اسباب ظهور حبوب بيضاء على الذكر

يمكن أن تسبب العديد من الحالات آلام القضيب ، ويمكن أن تتراوح بين خفيفة إلى شديدة، وقد يحدث الألم أثناء الراحة أو أثناء ممارسة النشاط الجنسي أو عند التبول، وفي حين يمكن للشخص في بعض الأحيان الحصول على تخفيف من آلام القضيب في المنزل ، فإن بعض الأسباب الكامنة قد تحتاج إلى علاج طبي، وتتناول هذه المقالة الأسباب المحتملة لألم القضيب ، وكذلك الأعراض الإضافية وخيارات العلاج لكل منها .

أسباب ألم القضيب ومشاكله

1- مرض بيروني

يحدث مرض بيروني عندما تخلق أنسجة ندب لوحة تتراكم في أعلى أو أسفل القضيب، ولا يزال سبب مرض بيروني غير واضح ، لكن الأطباء يعتقدون أنه نتيجة لتندب القضيب، وقد يكون التندب ناتجًا عن مرض مناعي ذاتي أو إصابة خطيرة أو متكررة للقضيب، وتشمل أعراض مرض بيروني ما يلي:

ضعف الانتصاب أو الألم أثناء الانتصاب
ألم أثناء ممارسة الجنس
منحنى في القضيب
كتل وحبوب على جانب القضيب
يصبح القضيب أضيق أو أقصر من المعتاد

يجب على الشخص زيارة الطبيب إذا لاحظ أيًا من هذه الأعراض، ومرض بيروني قد يختفي أحيانًا دون علاج، وقد يحتاج الأشخاص الآخرون المصابون بمرض بيروني إلى:

حقن الدواء
الموجات فوق الصوتية أو العلاج الإشعاعي لتفريق أنسجة الندبة والحد من البلاك
العلاج باستخدام موجات الصدم الكهربائي لتفريق أنسجة الجلد وتقليل البلاك
إذا كانت الأعراض شديدة ولا تتحسن ، فقد يحتاج الشخص إلى إجراء عملية جراحية.

2- التهاب الحشفة

يشير التهاب الحشفة إلى عندما يصبح رأس القضيب ملتهبًا، ويمكن أن يحدث هذا الالتهاب عند الأشخاص الذين لم يتعرضوا للختان ، خاصة إذا لم يغسلوا أو يجففوا المنطقة تحت القلفة بشكل صحيح، والأسباب الأخرى لالتهاب الحشفة يمكن أن تشمل:

باستخدام الصابون القوي أو المواد الكيميائية على القضيب
داء السكري
البدانة

أعراض التهاب الحشفة تشمل:

طفح جلدي وحبوب بيضاء
تورم
الألم

إذا لم يلجأ الشخص إلى علاج التهاب الحشفة ، فقد يتسبب في حدوث تجلط الدم ، حيث يصبح القلفة ضيقًا جدًا بحيث لا يتراجع عن رأس القضيب .

وتشمل خيارات علاج التهاب الحشفة:

مضاد حيوي موضعي ، مضاد للفطريات ، أو مرهم مطهر
المنشطات الموضعية

3- القساح

القساح يسبب الانتصاب لفترات طويلة دون أي تحفيز جنسي، ومن الممكن ان يكون شديد الألم، وفي بعض الحالات ، السبب غير معروف، وفي حالات أخرى يمكن أن يكون القساح نتيجة لظروف قد تشمل صدمة للأعضاء التناسلية أو النخاع الشوكي ، أو مرض فقر الدم المنجلي ، أو الحالات الصحية للحوض، ويجب على الناس طلب المساعدة الطبية إذا كان لديهم الانتصاب الطويل المؤلم دون أي تحفيز جنسي أو الانتصاب الذي يستمر لأكثر من 4 ساعات، ويمكن لأي شخص تجربة الاستحمام البارد أو وضع كيس ثلج أو تسلق السلالم لتخفيف في البداية .

قد يشمل العلاج الطبي:

أدوية الألم ، مثل المواد الأفيونية
حقن الدواء في القضيب للسماح بدورة الدم الطبيعية
إنشاء ثقب صغير أو ممر ، يسمى تحويلة ، للسماح بتدفق الدم الطبيعي بين القضيب وبقية الجسم

 4- الأمراض المنقولة جنسيا

قد يعاني الأشخاص من ألم في القضيب بسبب العدوى المنقولة جنسياً ، ويمكن أن تشمل أعراض الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي ما يلي:

1- القذف المؤلم
2- تفريغ أصفر أو أبيض أو واضح
3- كتل بيضاء أو حبوب حول الأعضاء التناسلية
4- ألم أو إحساس حارق عند التبول
5- ألم أثناء ممارسة الجنس
6- طفح جلدي أو حكة

علاج الأمراض المنقولة جنسيا يمكن أن يشمل:

مضادات حيوية للأمراض المنقولة جنسياً البكتيرية ، مثل الكلاميديا ​​والسيلان والزهري
الأدوية لعلاج أعراض الأمراض المنقولة جنسيا الفيروسية ، مثل الهربس

5- التهابات المسالك البولية

إذا دخلت البكتيريا في المسالك البولية ، يمكن أن تسبب عدوى المسالك البولية (UTI) إنها أكثر شيوعًا عند الإناث ، لكنها قد تؤثر أيضًا على الذكور، عموما ، هذه العدوى شائعة جدا، بالإضافة إلى ألم القضيب ، قد تشمل أعراض التهاب المسالك البولية عند الذكور ما يلي:

ألم أو إحساس حارق عند التبول
الشعور بالحاجة إلى التبول عندما تكون المثانة فارغة
الرغبة المتكررة للتبول
دم في البول
يصف الطبيب عادة المضادات الحيوية لعلاج التهاب المسالك البولية.

6- التهاب البروستات

الأدوية التي تساعد على تخفيف الألم يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض التهاب البروستاتا، والتهاب البروستاتا هو التهاب الذي يمكن أن يسبب الألم في منطقة القضيب والحوض، يمكن أن تسبب الالتهابات البكتيرية والتهاب الأعصاب والإصابات الأخرى التهاب البروستاتا، وتشمل أعراض التهاب البروستاتا:

صعوبة في التبول
ألم أو حرقان عند التبول
ألم في القضيب أو الخصيتين أو المثانة
القذف المؤلم

يمكن للناس تناول المضادات الحيوية لعلاج التهاب البروستاتا، أو دواء لتخفيف الآلام ، وتدليك البروستاتا ، والكمادات الحارة يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض.

7- الإحليل

التهاب الإحليل هو التهاب في مجرى البول ، وهو الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة عبر القضيب، وتشمل أسباب التهاب الإحليل:

بكتيريا
الفيروسات
إصابات مختلفة
رد فعل على مبيدات الحيوانات المنوية أو وسائل منع الحمل

قد تشمل الأعراض:

حكة وحبوب أو تورم القضيب
الرغبة المتكررة للتبول
حرقان عند التبول
نتوءات صغيرة في منطقة الفخذ
ألم أثناء ممارسة الجنس أو القذف
يصف الطبيب عادة المضادات الحيوية لعلاج التهاب الإحليل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *