الأطعمة التي تسبب تراكم الدهون في منطقة البطن

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 13 سبتمبر 2021 , 10:19

البيتزا

أصبحت مشكلة السمنة من أكثر المشاكل الصحية حاليًا بسبب العديد من العادات الغذائية الخاطئة والوجبات السريعة المشبعة بكميّة كبيرة من الدهون بالإضافة إلى الأطعمة المقلية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت الهدرجة التي تزيد من تراكم الدهون في الجسم وخاصة في منطقة البطن، وعلى قائمة الأكلات التي تسبب السمنة والوجبات السريعة هي البيتزا.  

مع أنّ  البيتزا من الوجبات السريعة التي يتمّ تحضيرها من مكونات صحية مثل: الجبنة، البيض، الحليب، بالإضافة إلي أنواع عديدة من اللحوم والخضروات كذلك، ولكن تساعد شريحة واحدة من البيتزا في إمداد الجسم بما يعادل  300 سعر حراري.

النقانق

تصنع النقانق بالعديد من الطرق والأطعمة المختلفة منها السجق المصنوع من الدجاج، أو اللحم، ومنها أنواع مشوية وأخرى مقلية، وجميع هذه الأنواع تحتوي كل 100 جرام منها على ما يعادل 332 سعر حراري، لذا يجب الحذر من الإفراط في تناولها. 

اللحوم الحمراء الدهنية

تٌعدّ اللحوم الحمراء التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون من الأكلات التي تزيد من دهون البطن مثل: الستيك المعد بالزبدة، أو اللحوم الحمراء المقلية، حيثُ يحتوي كل 453 غرام من اللحوم الحمراء الدهنية، على نحو 1600 سعر حراري. 

الدونات

تحتوي حصة واحدة من الدونات على ما يعادل 260 سعر حراري، لذا يجب عدم الإفراط في تناولها لأنّها تسبب في تراكم الدهون في الجسم وخاصة في منطقة البطن. 

البوظة

يحتوي نصف كوب من المثلجات على نحو  230 سعر حراري، الأمر الذي ينتج خطر التعرض للإصابة بالسمنة وتراكم الدهون في منطقة البطن والأرداف بالإضافة إلى ألم الأسنان.  

رقائق الشيبس

تسبب رقائق الشيبس في زيادة الدهون في الجسم ومنطقة البطن حيثُ تمد الجسم بحوالي 160 سعر حراري، الأمر الذي يتسبب كذلك في زيادة الدهون في منطقة الأرداف والتعرض لخطر الإصابة بمرض السمنة. 

السمسم

يحتوي السمسم على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الجسم، كما يساعد على تنشيط الدورة الدموية بالإضافة إلى دوره في تحسين الرغبة الجنسية، ويساهم في صحة البشرة ونضارتها، وبالرغم من ذلك فإنّ كل 100 غرام من السمسم يحتوي على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية تصل إلى 700 سعر حراري، ولكن ينصح بتقليل الكميّة اليومية من السمسم وعدم الامتناع عن تناوله. 

البطاطا المقلية

من أبرز الأطعمة التي لها شهرة كبيرة في زيادة الوزن وارتفاع نسبة الدهون في الجسم هي البطاطا المقلية، وذلك لأنّ كل 100 غرام من البطاطا المقلية يحتوي  على 573 سعر حراري، بالإضافة إلى محتوى البطاطا من النشويات التي تسبب في ارتفاع الدهون في الجسم. 

أسباب عدم حرق دهون البطن 

يوجد العديد من الأسباب وراء عدم التخلّص من الوزن الزائد والدهون في منطقة البطن منها قلة النوم وعوامل وراثية، وأحيانًا تُعدّ عدم القدرة على فقدان الوزن الزائد أو منطقة البطن والكرش مؤشرًا على الإصابة ببعض الأمراض منها أمراض القلب ومرض السكري من النوع الثاني بالإضافة إلى الأمراض السرطانية. 

والتخلّص من تراكم الدهون في البطن من الأمور المهمة ليس فقط للشكل العام وإنما حفاظ على الصحة، فإذا فشلت الأنظمة الغذائية وممارسة التمارين في فقدان الكرش فيرجع ذلك للعديد من الأسباب منها ما يلي: 

  • التقدم في العمر: يحدث التقدم في السن العديد من التغيرات في جسم الإنسان ومنها متغيرات الوزن فقد يحدث اكتساب وزن أو فقدان وزن، ويتغير معها احتياجات الجسم اليومية من السعرات الحرارية، كما ينتج انقطاع الطمث عند السيدات مع سن اليأس زيادة في الوزن عند العديد منهم. 
  • ممارسة الرياضة بطريقة خاطئة: تساعد ممارسة رياضة المشي على الحفاظ على صحة القلب ولكنها لا تساعد على حرق الدهون في منطقة البطن، لذا يتطلب التخلّص من دهون البطن ممارسة بعض التمارين التي تساعد على فقدان الوزن مثل: حمل الأثقال، وتمارين القوة لحرق الدهون وتحويلها إلى كتلة عضلية. 
  • تناول الأطعمة المصنعة: يؤدي تناول الأطعمة المصنعة من زيادة تراكم الدهون في منطقة البطن مثل الخبز الأبيض، ورقائق الشيبس والبسكوتات، وذلك على عكس الأطعمة الطبيعية مثل الخضراوات والفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة بالإضافة إلى خصائص مضادة للأكسدة تمنع من تراكم الدهون في منطقة البطن. 
  • تناول الدهون بطريقة خاطئة: تحدد قابلية الجسم للدهون على حسب عملية تكسير الدهون، حيثُ يصعب على الجسم تكسير الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم ومنتجات الألبان، أمّا الدهون الأحادية أو ما تٌعرف بالدهون الغير مشبعة يستطيع الجسم تكسيرها بكل سهولة ومنها الموجودة في زيت الزيتون والأفوكادو والأوميجا 3  كما توجد بكميّة كبيرة في كلً من الجوز وبذور عباد الشّمس وسمك السلمون.[1][2]    

الأطعمة التي تحرق الدهون في منطقة البطن

التفاح

بالإضافة إلى محتوى التفاح من العديد الفيتامينات المغذية يحتوي كذلك على نسبة عالية من الألياف التي تساعد على تحسين عملية الهضم كما تعمل على الشعور بالشبع لفترة طويلة مما يساعد على عدم تناول الطعام بكميّات كبيرة ويساهم في فقدان الوزن. 

ومن الأمور التي تجعل التفاح من الأطعمة الطبيعية التي تزيد من حرق الدهون احتوائه على فيتامين c، والفلافونويد وبيتا كاروتين، لذا يساعد الانتظام على تناول ثلاث حبات من التفاح في اليوم الواحد على التخلّص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن، بالإضافة إلى تناول عصير التفاح. 

الموز 

يساعد الموز على خسارة الوزن والتخلّص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن، هذا بالإضافة إلى محتواه من العديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم مثل الكالسيوم والبوتاسيوم  والمغنيسيوم، لذا سوف تساعدك تناول حبة من الموز بين الوجبات أو تناولها كوجبة خفيفة خلال اليوم على خسارة الوزن الزائد وإمداد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بمهامه اليومية. 

المأكولات البحرية 

بالإضافة إلى القيمة الغذائية الكبيرة للمأكولات البحرية، تحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة التي تمنع من تراكم الدهون في منطقة البطن على وجه الخصوص وفي الجسم عمومًا. 

مشروبات لحرق دهون البطن 

الشاي الأخضر 

من المتعارف أنّ الشاي الأخضر من المشروبات الساخنة التي تساعد في حرق الدهون المتراكمة في الجسم ومنطقة البطن، حيثُ أكدت إحدى الدراسات  على مجموعة من الأشخاص الذين تناولوا الشاي الأخضر بصورة منتظمة لمدّة 12 أسبوعًا لحظوا خسارة كبيرة في الوزن ومنطقة البطن، وذلك لأنّ الشاي الأخضر يحتوي على نسبة مرتفعة من مادة catechins، الغنية بمضادات الأكسدة التي ترفع من عملية الأيض في الجسم وترفع من معدل حرق الدهون في الجسم.

شاي الأعشاب 

يحتوي شاي الأعشاب على مجموعة من التوابل والفواكه المجففة التي تتميز بخصائصها في رفع معدل حرق الدهون في الجسم، ومن أنواع شاي الأعشاب التي تساعد في حرق الدهون شاي الزنجبيل، وشاي ثمر الورد، وشاي الكردية. 

نصائح لحرق دهون البطن والجسم 

لخسارة الوزن  والتخلّص من دهون البطن هناك بعض النصائح والإرشادات التي تساعدك على ذلك ومنها مايلي: 

  • عدم الإفراط في تناول مشروبات الطاقة، والعصائر التي تحتوي على السكريات، وكذلك المشروبات الغازية. 
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية. 
  • ممارسة أحد تمارين القوة بصورة منتظمة مع الحفاظ على المشي لمدّة نص ساعة يوميًا. 
  • الحصول على قسط كافي من النوم. 
  • تقسيم الوجبات الثلاثة إلى خمس وجبات. 
  • يفضل اتباع حمية غذائية غنية بالبروتينات والألياف. 
  • البعد عن التوتر والضغط النفسي. 
  • كما يمكن اتباع حمية الصيام المتقطع.[3]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق