كيفية تغذية الجنين في بطن الأم

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 18 أكتوبر 2021 , 07:52

متى يبدأ الأطفال في امتصاص العناصر الغذائية من الأم

يبدأ الأطفال في امتصاص العناصر الغذائية من أمهاتهم بعد حوالي ثلاثة إلى خمسة أيام من حدوث الحمل  وذلك بعد أن تقوم البويضة المخصبة في تلبية احتياجاتها من الطاقة عن طريق المغذيات التي يتم إفرازها من بطانة الرحم ، وبعد وقت قصير من الزرع، يكون حول الجنين كيس محمي يوفر له كل التغذية المطلوبة حتى تتولى المشيمة هذه المهمة بعد الأشهر الثلاثة الأولى. [1]

البنية التشريحية للمشيمة

تتكون المشيمة من جزء جنيني يتكون من المشيمة وجزء أمومي يتكون من الساقط القاعدي، ويبدأ الجهاز الدوري للرحم المشيمي بالتطور من اليوم التاسع تقريبًا عن طريق تكوين مساحات وعائية، ويتم نقل دم الأم الذي يحمل الأكسجين والمغذيات إلى المشيمة منها إلى الجنين عبر الوريد السري. [2]

كيفية تغذية الجنين في بطن الأم

قد تطور جسم الإنسان على مدى مئات الآلاف من السنين وهذا ساعد الجنين في النمو داخل رحم الأم بأمان حيث يبدأ الجنين بأخذ الغذاء من الأم لكي ينمو بأمان، وينتقل كل من الغذاء والأكسجين من المشيمة الموجودة في بطانة الرحم عبر الحبل السري لكي تصل إلى الجنين، وقد يحتاج الجنين لكل هذه المغذيات لكي يكتمل نموه وتتطور بنيته داخل بطانة الرحم، وأيضًا المشيمة تقوم بنقل الأجسام المضادة التي تُزيد من المناعة من الأم إلى جنينها خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

ويقوم الحبل السري بنقل الدم الغني بالمغذيات إلى الجنين، وهذا الحبل يكون متصل بسرة الجنين، وعلى الرغم من أن كل أعضاء جسمه تكتمل، نجد أن الرئة لا تستطيع الاكتمال حتى يولد الطفل ويقوم بأخذ أنفاسه الأولى حيث أنه لا يقوم باستخدام الرئة وهو داخل بطن الأم. [2]

إرشادات يومية لتناول الطعام الصحي أثناء الحمل

قد يكون هناك بعض الإرشادات التي يجب إتباعها أثناء الحمل فيما يخص الطعام الصحي حتى لا تقابل المرأة الحامل أي نوع من المشاكل ومن هذه الإرشادات:

  • الكالسيوم :من المعروف أن الكالسيوم ضروري في الجسم لبناء العظام والأسنان القوية، وأيضًا يسمح الكالسيوم للدم بالتخثر بشكل طبيعي، ويجعل الأعصاب تعمل بشكل صحيح، لذا قد يوصي الأطباء المرأة الحامل بأخذ 1000 ملليغرام (ملغم) يوميًا، وهناك بعض النساء تحتاج لجرعة أعلى، ويجب ألا ننسى تناول كل من منتجات الألبان أو الأطعمة الغنية بالكالسيوم كالخضروات الورقية الداكنة والأسماك وعصير البرتقال واللوز.
  • حمض الفوليك: يعمل حمض الفوليك على تكوين الدم الزائد الذي يحتاجه جسم المرأة أثناء الحمل، والجرعة الموصى بها هي 400 ميكروغرام يوميًا للنساء الحوامل، ويمكن تضمين هذه الكمية في فيتامينات ما قبل الولادة، ويساعد حمض الفوليد على تجنب 70٪ من جميع عيوب الأنبوب العصبي لدى الأجنة، وتشمل الأطعمة الغنية بحمض الفوليك كل من العدس والفاصوليا والخضروات ذات الأوراق الخضراء (السبانخ والخس واللفت والبروكلي) والحمضيات والمكسرات والفاصوليا.
  • الحديد: يعتبر الحديد من المغذيات الهامة حيث أنه بدونه لا تستطيع خلايا الدم الحمراء حمل الأكسجين عبر الجسم، والحديد أيضًا يساعد على مقاومة كل من التوتر والمرض، وإذا كان هناك نقص في مخزون الحديد في الجسم يحدث كل من التعب والضعف والتهيج والاكتئاب، ويوصى المرأة الحامل بتناول 27 ملغ من الحديد يوميًا، ومن مصادر الحديد الهامة منتجات الحبوب الكاملة واللحوم البقرية قليلة الدسم ويجب ألا ننسى الفواكه المجففة والخضروات والفاصوليا والسردين.
  • فيتامين أ:  يوصى الأطباء المرأة الحامل بالحصول على 770 ميكروجرام من فيتامين أ يوميًا، ومن أهم الأطعمة الغنية بفيتامين أ هي الخضروات الورقية الخضراء والخضروات ذات اللون الأصفر أو البرتقالي الغامق (مثل الجزر) والحليب والكبد.
  • فيتامين د: يعمل فيتامين د مع الكالسيوم للمساعدة في نمو عظام وأسنان الطفل. كما أنه ضروري لصحة الجلد والبصر، وفي العموم قد تحتاج جميع السيدات لفيتامين د بما فيهن النساء الحوامل فمن الضروري إدخال حوال 600 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا، ومن المصادر المليئة بفيتامين د الحليب المدعم والأسماك الدهنية التي تتمثل في السلمون.
  • البروتين:  يعتبر البروتين من العناصر الغذائية الهامة اللازمة لنمو وتطور الجنين، كما أن البروتين ضروري للطاقة وإصلاح أجزاء مختلفة من الدماغ والدم والعضلات وإنشاءها، وكل شخص يحتاج لكمية بروتين معينة على حسب حجمه، وهناك مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالبروتين مثل المأكولات البحرية واللحوم الخالية من الدهون والدواجن والبيض والفول والبازلاء ومنتجات الصويا والمكسرات والبذور غير المملحة. [3]

كيف يتغذى الجنين في الشهر الثالث

في الشهر الثالث يكون جسم الجنين قد تكون بالكامل، بما في ذلك الأذنين وأصابع القدمين وأصابع اليدين، ومن بعد الشهر الثالث يمكنه التغذية عن طريق المشيمة، حيث تتعلق المشيمة على جدار الرحم ويبدأ الجنين أن يستمتع بالمغذيات من خلال مجرى الدم ونجد الحبل السرى يحمل الكثير من المغذيات والأكسجين إلى الجنين ويحميه من النفايات حيث يأخذها بعيدًا عنه. [4]

كيف يتغذى الجنين في الشهر الأول

في هذه الأسابيع الأولى، يلتصق الجنين بكيس صغير، ويوفر هذا الكيس الغذاء للجنين، وبعد بضعة أسابيع، تتشكل المشيمة بالكامل وتتولى بعد ذلك المهمة في نقل العناصر الغذائية إلى الجنين، وتنمو المشيمة في جدار الرحم في العمق وتقوم بإعطاء الجنين إمدادات دم غنية لكي يتلقى الجنين الأكسجين والمواد المغذية التي يحتاجها. [5]

وفي النهاية، قد يكون الخبر الكبير حول نمو الجنين هو أنه يزرع غلافه الخارجي وهو غطاء سميك لبني يحمي بشرته من السائل الأمنيوسي الذي يسبح فيه على مدار الساعة، ويبدأ في أن يكون بارعًا ويزداد نموه بشكل واضح، وتكون المشيمة والتي تُعرف بـ “الخلاص” ايضًا هي العضو الذي يزود الجنين بكل ما يحتاجه حتى موعد ولادته. [6]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق