لماذا تحدث ” صعوبة في القذف ” وهل لها تأثير على الانجاب ؟

يعد تأخر القذف أحد المشاكل الصحية الشائعة بين الرجال والتي تؤثر على الحياة الزوجية ، كما تزايدت هذه المشكلة في الوقت الحالي ، وجدير بالذكر أن الرجل يشعر بالخجل ويخاف بالتحدث عن هذا الأمر مع الطبيب المختص مما قد يسبب تفاقمها وظهور بعض المضاعفات .

تأخر القذف يعرف بأنه اضطراب يصيب الجهاز التناسلي الذكري مما يسبب قدم قدرة القضيب الذكري على قذف السائل المنوي أثناء ممارسة الجماع أو عند الإطالة بهذه العملية .

وتأخر القذف قد يكون ناشئا عن وجود خلل طبي ، وقد تكون المشكلة مرتبطة بأسباب نفسية ، نوع العلاقة مع الزوجة ، حيث أن الجماع هو عملية يؤثر ويشترك فيها كلا الزوجين .

وتأخر القذف هو عكس سرعة القذف الذي يعني خروج السائل المنوي من العضو الذكري أثناء الجماع أسرع مما هو مرغوب ، وهو أحد المشاكل الجنسية لدى الرجل أيضا .

أسباب صعوبة وتأخر القذف

– تتأثر صحة الرجل أحيانا بوجود عيوب خلقية في الجهاز التناسلي مما يسبب إعاقة خروج السائل المنوي .
– تضرر الأعصاب التي تتحكم بمرحلة النشوة الجنسية أو الذروة لدى الرجل .
– تعتبر إصابة الجهاز البولي بعدوى بكتيرية وفي الغالب جرثومية أحد أسباب تأخر القذف .
– يعاني بعض الرجل من مشكلة تأخر القذف نتيجة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية .
– ومن أهم الأسباب أيضا الإصابة بالسكري وعدم القدرة على السيطرة على مستوى السكر في الدم .
– تلف الأعصاب عند الرجل أو الإصابة بالأمراض العصبية .
– حدوث اضطرابات في مستويات الهرمونات مثل هرمون الغدة الدرقية أو التستوستيرون لدى الرجال .
– بعض الأسباب النفسية مثل الإصابة بالإكتئاب والقلق والتوتر والأرق بصفة مستمرة .
– حدوث فتور جنسي أو تذمر الرجل وعدم محاولة التقرب من الطرف الآخر بسبب الخلافات الزوجية بين الرجل والمرأة .
– قد يكون عرضا جانبيا لتناول دواء معين مثل فلوكسيتين أو ثيوريزادين .
– قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم المزمن إلى تأخر القذف عند الرجال أيضا .

أعراض تأخر القذف

تأخر القذف مدة لا تقل عن 30 دقيقة أو أكثر لبلوغ الذروة أو النشوة الجنسية على الرغم من ممارسة الجماع ووجود الإثارة الجنسية .

تشخيص تأخر القذف

يلجأ الطبيب إلى اجراء بعض التدابير التالية لتشخيص تأخر القذف

– الفحص السريري الشامل للقضيب الذكري .
– عمل فحوصات كيميائية للدم لاسيما خلايا الدم البيضاء للكشف عن وجود أي التهابات مسؤولة عن تأخر القذف .
– التأكد من عدم الإصابة بداء السكري أو أمراض القلب .
– قياس تركيز هرمون التستوستيرون ، لأن انخفاضه يؤدي إلى تأخر القذف .
– عمل مزرعة لعينة من البول وتحليلها مخبريا ومجهريا لاكتشاف أسباب تأخر القذف .

مضاعفات تأخر القذف

– حدوث إحراج عند الرجل من ممارسه الجماع
– الاكتئاب
– عدم القدرة على الانجاب فهي من أهم أسباب علاج تأخر القذف عند الرجل
– نقص الرغبة الجنسية عند الرجل

علاج تأخر القذف

– يتم العلاج أولاً بعلاج أسباب تأخر القذف المسببة لحدوث هذه المشكلة ففي حال وجود أمراض السكري أو القلب يتم وصف علاجات دوائية للسيطرة عليها ، في حال وجود أسباب نفسية لتأخر القذف مثل الاكتئاب يتم علاجه و السيطرة عليه بأدوية مناسبة ، مع الانتباه إلى أن بعض أدوية الاكتئاب قد تكون من أسباب تأخر القذف .

– أما المرضى الذين يعانون من عدم وجود القذف بشكل كامل حتى بعد وجود المحفز الجنسي أو بممارسة العادة السرية هنا يجب مراجعة طبيب المسالك البولية للتشخيص المناسب .

– يُنصح الرجال بالابتعاد عن العادة السرية .

– ينصح بالتغلب على الخلافات الزوجية .

– ابتعاد الرجال عن التوتر والقلق  .

– امتناع الرجال عن تناول الكحول  .

نصائح للتعايش مع تأخر القذف

– ينبغي عدم تناول الرجل أي من علاجات المحفزة على الانتصاب إلا بعد الرجوع للطبيب المختص أو الصيدلاني فقد تكون هنالك تداخلات دوائية تسبب أضرار على صحة الانسان .

– الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ويومي .

– محاولة الابتعاد عن التوتر والضغط النفسي للتخفيف من الأسباب النفسية لتأخر القذف.

– ينصح بالإقلاع عن التدخين .

– السيطرة على قراءة سكر الدم و ضغط الدم .

– ضرورة الحفاظ على التغذية المتوازنة .

– الحرص على ممارسة بعض المداعبات الجنسية قبل البدء بعملية الجماع .

 

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *