هل نقص فيتامين B12 يسبب الوسواس

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 31 أغسطس 2021 , 00:55

كيف يشخص نقص فيتامين B12

  • في حالات فقر الدم التي تكون بسبب نقص الفيتامينات المتصلة بنقص فيتامين ب 12 وحمض الفوليك، تكون خلايا الدم الحمراء حجمها كبير وغير مكتملة النمو، في حالات النقص الشديدة، قد تقل أيضًا أعداد خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية وتكون  غير طبيعي ة في رؤيتها بالمجهر.
  • لتحديد نقص فيتامين ب 12 أو فيتامين ج في الدم، يتم من خلال قياس معدلات فيتامين ب 12 وفي نفس الوقت يتسبب هذا النقص في ظهور الأعراض والعلامات المعروفة عن نقص فيتامين ب12.
  • كما يمكن عمل فحص الأجسام المضادة، فيقوم الطبيب بسحب عينة من الدم للتأكد من وجود أجسام مضادة للعامل الداخلي وهذا التواجد يشير إلى فقر الدم ونقص فيتامين ب12.
  • اختبار حمض الميثيل مالونيك، قد يخضع المريض لاختبار الدم لقياس توفر مادة تعرف بحمض الميثيل مالونيك، يكون مستوى هذه المادة عالي عند الأشخاص الذين لديهم نقص فيتامين ب 12.[2]

هل نقص فيتامين B12 من أسباب الوسواس

على الرغم من ندرتها، نعم  بعض الحالات النادرة وقليلة تسبب نقص فيتامين ب 12 على مدى طويل إلى اضطرابات عقلية كالوسواس القهري والذهان، وبالأخص لدى كبار السن.

تؤثر معدلات فيتامين ب12 بشكل كبير على الصحة الإدراكية والعقلية، وقد أوضحت الدراسات التي تمت على من لديهم نقص بفيتامين ب12 أن 30٪ من هولاء في المستشفى ولديهم اكتئاب لأنهم مصابون بنقص فيتامين ب 12، ففيتامين ب 12 الكافي يؤدي للمثيلة، هو أمر لازم لإنتاج السيروتونين إلى جوانب النواقل العصبية أحادية الأمين والكاتيكولامينات، لأن المعروف أن المستويات العالية من الهوموسيستين في الدم مع قلة مستويات B12 في الدم ترتبط بضعف الوظيفة الإدراكية والتدهور المعرفي وأيضاً الخرف.

وقامت الكثير من الدراسات الحديثة بالتركيز على الدور الذي يقوم به فيتامين ب 12 في اضطرابات المزاج، وقد تم تجربة في عام 2014 عن العلاقة بين مستويات فيتامين ب 12 وحمض الفوليك واضطراب الوسواس القهري (OCD)، وقد لاحظ الباحثين أنه على الرغم من وجود الكثير من الدراسات التي توضح الارتباطبين B12 وحمض الفوليك بالاضطرابات الاكتئابية، إلا أن بعض الحالات قلة مستوياتها تؤدي لعلاج اضطرابات القلق.[1]

أبرز أعراض نقص فيتامين ب12

– ضعف الذاكرة

يحظى أغلب الأشخاص بذاكرة جيدة وطويلة المدى ولكن قد يحدث بعض النسيان الطبيعي،مثل نسيان مثلاً مكان مفاتيح السيارة أو مفاتيح المنزل أو حتى مكان النظارة، ولكن في حالة أصبح هذا النسيان متكرر بصورة يومية، فقد يكون هذا بسبب انخفاض معدلات فيتامين ب 12 بالدم، يمكن أن يؤدي نقص فيتامين ب 12 نوعًا أكثر لنوعاً من الخرف مماثل للمرحلة الأولى من مرض الزهايمر ، وهذا لأن تم ربط نقص فيتامين ب 12 لمدد طويلة بمرض الزهايمر أو الخرف، فمن الجيد اختبار مستويات الفيتامينات بشكل مستمر ودوري، وبالأخص إذا كان يوجد تاريخ عائلي من هذه النوعية من الاضطرابات.

– الاكتئاب

في الفترة الأخيرة، إذا كان لديك شعور بالضعف بصورة عامة بدون سبب واضح، يمكن أن يكون نقص فيتامين ب 12 هو السبب في ظهور الاكتئاب، يُعتقد أن فيتامين ب 12 يقوم بتحديد عملية التمثيل الغذائي للكربون الواحد، وهو أمر لازم لوظائف الأعصاب ، أيضًا، كما أن B12 هو عامل مساعد في خلق الدوبامين وهو هرمون السعادة في الجسم ، فإن قلة ب12 يمكن أن تخفض من مستويات الدوبامين في الجسم، على الرغم من أنه من غير معروف كيف يؤثر فيتامين ب 12 على مرض مثل الاكتئاب، تشير الدراسات أن مرضى الاكتئاب لديهم مستويات فيتامين ب 12 منخفضة في الدم، في الحقيقة، غالبًا ما يوصف للمرضى 1 مجم فيتامين ب 12 لمن لديهم الاكتئاب.

– تشوش البصر

في حالة وجود رؤية ضبابية أو رؤية مزدوجة على الرغم من عدم الشكوى من أي اضطراب في العين سابق، فقد يكون لدى الشخص نقص في فيتامين ب 12، فيتامين ب 12 لازم لوظيفة الأعصاب المثلى، يمكن أن يتسبب نقص فيتامين ب 12 إلى تلف بالعصب البصري، وهو عصب الذي ينقل المعلومات والإشارات من العين إلى المخ، مما يؤدي إلى ضعف الرؤية، في إحدى الدراسات، قيل أن الأطفال الذين لديهم ضعف في البصر قد تحسنت رؤيتهم بعد تناول مكملات بها فيتامين ب 12.[6]

 ماذا يسبب نقص فيتامين ب12

  • فقر الدم الخبيث: يؤدي فقر الدم الخبيث في قيام جهاز المناعة بالهجوم على الخلايا التي في المعدة والتي تنتج العامل الداخلي، مما يدل على أن الجسم غير قادر على امتصاص فيتامين ب 12.
  • النظام الغذائي: يمكن أن يتعرض بعض الأشخاص لنقص فيتامين ب 12 بسبب عدم تناول ا يكفي من فيتامين ب 12 من خلا النظام الغذائي اليومي، في العادة يمنح النظام الغذائي الذي يشتمل اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان على منح كمية وافية من فيتامين ب 12، ولكن الأشخاص الذين لا يأكلون هذه المأكولات بانتظام قد يصابون بهذا النقص.
  •  الأمراض التي تؤثر على المعدة: قد تكون بعض أمراض المعدة أو عمليات بالمعدة أن تحد من امتصاص ما يلزم من فيتامين ب 12، على سبيل المثال جراحة استئصال المعدة، وهي عملية جراحية يتم فيه استئصال جزء من معدتك، ويتعرض فيها الشخص لخطر الإصابة بنقص فيتامين ب 12.
  • الأمراض التي تؤثر على الأمعاء: يمكن لبعض الأمراض التي تؤثر على الأمعاء أن تحد أيضًا من امتصاص الكمية اللازمة من فيتامين ب 12، على سبيل المثال، ومن هذه الأمراض كرون، وهو حالة طويلة المدى تؤدي لتهاب بطانة الجهاز الهضمي، أن جسم لا يأخذ على ما يكفي من فيتامين ب 12.[3]

هل نقص فيتامين B12 يسبب صداع

يشارك فيتامين ب 12 في انشاء خلايا الدم الحمراء، والمحفاظة على قوة الجهاز العصبي وتوفير الطاقة من الطعام، يمكن أن يتسبب نقص فيتامين ب 12 فيفقر الدم، وهي حالة يصبح فيها عدد خلايا الدم الحمراء قليل عن الطبيعي أو انخفاض غير طبيعي في كم الهيموجلوبين داخل كل خلية دم حمراء، يؤدي نقص فيتامين ب 12 أيضًا إلى إنتاج الجسم خلايا دم حمراء كبيرة بصورة غير طبيعية لا يمكنها العمل بشكل سليم، يمكن أن يؤدي نقص فيتامين ب 12 هذا لمجموعة من الأعراض، في العادة ما تتطور تدريجياً ولكن قد تتفاقم إذا لم يتم علاج النقص، ومن أحدى الأعراض الشائعة لنقص فيتامين ب 12 هو الصداع.[4]

علاج نقص فيتامين B12

يمكن علاج أغلب حالات نقص فيتامين ب 12 بكل سهولة من خلال الحقن أو الأقراص لتعويض الفيتامينات القليلة، عادةً ما يتم منح مكملات فيتامين ب 12  من خلال الحقن في بداية الأمر. بعد هذا بناءً على ما إذا كان نقص فيتامين ب 12 متصلاً بالنظام الغذائي، سيحتاج المريض إما إلى أقراص B12 بين الوجبات أو الحقن بشكل منتظم، قد تكون هذه العلاج إلزامي لبقية الحياة.

وقد ينصح في بعض الحالات، أنه يمكن أن يساهم تحسين النظام الغذائي اليومي في علاج النقص ومنع تكراره، يوجد فيتامين ب 12 في كل من: اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان وخلاصة الخميرة والتي منها مارميت، لهذا قد يقوم الطبيب بطلب فحوصات طبية كخطوة أولى لمعرفة وتحديد معدلات النقص، وما إذا كانت قوية أم معتدلة ويمكن السيطرة عليها بالعلاج والغذاء.[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى