تأثير مرض الروماتويد على الرئة

- -

بالإضافة إلى إلحاق الروماتويد المشاكل للمفاصل ، فيمكن أن يؤثر التهاب المفاصل الرثياني أيضًا على رئتيك ، و أحد أكثر المضاعفات خطورة هو مرض الرئة الخلالي ، و الذي يمكن أن يكون من الصعب اكتشافه.

تأثر الرئة من الروماتويد

– مضاعفات الرئة من التهاب المفاصل الروماتويدي يمكن أن تكون خطيرة و حتى مميتة ، وعلى الرغم من ان التهاب المفاصل الروماتويدي (RA) لا يؤثر فقط على المفاصل ، فإنه يمكن أن يتلف النسيج المحيط بالمفاصل و كذلك عينيك و قلبك و رئتيك.

– يمكن لالتهاب المفاصل الروماتويدي ان يتلف الجسم كله ، إلى جانب المفاصل فإن القلب و الرئتين هما الأكثر تأثراً ، الأطباء ليسوا متأكدين كيف أو لماذا يتسبب التهاب المفاصل الروماتويدي في تعريض الأعضاء الأخرى ، و لكن مضاعفات الرئة من التهاب المفاصل الروماتويدي يمكن أن تكون خطيرة وحتى تسبب الموت.

مرض الرئة الخلالي

– يعتبر التهاب المفاصل الروماتويدي المصاحب لمرض الرئة الخلالي أو RA-ILD ، أحد أخطر مضاعفات الرئة للأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي ، و قد يكون من الصعب اكتشاف هذا المرض ، لكنه يحدث عندما يصبح التهاب الرئة شديدا في النهاية.

– الاشخاص الاكثر عرضة للخطر هم الرجال و هم أكثر عرضة من النساء لهذا المرض ، و على الرغم من أن غير المدخنين يستطيعون تطوير RA-ILD ، إلا أن التدخين يزيد من المخاطر.

– الأعراض التي تنتج عنه تتمثل في ضيق التنفس و السعال الجاف ، و لكن في كثير من الحالات لا يسبب أي أعراض على الإطلاق ، مما يجعل الكشف المبكر أمرًا صعبًا.

– و بالنسبة للعلاج  لا تزال هناك حاجة لمزيد من البحث لإيجاد علاج فعال ، و هذا مرض يصعب علاجه ، و ذلك لأن النتائج كانت متضاربة وليس من الواضح ما إذا كانت تتحسن أو تزيد من سوء مع بعض الأدوية ، مثل الآزوثيوبرين (Azasan، Imuran) ، السيكلوسبورين (Gengraf، نيورال) ، و سيكلوفوسفاميد (Cytoxan) ، وتستخدم لعلاج الروماتويد في الأساس.

التليف الرئوي

– الالتهاب الرئوي مثل النوع الذي يسببه الروماتويد ، يمكن أن يؤدي إلى تليف رئوي ، أو تندب دائم في أنسجة الجهاز التنفسي ، و هذا يمكن أن يسبب ضيق في التنفس ، حيث يتم استبدال الأكياس الهوائية الصحية بالنسيج الندبي ، و يمكن للأكسجين الإضافي أن يساعد في جعل التنفس أسهل ، و لكنه لن يؤدي إلى عكس الضرر الذي يحدثه التليف الرئوي.

– لسوء الحظ ، فإن Trexall (methotrexate) ، وهو دواء يستخدم عادة لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي ، يرتبط بتطور التليف الرئوي ، و إذا كنت تأخذ هذا الدواء ، يجب على طبيبك مراقبة حالة الجهاز التنفسي بشكل خاص عن كثب.

العقيدات الناتجة عن الروماتويد

يمكن أن يتسبب التهاب المفاصل الروماتويدي أيضًا في تشكل العقيدات في الحلق و الأحبال الصوتية ، مما يتسبب في حدوث مضاعفات مثل بحة في الصوت و تغيرات أخرى ، و يمكن أن تتطور العقيدات في الرئتين أيضًا ، و لكن عادة لا تسبب أعراضًا ، و قد لا يلاحظها المرضى أبدًا.

المضاعفات الرئوية الأخرى

تشير الأبحاث إلى  أن الضرر الذي يصيب بطانة الرئة ، أو غشاء الجنب ، قد يحدث في ما يصل إلى 70 بالمائة من جميع الأشخاص المصابين بـ RA ، لكن 3 إلى 5 بالمائة فقط من الأعراض.

اعراض المضاعفات الرئوية

– التهاب الجنب يسبب هذا الالتهاب في النسيج البِلّوري ، مما يحدث إزعاجًا في الصدر و صعوبة في التنفس.

– انصباب السائل الذي يتراكم في الفضاء الجنبي حول الرئتين ، و يمكن أن يؤدي إلى السعال المستمر و ضيق في التنفس ، و الرئة المتهالكة.

الوقاية من مشاكل الجهاز التنفسي

– بسبب ارتفاع خطر حدوث مضاعفات بسبب التهاب المفاصل الروماتويدي و أمراض الرئة المرتبطة به ، فالوقاية هي المفتاح الأمثل ، و للمساعدة في تقليل المخاطر عليك اتباع التالي:

– لا تدخن و إذا قمت بذلك ، اسأل طبيبك عن اقتراحات حول كيفية الإقلاع عن التدخين على الفور ، و يمكن تجنب المواد الكيميائية الموجودة في السجائر التي تثير أنسجة الرئة الحساسة بالفعل ، مما يؤدي إلى المزيد من التعقيدات.

– إجراء فحوصات منتظمة ، و يجب أن يستمع الطبيب إلى رئتيك ، و عليه أن يراقب تنفسك في كل زيارة ، و يمكن علاج مشاكل الرئة التي يتم اكتشافها مبكراً.

– إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل الرثوي و تواجه ضيق في التنفس أو السعال أو أي أعراض تنفسية أخرى ، تحدث إلى طبيبك ، حيث ان هذه أعراض خطيرة محتملة تستدعي الانتباه الفوري.

– عند تناول الأدوية الخاصة بعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي ، حاول أن تراقب نفسك و اذا شعرت بأي تغير في حركة التنفس لديك اخبر طبيبك سريعا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *