ورقة عمل و نشرة مختصرة حول فوائد الكوليسترول

الكوليسترول مادة ناعمة شمعية تشبه الدهون الموجودة في خلايا الجسم ومجرى الدم، وينتج جسمك الكولسترول بشكل طبيعي، والباقي يأتي من الطعام الذي تتناوله، ووفقا لجمعية القلب الأمريكية فإن جسمك يصنع جميع الكوليسترول الذي تحتاجه ويقوم بتعميمه عبر مجرى الدم، وتم العثور على الكوليسترول في بنية جميع الخلايا في الجسم، فهو يساعد على هضم الدهون وإنتاج فيتامين (د) والهرمونات مثل التستوستيرون والإستروجين .

فوائد الكوليسترول

1- إنه أمر حيوي لتشكيل وصيانة جدران الخلايا .
2- يتم استخدامه من قبل الخلايا العصبية للعزل .
3- يستخدمه الكبد لصنع الصفراء وهو أمر ضروري لهضم الدهون .
4- هو مقدمة لفيتامين (د) وبوجود ضوء الشمس، يحول الجسم الكوليسترول إلى فيتامين (د) .
5- يساعد في إنشاء الهرمونات الحيوية، بما في ذلك الهرمونات الجنسية .
6- يساعد في دعم الجهاز المناعي عن طريق تحسين إشارات الخلايا التائية وقد يحارب الالتهاب .
7- من الضروري امتصاص الدهون والفيتامينات القابلة للذوبان في الدهونA ،D ،E  و K.
8- يصنع هرمونات الستيرويد والكورتيزول والألدوستيرون وهي ضرورية لتنظيم الإيقاعات اليومية والوزن والصحة العقلية .
9- يستخدم في امتصاص السيروتونين في المخ .
10- قد يكون بمثابة مضادات الأكسدة في الجسم .
11- هناك دليل على أن الكوليسترول ضروري لسلامة الأمعاء وتجنب الأمعاء المتسربة .
12- يرسل الجسم الكوليسترول من الكبد إلى أماكن الالتهاب وتلف الأنسجة للمساعدة في إصلاحه .

أنواع الكوليسترول

يأتي الكوليسترول في نوعين، وهما :

1- يشار إلى أن البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) يشار إليه أحيانا باسم “الكوليسترول الجيد”HDL ، ويزيل الكوليسترول من جدران الشرايين وينقله إلى الكبد حيث يتم إزالته من الجسم، والأطعمة التي تحتوي على HDL هي المكسرات وفول الصويا والأسماك .

2- غالبا ما يشار إلى البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) باسم “الكوليسترول السيئ” يودعى LDL، و الكوليسترول في جدران الشرايين مما قد يؤدي إلى تراكم (يعرف باسم البلاك)، والذي يمكن أن يضيق أو يمنع الأوعية الدموية ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية  .

الأطعمة عالية الكوليسترول

يجب تجنب هذه الأطعمة لاحتوائها على نسبة عالية من الكوليسترول، فالأطعمة التي من المحتمل أن ترفع كوليسترول LDL تحتوي على الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة، والأطعمة المشبعة للغاية هي منتجات حيوانية مثل :

1- اللحوم عالية الدسم من اللحم البقري ولحم الضأن .
2- الزبدة .
3- القشدة .
4- الآيس كريم .
5- الحليب الكامل الدسم والجبن .
6- صفار البيض والأطعمة المصنوعة من هذه المنتجات .

والأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة هي :

1- الأطعمة المقلية .
2- السلع المخبوزة تجاريا (الكعك، والمقرمشات، والبسكويت) والأطعمة المصنعة .
3- السمن، حاول أن تجد السمن النباتي الخالي من الدهون، أو استخدم زيت الزيتون والكانولا أثناء الطبخ .

أطعمة منخفضة الكوليسترول

توصي جمعية القلب الأمريكية بنظام غذائي غني بالفواكه والخضروات ومنتجات الألبان قليلة الدسم والدواجن والأسماك والمكسرات لخفض الكوليسترول AHA، ويقول أيضا للحد من اللحوم الحمراء والأطعمة والمشروبات السكرية .

لماذا الكوليسترول الزائد مضر

الكثير من الكوليسترول يسبب تراكم البلاك في جدران الشرايين، ويصعب على القلب نقل الدم عبر الشرايين عند تراكم البلاك، ويمكن أن يتسبب تراكم البلاك أيضا في حدوث جلطات دموية، مما قد يؤدي إلى حدوث جلطة أو نوبة قلبية، في حين أن العديد من العوامل الأخرى مثل قلة التمارين وزيادة الوزن والعمر والوراثة تساهم في مستويات الكوليسترول، فإن اتباع نظام غذائي صحي هو الخطوة الأولى التي يمكن لأي شخص اتخاذها للمساعدة في مكافحة ارتفاع الكوليسترول في الدم .

نتائج حول فوائد وأضرار الكوليسترول

لا يؤثر الكوليسترول في الغذاء بشكل كبير على مستويات الدم ولم يعد يعتبر “مصدر قلق” عندما يتعلق الأمر بأمراض القلب، ولا ترتبط مستويات الكوليسترول إحصائيا بأمراض القلب وأولئك الذين لديهم مستويات منخفضة يكون لديهم خطر أعلى للوفاة من جميع الأسباب بينما ترتبط المستويات المرتفعة بطول العمر، ويعاني الرجال دون سن 50 عاما من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تزيد قليلا عن 300، لكن المستويات التي تقل عن 300 شخص تزيل هذا الخطر والحفاظ على المستويات عند 200 أو أقل لم تقدم أي فائدة إحصائية أخرى، أيضا بما أن 90٪ من أمراض القلب تحدث لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، فقد تؤدي الدفعة الكبيرة لخفض مستويات الكوليسترول (والارتفاع المقابل في خطر الإصابة بالسرطان) إلى إلحاق ضرر أكبر بكثير من النفع .

لماذا الكوليسترول سيء وفي أحيان أخرى جيد

يرتبط انخفاض الكوليسترول أيضا بالمشكلات العقلية مثل الخرف وعدة أنواع من السرطانات، لذا فإن فكرة تناول العقاقير على وجه التحديد لمستويات المصل المنخفضة تتطلب مزيدا من التدقيق، لا سيما في شرائح السكان (مثل الأطفال والنساء والرجال الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما)، ويحزم الكبد الكوليسترول في البروتينات الدهنية المسماة والتي هي مزيج من الدهون (الدهون) والبروتينات، وتعمل البروتينات الدهنية مثل حافلات الركاب التي تحمل الكوليسترول، والدهون الأخرى مثل الدهون الثلاثية والفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وغيرها من المواد عبر مجرى الدم إلى الخلايا التي تحتاج إليها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *