هل زبدة الفول السوداني تزيد الوزن

كتابة: Manar El Azab آخر تحديث: 12 يونيو 2021 , 11:59

علاقة زبدة الفول السوداني بزيادة الوزن

زبدة الفول السوداني تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الأساسية، مثل الفيتامنيات والمعادن والدهون الصحية، ولكنها غنية أيضًا بالسعرات الحرارية بسبب محتواها العالي من الدهون، مما يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل مفرط مع الاستمرار في تناولها، خاصة الكميات الكبيرة منها، وبالرغم من ذلك قد تساهم زبدة الفول السوداني من فقدان الوزن ولكن بشرط هو تناولها باعتدال وبطرق معينة.

يحذر المتخصصين في أنظمة الريجيم والتغذية الصحية من تناول زبدة الفول السوداني لأنه كما أسلفنا تحتوي على قدرٍ عال من الدهون والسعرات الحرارية.

المحتوى الغذائي لزبدة الفول السوداني

تتضمن كل 2 ملعقة كبيرة (32 جرام) من زبدة الفول السوداني على الآتي:

القيمة الغذائيةالكمية
السعرات الحرارية191 سعرة حرارية
إجمالي الدهون16 جم
الدهون المشبعة3 جم
الدهون الأحادية غير المشبعة8 جم
الدهون المتعددة غير المشبعة4 جم
الكربوهيدرات7 جم
الألياف 1.5 جم
السكر الطبيعي3 جم 
البروتين7 جم

فوائد زبدة الفول السوداني

تعتبر زبدة الفول السوداني وجبة مغذية للغاية، خاصة عند تناولها مع الفواكه الطازجة كالموز على سبيل المثال، ورغم احتوائها على نسبة مرتفعة من الدهون والسعرات، إلا أنها تمثل أحد أنواع الدهون الصحية المفيدة على صحة الإنسان، ومن أبرز فوائدها الآتي:

الوقاية من أمراض القلب  

تعتبر نسبة الدهون الغير مشبعة في زبدة الفول السوداني حوالي 75 %،  ووفقًا للدراسات فإن تناول الدهون الصحية غير المشبعة بدلاً من المشبعة منها يساعد بدوره على تقليل مستويات الكوليسترول الضار LDL، وبالتالي خطر الإصابة بأمراض القلب.

مصدر عال للبروتين والعناصر الغذائية الأخرى

تحتوي زبدة الفول السوداني على نسبة عالية من البروتين والألياف والفيتامينات والمعادن التي لا غنى عنها، مثل المنغنيز والمغنيسيوم والفوسفور وفيتامين هـ وفيتامين ب.

يمكن تضمينها في نظامك الغذائي

لا يحدث زيادة في الوزن حين تناول الزبدة باعتدال، وكجزء من الاحتياجات اليومية من السعرات الحرارية، ووفقًا للأبحاث فإن تناول زبدة الفول السوداني والفول السوداني والمكسرات الأخرى يرتبط بمسألة تخفيض الوزن، وأن الأشخاص الذين يتناولون المكسرات لديهم أنماط حياة صحية بشكل عام، خاصة إذا كان الشخص يمارس التمارين الرياضية ويتناول الفاكهة والخضروات، إذن يمكنك تضمين زبدة الفول السوداني في نظامك الغذائي الصحي دون القلق من ناحية زيادة الوزن طالما تتناولها بالقدر المعقول.

القضاء على النحافة

أما في حالة أن الهدف من النظام الغذائي هو زيادة الوزن لأنك تعاني من النحافة، فعلى العكس من أنظمة إنقاص الوزن، عليك أن تأكل مزيد من السعرات الحرارية أكثر من كمية حرق السعرات، وأن يكون الطعام الذي تتناوله من الأطعمة الغنية بالعنصر الغذائية الأساسية، وفي ذلك الصدد تعتبر زبدة الفول السوداني خيارًا مثاليًا لأنها مليئة بالعناصر الغذائية وغير مكلفة وطعمها لذيذ، والكثير من السعرات الحرارية.

الشعور بالطاقة والحيوية

إذا كنت تعاني من الخمول والكسل وفقدان الطاقة، إذن فإن وجبة من الفول السوداني خيار مثالي للحصول على الطاقة والشعور بالنشاط والحيوية طوال اليوم، كما أن وجود نسبة مرتفعة من المغنيسيوم بها وهو أحد المعادن الأساسية التي  تساعد بدورها على تشغيل أكثر من 300 تفاعل كيميائي حيوي في الجسم ، مما يعمل ذلك على مكافحة الصداع وتشنجات العضلات والإرهاق، بالإضافة إلى تنظيم درجة حرارة الجسم، وإزالة السموم ، وإنتاج الطاقة، وتشكيل عظام وأسنان قوية، والحفاظ على صحة الجهاز العصبي.

تحسين صحة الدماغ

إن الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في الأطعمة مثل المكسرات وزيت الزيتون تحمي صحة الدماغ ووظيفته، حيث تساعد خصائص المكسرات المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات في تقليل الإجهاد (أو الضرر التأكسدي) للدماغ.

تقليل التوتر

إن تناول زبدة الفول السوداني قد يساعد على محاربة آثار التوتر، حيث يحتوي على بيتا سيتوستيرول الذي يعمل بدوره على  تطبيع مستويات الكورتيزول المرتفعة وإعادتها إلى التوازن مع الهرمونات الأخرى خلال أوقات التوتر، كما يمكن أن يساعد بيتا سيتوستيرول أيضًا في تحسين المناعة.

تحسين صحة البشرة والجلد

تحتوي زبدة الفول السوداني على فيتامين E المهم للوقاية من أمراض القلب والسرطان واضطرابات العين والتدهور المعرفي. كما يمكن لفيتامين E المضاد للأكسدة أن يساعد في حماية بشرتك من الآثار الضارة للجذور الحرة الناتجة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية، بالإضافة إلى ذلك  فإن الدهون الأحادية غير المشبعة في زبدة الفول السوداني تساهم بفعالية في الحفاظ على نضارة بشرتك وإشراقها بشكل طبيعي.

الحماية من السموم

تساعد الدهون غير المشبعة الأحادية والمتعددة في الفول السوداني على امتصاص الجسم للفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامين هـ. يحمي فيتامين هـ من السموم مثل تلوث الهواء ويهدئ متلازمة ما قبل الحيض. كما أنه يكافح اضطرابات العين مثل إعتام عدسة العين والأمراض العصبية مثل مرض الزهايمر والسكري.

علاقة زبدة الفول السوداني بخسارة الوزن

تتمثل فوائد زبدة الفول السوداني لإنقاص الوزن في الآتي:

تعزيز الشبع

رغم سعراتها الحرارية العالية، إلا أنها يمكن أن تساعدك على إنقاص الوزن، حيث تفيد زبدة الفول السوداني في هذا الشأن من خلال تعزيز الشبع والحفاظ على كتلة العضلات والحفاظ على فقدان الوزن على المدى الطويل، كما أنها تمنحك الشعور بالشبع لأطول فترة ممكنة، فلا يكون لديك الرغبة في تناول مزيدًا من الطعام.

خفض الشهية

ووفقًا لنتائج دراسة أجريت على 15 سيدة مصابة بالسمنة، كان إضافة 3 ملاعق كبيرة (48 جرام) من زبدة الفول السوداني إلى وجبة إفطار غنية بالكربوهيدرات إلى خفض الشهية أكثر من اللاتي تناولن وجبة إفطارهن بدون زبدة السوداني، بالإضافة إلى ذلك فإن هؤلاء اللاتي تناولن زبدة الفول السوداني كانت لديهم مستويات سكر دم أكثر استقرارًا  وساهم ذلك في خفض الشهية بقدر كبير.

الحفاظ على كتلة العضلات

تحتوي زبدة الفول السوداني على قدرٍ عال من عنصر البروتين، ومن المعروف أن البروتين يساعد في الحفاظ على كتلة عضلات الجسم، ولأن مسألة فقدان الوزن تتماشى مع فقدان العضلات، فإن تناول البروتين الكافي من الأطعمة يساهم في المحافظة على العضلات أثناء اتباع نظام غذائي.

زيادة حرق السعرات الحرارية

ووفقًا لأحد الدراسات، قام مجموعة من الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن إما خطة إنقاص الوزن عالية البروتين أو البروتين الطبيعي، وبالرغم من أن على الرغم من أن كلا المجموعتين فقدوا كميات مماثلة من الوزن، إلا أن أولئك الذين اتبعوا خطة البروتين العالي لم يفقدوا الكثير من العضلات، إن مسألة الحفاظ على العضلات أمرًا بالغ الأهمية للحفاظ على قوتك بالإضافة إلى الحفاظ على التمثيل الغذائي أيضًا، كما أنه كلما زادت العضلات، أدى ذلك إلى زيادة حرق السعرات الحرارية على مدار اليوم، حتى أثناء عدم الحركة.

من الوجبات الشهية

يعتمد نجاح خطة فقدان الوزن على إمكانية المحافظة عليها فترة طويلة، حمية غذائية ليست معناها نظام غذائي قاسي وإنما الاستمتاع بكل ما تحب من طعام بطرق صحية وكميات معتدلة متوافقة مع عدد سعراتك الحرارية اليومية، كما أن متخصصي التغذية الصحية ينصحون بتلك الحميات التي تشتمل على المكسرات، وعلى رأسها زبدة الفول السوداني.

أما عن كيفية إضافة زبدة الفول السوداني إلى نظامك الغذائي وتناولها مع أي شيء آخر، إليك بعض الاقتراحات:

  • قم بدهنه على الخبز المحمص في وجبة سناك خفيفة في وقت العصرية، أو استخدامه كغموس لرائح التفاح الطازجة أو أعواد الكرفس.
  • في وقت التسوق، اسعى لشراء المنتجات الطبيعية الخالية من السكر والمحليات المصنعة، فقط زبدة فول سوداني وربما قليل من الملح، حيث أن هناك شركات متخصصة في تصنيع المنتجات الطبيعة الخالية من السكر.
  • يمكن إضافة ملعقة صغيرة من زبدة الفول السوداني على عصائر الفاكهة الطازجة ودقيق الشوفان والكعك الصحي والأطباق الأخرى للحصول على وجبة لذيذة غنية بالدهون والبروتينات الصحية.
  • يمكن تناول زبدة الفول السوداني على الخبز المحمص مع الموز وبذور الشيا.
  • أضف زبدة الفول السوداني إلى شطيرة لتناول طعام الغداء مع توت العليق.
    ضع زبدة الفول السوداني مع تفاحة كوجبة خفيفة تساعدك على عدم الإفراط في تناول الطعام.

(حجم الحصة الجيدة هو ملعقتان كبيرتان. يمكنك أيضًا إدخال زبدة الفول السوداني بشكل إبداعي في وجباتك).

أضرار زبدة الفول السوداني

تتمثل أهم أضرار زبدة الفول السوداني في النقاط الآتية:

  • زيادة الوزن، خاصة عند تناولها بشكل مفرط، كما يمكن إبطال العديد من الفوائد الصحية لها إذا تم تناولها فقط مع الخبز الأبيض أو البسكويت أو الشوكولاتة.
  • تعتبر أنواع زبدة الفول السوداني المصنعة مضرة لاحتوائها على إضافات غير صحية وكمية كبيرة من الملح والزيوت المهدرجة التي قد تؤدي لإلى خطر الإصابة بانسداد الشرايين، كما يؤدي الجمع بين السكر والدهون إلى تكوين هرمون سيمفوني لتخزين الدهون.
  • قد تتعرض لمبيدات الآفات، حيث أن أكياس الفول السوداني المسلوق قد تحتوي على المبيدات لأن بعض المزراعين يفرطوا في استخدام مبيدات الآفات، وهي مسألة منتشرة في إنتاج الفول السوداني.
  • وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية ، فإن 94 بالمائة من الأفدنة المزروعة من الفول السوداني مغطاة بمبيدات الأعشاب، تكمن المشكلة في أن الفول السوداني قشرة خفيفة جدًا، وبالتالي يمكن للمواد الكيميائية أن تتسرب إليه بسهولة، والتعرض لمبيدات الآفات قد يؤدي بدوره إلى حدوث عيوب خلقية وضعف الخصوبة لدى الرجال.
  • قد يتعرض الفول السوداني للفطريات والعفن، ويمكن أن يسبب الأفلاتوكسين، وهو فطر شائع في منتجات الفول السوداني، تأخيرات في النمو لدى الأطفال، وبمرور الوقت يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الكبد، وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة.

ملاحظة: يساعد التحميص الخفيف على حماية الفول السوداني من الأفلاتوكسين، ويوصي خبراء المعاهد الوطنية للصحة با بشراء الماركات التجارية الكبرى فقط من الفول السوداني وزبدة الفول السوداني، بالإضافة إلى التخلص من المكسرات التي تبدو متعفنة أو متغيرة اللون أو ذابلة، يمكنك أيضًا اختيار أنواع مختلفة من زبدة المكسرات مثل اللوز أو الكاجو. [1] [2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق