جدول الدايت الثعباني

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 26 نوفمبر 2021 , 12:16

ما هو الدايت الثعباني

لا  يقوم الكثيرين بإتباع حمية الثعبان كونه نظامًا غذائيًا لكنه مقيدًا في أسلوب حياة، فهو يقوم حول الصيام لمدد طويلة، وقد قامت فكرته على فكرة أن البشر قد مروا تاريخيًا بفترات من المجاعة، وهي تقوم بأن جسم الإنسان يستطيع على المحافظة على تناول وجبة واحدة فقط في مرات محددة خلال الأسبوع.

وقد اخترع هذا النظام بواسطة كول روبنسون الذي يقول عن نفسه أنه هزو مدرب الصيام، ولكن لم يكن يمتلك أي مؤهلات أو خلفية طبية  أو بعلم الأحياء أو بعلم التغذية، يشتمل النظام الغذائي على صيامًا مبدئياً لفترة 48 ساعة أو لأكثر فترة ممكنة ويمكن أن يشرب عصير الأفعى، وهو مشروب إلكتروليت، ومن بعد هذه المدة، هناك وقت لتناول الأكل وهي تتراوح من بين ساعة إلى ساعتين قبل أن يشرع في الصيام القادم.

ويقول روبنسون أنه بمجرد أن يصل الشخص لوزنه المثالي، يمكنه الاستمرار في هذا النظام من خلال الدخول الخروج بالصيام، كما يوضح أن الشخض يمكن ان يعيش بدون اكل كل 24-48 ساعة، مع الوضع في الاعتبار أن الكثير من هذه الادعاءات لم يقوموا باختبارها وهي مشكوك بها علميًا، فقد قام مدرب الصيام حمية الأفعى ووفر ادعاءات صحية لا يمكن اثبات صحتها، وهو يشتمل صيامًا مطولًا وبها فترات للأكل قصير جدًا.[1]

مراحل جدول الدايت الثعباني

  • المرحلة الأولى

المرحلة الأولى من الصيام الأولي للاشخاص الجدد في هذا النظام الغذائي، في هذه المرحلة، من الجائز أن يكون الشخص في حالة الكيتونية ويجب أن يحفاظ عليها، يجب أن يكون الصيام الأولي لفترة 48 ساعة على الأقل ويتم دعم الصيام بكميات غير محددة من مشروب خل التفاح ومعه عصير الأفعى، بعد هذا، يمكن بتناول الطعام من ساعة إلى ساعتين ولم يتم تقيد تنوع الطعام ويعتبر الأمر غير مهم ولا تتوفر إرشادات محددة بخصوص ما يستلزم تناوله أو الابتعاد عنه، قبل البداية لفترة صيام أطول لـ72 ساعة، يأتي بعدها فترة إطعام ثانية، والهدف من هذا هو التخلص من سموم الكبد، ولكن، لم يوضح روبنسون ما هي نوعية السموم المستهدفة، بالاضافة لذلك فالكبد والكليتان بالجسم بشكل طبيعي يتخلصوا من كل المركبات الضارة، وذلك من خلال البول والعرق كذلك البراز، بالاضافة إلى ذلك، يوجد أدلة بسيطة على أن نظام الثعبان يتخلص من السموم ويقضي على أي ملوثات بالجسم.

  • المرحلة الثانية

تأتي المرحلة الثانية وهي رفع مدة الصيام إلى من 48 حتى 96 ساعة، وبها وجبات فردية، ويتم بالمرحلة هذه الصيام حتى لا يمكن تحمل الامر، مما قد يشكل خطر صحي كبير، من المفروض أن يبقى الشخص بهذه المرحلة حتى تصل إلى الوزن امثالي.

  • المرحلة الثالثة

المرحلة الثالثة تعتبر هي مرحلة صيانة تشتمل على فترات صيام من 24 إلى 48 ساعة ويتوسطها وجبات فردية، لقد يجب  الاستماع إلى إشارات الجوع الطبيعية للجسم بتلك المرحلة، وهذا لأن النظام الغذائي يقوم بشكل رئيسي على تجاهل الاحساس بالجوع،  فقد يكون من الصعب الوصول لهذا التحول في التركيز ويبدو متناقضًا مع اساس النظام الغذائي، بالاضافة إلى ذلك، يمكن أ يتغيير هرمون اللبتين والجريلين، وهما هرمونان مرتبطة بالجوع والشبع، من خلال الصيام لمدد طويلة.

كيف تبدأ حمية الثعبان

إذا كان شخصاً مهتمًا بعمل نظام غذائي الثعبان، يجب الحذر من أن الاشاعات التي لا أساس لها وأن النظام الغذائي لم يتم عمله من خلال أخصائي طبي أو خبير في التغذية، يشرع نظام الثعبان الغذائي بالصيام لمدة يومين مثل ما سبق ذكره على أن تكون الوجبة التي يتم تناولها قليلة الكربوهيدرات وعالية الدهون، ومن ثم يستمر صيام 72 ساعة، وفي اثناء فترة الصيام، مع شرب عصير الثعبان وهو مكون من خليط من الماء وملح البحر وكلوريد البوتاسيوم وصودا الخبز وأملاح الكبريتات، وقد تعرضت حمية الثعبان لأراء متباينة وانتقادات من الخبراء لكونها غريبة ولها ادعاءات غير صحيحة.[4]

هل من فوائد لحمية الثعبان

  • أن هذا النظام الغذائي قد يساهم في علاج الكثير من الأمراض، بما في هذا مرض السكري من الفئة الثانية وفيروس الهربس والالتهابات.
  • قد تتشابه حمية الثعبان امع نظام الصيام المتقطع، لكنها لها شروط عديدة تجعل من الصعب على الجسم أن يأخذ الاحتياجات الضرورية الغذائية.
  • لا يزال من غير الواضح ما إذا كان هذه الحمية الغذائية لها أي فوائد إلا فقدان الوزن الكبير، نظرًا لأن نظام الثعبان يحتاج تناول الطعام بصورة غير منتظمة وأن كم الطعام قليلة جدًا، فإن أي قيود على توضع على شرب الماء سترفع من خطر الإصابة بالجفاف وهو امر خطير للغاية.
  • فقد يحتاج جسم الإنسان لما يقرب من 30 نوعًا من الفيتامينات والمعادن المتنوعة، والتي قد يحصل عليها من خلال تناول الطعام، ولكن مثل هذا الصيام المطول قد يتسبب في اختلالات بالإلكتروليت وقلة بالتغذية.[2]

هل حمية الثعبان آمنة

لم يتم عمل نظام الثعبان الغذائي من خلال أخصائي طبي أو خبير تغذية وليس له أي مرجعية علمية لدعم الحمية، النظام الغذائي له من يقوموا به ومعجبون به  وقد حققوا  فقدان الوزن بشكل ملحوظ، ولكن، لا يجب اهمال الاستجابات المختلطة للنظام الغذائي بعد قولي هذا، فيمكن عمل ما هو مفيد بالنظام مثل الصيام المتقطع المعتدل، فقد أوضحت الكثير من الدراسات أيضًا أن الصيام المتقطع يمكن أن يرفع من مقاومة الجسم للإجهاد التأكسدي وهو بدوره يحد من أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والكثير من الحالات الصحية الحقيقية.

الآثار الجانبية ومخاطر حمية الثعبان

  • هو نظام مقيد للغاية: واحدة من أكبر المشكلات المرتبطة بحمية الثعبان هو أنه مقيد للغاية، فالجسم لا يتناول من 90 حتى 95٪ من الوجبات الاساسية ويتم تناول الطعام مرة واحدة فقط كل عدة أيام، نتيجة لهذا، سيحدث نقص شديد في السعرات الحرارية، وقد توقع روبنسون أن الناس يمكن أن يتخلصوا لما يصل إلى 10 أرطال في الأسبوع خلال حمية الأفعى، ولكن هذا علمياً اكثر من الطبيعي أو المقياس العالمية والصحية لفقدان الوزن.
  • سوء التغذية أو نقص المغذيات: حين يتم تناول وجبة واحدة فقط كل عدة أيام، يكون من الصعب الوصول إلى نظام غذائي شامل، حتى يبقى على قيد الحياة، فالجسم بحاجة إلى تناول العناصر الغذائية الرئيسية كذلك نسب معينة من الفيتامينات والمعادن التي لا يمكن لجسم الإنسان إنتاجها بدون طعام ويجب أن يأخذها من الطعام.
  • يعزز علاقة غير صحية مع الطعام: فقد يكون الروتين الخاص بالصيام “حتى تشعر بالموت والانهيار ويخلق احساس وكذلك نوع من التفكير أن تناول الطعام يوميًا هو يكون مثل “ضعف”، كما كان مخترع النظام يسخر بانتظام بعض الأشخاص ممن يفطرون مبكرًا أو لا يصومون كما يظن أنه يجب عليهم أن ننصحهم بالصيام، هذا النوع من النهج العقلي للفكرة عن الطعام، مقرونًا بنظام غذائي قاسي جداً، يمكن أن يضر بقوة من الصحة النفسية، ويمكن أن يسوء علاقة الشخص بالطعام، إنه يشجع على عادات الأكل المضطرب والسلوك الوسواسي الغير صحي، ويمكن أن يتطور إلى مرض عقلي غير صحيعن الطعام والأكل.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى