما يعرض المريض لمضاعفات شديد الْخَطَر أحيانًا قد تسبب في حدوث الوفاة.[3] 

لذا ينصح بالحذر عند استخدام خل التفاح مع عدم الإفراط في تناوله كما يفضل دائما أنّ يستخدم مخففًا بالماء. 

أنواع خل التفاح الطبيعي 

يُطلق على خل التفاح مصطلح خل التفاح العضوي الخام، وللاستفادة من جميع الفوائد الصحية لخل التفاح يجب استخدام خل التفاح العضوي الخام غير المصفى ومن أنواع خل التفاح الطبيعي ما يلي:  

  • خل التفاح العضوي: يُعدّ هذا النوع من أكثر أنواع خل التفاح المفيدة التي تحتوي على قيمة غذائية عالية وذلك لأنّه لم يتم معالجته ولا يحتوي على أي مواد مُصنعة إضافية. 
  • خل التفاح الخام: وهو خل التفاح الذي يحتفظ بقيمته الغذائية ومحتواها من البروتينات والإنزيمات حيثُ لم يتمّ تسخينه. 
  • خل التفاح غير المصفّي: يتمّ استخدامه في العديد من الوصفات دون أنّ يتعرض لأي نوع من المعالجة لذلك فهو يحتفظ بفوائده الأساسية.[4] 
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق