الفرق بين كريم اليكا واليكاسال

من أكثر الأمراض شيوعاً في جميع أنحاء العالم هي المشكلات الجلدية التي يعني منها أغلب الأشخاص باختلاف فئاتهم العمرية ، ولذلك فإن وجود منتجات ذات جودة جيدة تعالج من توهج الجلد ومشكلات الحكة والالتهاب وحتى الحروق بالتأكيد أمر رائع .

ولذلك هناك مجموعة من الكريمات يلجأ لها الأشخاص بشكل تلقائي عن تعرضهم لاي مشكلة جلدية ، ويتمتع كريم ( اليكا ) و ( اليكاسال ) بسمعة جيدة في هذا المجال ، ولكن هناك العديد من الأشخاص يتساءلون عن الفرق بين كريم ( اليكا ) و ( اليكاسال ) ومكوناته وعلاقته بتفتيح البشرة والأماكن الداكنة في الجسم .

ولذلك سنعرفكم اليوم على دواعي استعمال كلاً منهم ، والتركيبة الخاصة بكل منهمً موانع الاستعمال والأثار الجانبية وكذلك جرعة كلًا منهم.

الفرق بين كريم ( اليكا ) وكريم ( اليكاسال ) من حيث التركيب

يحتوي كريم ( اليكا ) على مادة ( موميتازون فيورات ) وهي المادة المعروفة بقدراتها الكبيرة على علاج المشكلات الجلدية مثل الطفح الجلدي وأمراض الصدفية والحساسية الجلدية وأيضاً الاكزيما ، وعلى الرغم من أن بعض الأشخاص يتحدثون عن الفاعلية الكبيرة لكريم ( اليكا ) في تفتيح البشرة وبالتحديد تفتيح الأماكن الحساسة ، إلا ان احتواء الكريم على مادة الكورتيزون جعل عدد كبير من أطباء الجلدية ينصحون بعدم استخدامه إلا تحت إشراف طبيب ، وكذلك إن الإفراط في استخدامه سوف يسبب مشاكل جلدية كبيرة .

أما عن تركيبة كريم ( اليكاسال ) فأنه أيضاً يتكون من مادة ( موميتازون فيروات ) بالإضافة إلى احتواءه على ( حمض السالسيك ) الذي يجعل فعاليته أكبر من كريم ( اليكا ) في التخلص من أنواع الحساسية المختلفة والتخلص من الحكة الجلدية ، وبالإضافة إلى ذلك فإن احتواء كريم ( اليكاسال ) على حمض السالسيك يجعله يعمل على تقشير الطبقة السطحية من الجلد عن طريق تليين الكرياتين ، ولذلك فأن فاعليته كبيرة في علاج مرض الصدفية .

دواعي استعمال كريم ( اليكا ) و ( اليكاسال )

يستعمل كريم ( اليكا ) لعدد من الأمراض الجلدية وهي :

1- علاج الأكزيما .
2- علاج التهيج الجلدي الناتج عن التهاب البشرة .
3- علاج مرض الثعلبة التي يتسبب في تساقط الشعر وحدوث فراغات في فروة الرأس .
4- علاج مرض الصدفية .
5- علاج البهاق الجلدي الناتج عن نقص الصبغة الجلدية .

أما كريم ( اليكاسال ) فإنه يستخدم لعلاج هذه المشكلات الجلدية :

1- علاج الالتهابات الجلدية المرتبطة بالجهاز الهضمي .
2- علاج الثعلبة .
3- يستخدم الكريم كمسكن موضعي في حالة الحروق البسيطة .
4- علاج مرض الذئبة الحمراء .
5- يعالج الصدفية ويعمل على التخلص من القشور الجلدية الناتجة عنها .

الأثار الجانبية الناتجة عن استخدام كريم ( اليكا ) وكريم (اليكاسال )

إن الأثار الجانبية التي تنتج عن استخدام كريم (اليكا) و(اليكاسال) تتطابق تقريباً ، ولكن في الحقيقة لم تسجل شكوى من حدوث هذه الأثار الجانبية على نطاق واسع من المستخدمين.

1- الإصابة بضعف في طبقة الجلد السطحية .
2- في حالة استخدام الكريم لفترات طويلة أكثر من المسموح بها ، تظهر شعيرات دموية في المكان الذي يتم استعمال الكريم عليه بشكل مباشر، وعادة ما تظهر هذه الشعيرات الدموية في الوجه .

3- ظهور خطوط حمراء وبيضاء على سطح الجلد .
4- ظهور تقرحات جلدية بسبب وضع كمية كبيرة من الكريم لفترة طويلة على الجلد .
5- ظهور حبوب في الوجه بسبب الاستخدام ، وبالتحديد ظهور حبوب في منطقة حول الفم .

6- اسمرار مناطق على سطح الجلد .
7- زيادة كثافة الشعر في الجسم والوجه .
8- ظهور بقع حمراء على سطح الجلد عند التعرض للضوء بشكل مباشر .

9- يتسبب استخدام كلاً من كريم ( اليكا ) وكريم ( اليكاسال ) في جفاف الجلد وظهور علامات تمدد عليه ، ويرجع ذلك إلى أن مادة ( موميتازون فيورات ) المكون الأساسي لنوعي الكريم يتسبب في ضعف الكولاجين مما يسبب ظهور هذه العلامات على الجلد .

تعليمات هامة خاصة بطريقة استخدم كريم ( اليكا ) و ( اليكاسال )

1- ينصح المختصين بالتأكد من نظافة الايدي تماماً قبل وضع الكريم أو توزيعه على الجلد ، لذلك إذا كنت تستخدم كريم ( اليكا ) أو ( اليكاسال ) عليك غسيل يديك وتجفيفهم جيداً .

2- لا ينصح باستخدام كمية كبيرة من الكريم على أماكن الإصابة ، فهذا قد يعرضك للأثار الجانبية التي تم ذكرها سابقاً .

3- لا يستخدم الكريم أكثر من مرتين في اليوم .
4- لا يستخدم الكريم لمدة متواصلة أكثر من ثلاثة أسابيع فقط .

وبعد أن تم توضيح الفرق بين المنتجين ودواعي استعمال كلا منهم ، علينا التأكيد مرة ثانية على أنه لا يفضل استخدم أي علاج من أي نوع إلا تحت إشراف طبي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *