جدول حمية فودماب “FODMAP ” لمرضى القولون العصبي

كتابة: علا علي آخر تحديث: 28 نوفمبر 2021 , 07:24

ما هو FODMAP diet

النظام الغذائي منخفض ال FODMAP هو نظام غذائي من 3 خطوات يستخدم للمساعدة في إدارة أعراض متلازمة القولون العصبي لدى الأشخاص الذين تم تشخيصهم بالإصابة بتلك المتلازمة.

والقولون العصبي هو من المشاكل الشائعة جدًا لدى عدد كبير من الأشخاص وتشمل أعراضه ألم أو اضطراب في البطن والانتفاخ وغازات البطن وحدوث تغيرات في حركة الأمعاء مثل الإسهال أو الإمساك أو كليهما.

وقد تم وضع النظام منخفض الفودماب بواسطة فريق بحثي من جامعة موناش في ملبورن أستراليا، وهي أكبر جامعة في أستراليا نتائج أبحاثها رائدة.[1]

وقد تأكد الفريق البحثي أن النظام منخفض الفودماب هو الأنسب لمرضى متلازمة القولون العصبي.

أهداف حمية فودماب لمرضى القولون العصبي

يرمز مصطلح FODMAP إلى “السكريات قليلة التخمير والسكريات الأحادية والسكريات الأحادية والبوليولات.”

وبالنسبة لبعض الناس قد يسبب تناول فودماب حدوث تقلصات وانتفاخ وغازات واضطراب في الجهاز الهضمي

والهدف من تلك الحمية أن يتعرف المريض على الفودماب أو الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات والتي يمكن أن يتحملها جهازه الهضمي دون أن يثير أعراض القولون العصبي.

وهذا يساعد المريض في تقييد أنواع الأطعمة التي يتناولها على مدار حياته بحيث لا يعاني من أعراض القولون العصبي بشكل شائع على المدى الطويل.

ومع ذلك يجب أن تلاحظ أن حمية الفودماب ليست منخفضة الكربوهيدرات، وهي ليست مصممة من أجل فقدان الوزن.

 لكنها تقدم بدائل لبعض أنواع الكربوهيدرات والسكريات قصيرة السلسلة وهذه الأنواع قد تسبب مشكلة لبعض الأشخاص لأنها تجذب السوائل إلى الأمعاء وتنتج غازات في الأمعاء لأنها أسهل في التخمر داخل القناة الهضمية.

وعندما تجتمع السوائل الزائدة والغازات في الأمعاء فإنهما يؤديان لإبطاء عملية الهضم وبالتالي تكون المزيد من الغازات وتزيد الشعور بالانتفاخ والألم والإسهال أو الإمساك.

جدول فودماب

يتوافر تطبيق إلكتروني تابع لجامعة موناش، يوفر جدول كامل لنظام منخفض فودماب، ومع ذلك يجب أن يتم هذا النظام تحت إشراف طبي، لأنه نظام مقيد وقد يسبب سوء تغذية للمريض إذا تم بطريقة عشوائية، وبوجه عام فإن النظام يتم على ثلاثة خطوات:

  • الخطوة الأولى

تشمل الخطوة الأولى تبديل الأطعمة عالية الفودماب في نظامك الغذائي ببدائل منخفضة الفودماب، على سبيل المثال ، إذا كنت تأكل عادة الخبز المحمص من القمح مع العسل في وجبة الإفطار، فيمكنك استبدالها بالعجين المخمر مع المربى.

وتستمر تلك الخطوة مدة تتراوح من 2- 6 أسابيع.

  • الخطوة الثانية

إذا تحسنت أعراض القولون العصبي بعد المدة الأولى، فعليك الانتقال للخطوة التالية، والتي تشمل الاستمرار في اتباع نظام غذائي منخفض FODMAP.

لكن في تلك الخطوة سوف تغير نوع الطعام حيث عليك تناول مجموعة واحدة فقط من أنواع أنواع الأطعمة منخفضة فودماب لمدة 3 أيام وتراقب تأثيرها.

 على سبيل المثال، يمكن الاعتماد على منتجات الحليب فقط لمدة ثلاثة أيام لأنها تحتوي على نوع واحد فقط من الفودماب وهو اللاكتوز، ثم راقب تأثيره.

وبعد كل ثلاثة أيام يتم تحديد الأعراض التي ظهرت عند تناول تلك الأطعمة.

  • الخطوة الثالثة

والهدف منها تخفيف القيود الغذائية قدر الإمكان، حيث يتم توسيع الأطعمة المتضمنة في نظامك الغذائي، مع استبعاد الأطعمة التي سببت أعراض شديدة، وقد لا يتم استبعادها نهائيًا، لكن قد يتم تخفيفها فقط للدرجة التي توفر راحة لقولونك .[2]

أطعمة عالية الفودماب

تشمل كربوهيدرات عالية الفودماب التي يجب تجنبها ما يلي:

  • الفركتوز: الفواكه (بما في ذلك التفاح والمانجو والكمثرى والبطيخ) والعسل وشراب الذرة عالي الفركتوز والصبار.
  • اللاكتوز: منتجات الألبان (حليب الأبقار أو الماعز أو الأغنام) ، الكاسترد ، الزبادي ، الآيس كريم.
  • الفركتانز: الجاودار والقمح والهليون والبروكلي والملفوف والبصل والثوم
  • غالاكتان: البقوليات ، مثل الفول (بما في ذلك الفاصوليا المطبوخة) والعدس والحمص وفول الصويا.
  • البوليولات: الفواكه التي تحتوي على نوى أو بذور، مثل التفاح أو المشمش أو الأفوكادو أو الكرز أو التين أو الخوخ أو الكمثرى أو الخوخ.

الأطعمة المسموحة في حمية الفودماب

تشمل الأطعمة التي يمكنك الاستمتاع بها بدلاً من ذلك ما يلي:

  • منتجات الألبان: حليب اللوز والحليب الخالي من اللاكتوز وحليب الأرز وحليب جوز الهند والزبادي الخالي من اللاكتوز والجبن الصلب.
  • الفاكهة: الموز والتوت والشمام والجريب فروت والمن والكيوي والليمون والليمون والبرتقال والفراولة.
  • الخضار: براعم الفاصوليا ، الجزر ، الثوم المعمر ، الخيار ، الباذنجان ، الزنجبيل ، الخس ، الزيتون ، الجزر الأبيض ، البطاطس ، البصل الأخضر ، واللفت.
  • البروتين: لحم البقر والدجاج والأسماك والبيض والتوفو.
  • المكسرات / البذور: (بحد أقصى 10-15 لكل منهما) اللوز والمكاديميا والفول السوداني والصنوبر والجوز.
  • الحبوب: الشوفان ونخالة الشوفان ونخالة الأرز والمعكرونة الخالية من الغلوتين والكينوا والأرز الأبيض ودقيق الذرة.[3]

مميزات حمية فودماب

  • يخفف من أعراض القولون العصبي

هذا النظام مفيد في كونه يقدم راحة لمرضى القولون العصبي، وقد أظهرت الأبحاث أن 76% من المرضى الذين عانوا من متلازمة القولون العصبي قد تحسنت أعراضهم عند اتباع حمية منخفضة الفودمات

  • يساعد في تحديد مسببات الحساسية الغذائية

إن حمية الفودماب تعتبر علاج تشخيصي حيث لأنها تساعد في اكتشاف أنواع الأغذية التي يمكن أن تكون من مسببات الحساسية الغذائي، فيتجنب الأشخاص المصابون بالحساسية تجاه الطعام تلك الأطعمة لمنع تفاعلات الحساسية أو الأعراض غير المريحة.

سلبيات حمية فودماب

  • إنها حمية مقيدة للغاية

بالرغم من أن هذا النظام الغذائي مفيد لمرضى القولون العصبي لكنه ليس سهل التنفيذ كما يعتقد البعض، حيث أنه يقيد تناول الإنسان لأنواع محددة من الطعام على المدى الطويل.

كما أن الالتزام بهذا النظام طوال الوقت قد يكون صعب بالنسبة لبعض الأشخاص أو في بعض المواقف مثل تناول الطعام في المطاعم أو المناسبات الاجتماعية

  • من الصعب تعديها

إذا كان الشخص يتبع بالفعل نظام غذائي مقيد أخر أو لديه قيود غذائية على تناول بعض الأطعمة أو نباتي، فقد لا يستطيع اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب في نفس الوقت، وقد يكون تعديل نظام فودماب لتلبية احتياجاتهم الغذائية أمر صعب.

أيضًا فإن الأشخاص الذين يتبع,ن حمية أخرى قد يكونوا معرضين لخطر نقص التغذية إذا لجأوا لإتباع حمية منخفضة الفودماب في نفس الوقت.

  • لا يصلح للحوامل والأطفال

يعاني الكثير من النساء الحوامل والأطفال من مشاكل في الجهاز الهضمي وخاصة الإمساك، وعند البحث عن العلاج ، يلجأ الكثير من الناس إلى نظام غذائي منخفض الفودماب للتخلص من الإمساك.

ومع ذلك ، لا يتم تشجيع النساء الحوامل والأطفال على تجربة هذا النظام الغذائي، حيث لا توجد أبحاث كافية لدعم سلامة وفعالية هذا النظام الغذائي المقيد للحوامل والأطفال.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى