قائمة الأمراض التي تمنع الحمل

كتابة: ضحى حماده آخر تحديث: 28 يوليو 2021 , 00:36

الأسباب التي تمنع الحمل

من منا لا يحلم بسماع كلمة “ماما” أو “بابا” ورؤية طفله الصغير أمام عينيه ، وقد يكون هذا حلم بعيد عن عدد كبير من الأشخاص ، إلا أن العلم تطور إلى حد كبير يسمح بلاج مشاكل وأسباب تأخر الحمل ، ولكن يكون كل شيء بيد الله سبحانه وتعالى.

وقد يحدث تأخر الحمل بسبب مشكلة لدى النساء ، أو الرجال ، ولكن لا يوجد داعي للقلق فلقد قدم العلم الكثير من خيارات العلاج الآمنة ، والفعالة التي تزيد من فرصة حدوث الحمل ، لذلك قم بسؤال الطبيب المختص عن الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل ، ويتم الذهاب الى طبيب النساء عند تأخر الحمل لفترة طويلة أكثر من سنة ، ففي أغلب الأحيان قد يكون من الطبيعي أن يتأخر الحمل.

ولكن يجب الذهاب إلى الطبيب المختص عندما تحاول / تحاولين الحمل على مدار سنة بانتظام ، ولكن لا يحدث جديد ، أو في أي من الحالات المرضية والأسباب التالية والتي قد تكون مؤشرا إلى وجود مشكلة لدى الزوج أو الزوجة : [1]

  • عند تجاوزك سن الخامسة والثلاثين أو سن الأربعين.
  • إن كنتي تعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية ، أو انقطاعها.
  • إن كنتي تعانين من آلام شديدة أثناء الدورة الشهرية.
  • إن كنت تعاني من مشاكل في الخصوبة.
  • في حين تشخيصك بالانتباذ البطاني الرحم ي ، أو مرض التهاب الحوض.
  • إن سبق لك حدوث حالات إجهاض.
  • إن خضعتي من قبل لعلاج السرطان.

كما ويجب عليك رؤية الطبيب واستشارته مع زوجك ، في حال كان زوجك يعاني من أحد الأعراض التالية :

  • إصابته بمشاكل في الحيوانات المنوية مثل ؛ ضعف حركة الحيوانات المنوية ، أو انخفاض عددها.
  • إن حدث وكان له تاريخ مرضي وتناول أدوية السرطان.
  • إن كان لديه تاريخ سابق من مشاكل الخصية ، أو أحد المشاكل الجنسية ، أو مشاكل البروستاتا.
  • إن كان يعاني من مشاكل في حجم الخصيتين ، أو تورم في كيس الصفن.
  • إن كان لعائلتك تاريخ سابق في العقم.

الأمراض التي تمنع الحمل

يحدث الحمل في الحالات العادية ، حيث يجب أن يتم حدوث جميع خطوات الحمل بشكل طبيعي بداية من التبويض وحتى الاخصاب ، وقد تظهر المشاكل في حدوث الحمل إما من الزوج ، أو الزوجة ، أو كليهما معا وهذا ما يوضحه التحاليل المطلوبة لتاخر الحمل ، وفيما يلي سوف نتناول قائمة الأمراض التي تمنع الحمل لدى كل من الذكور والإناث ، بالإضافة إلى الأسباب المرضية الأخرى.

الأمراض التي تمنع الحمل لدى الذكور

قد تكون المشكلة في حدوث الحمل من الزوج وذلك بسبب الإصابة باحد الأمراض أوو الأسباب المختلفة كما يلي :[1]

  • الخصيتين المعلقة: والتي تؤدي إلى إنتاج الحيوانات المنوية بشكل غير طبيعي ، أو مشكلة في أداء وظيفتها.
  • مرض السكري الوراثي.
  • عدوى الجهاز التناسلي: قد يصاب الجهاز التناسلي لدى الرجل بالعدوى مثل السيلان ، أو الكلاميديا ، أو فيروس نقص المناعة البشرية ، أو التكلف.
  • دوالي الخصية: والتي من الممكن أن تؤثر على جودة الحيوانات المنوية.
  • سرعة القذف.
  • بعض الأمراض الوراثية: مثل التليف الكيسي.
  • مشاكل في الجهاز التناسلي مثل انسداد الخصية ، أو إصابة الأعضاء التناسلية الأخرى.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية ، أو الإشعاع.
  • التدخين ، وتناول المخدرات.
  • تناول بعض الأدوية: مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم ، وعلاج الالتهابات البكتيرية ، والاكتئاب التي تؤثر على الخصوبة.
  • التعرض للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي بسبب الإصابة بالسرطان ، حيث يؤدي إلى ضعف انتاج الحيوانات المنوية.

الأمراض التي تمنع الحمل لدى النساء

في بعض الأحيان يكون تأخر الحمل بسبب أحد الأمراض التي تصيب النساء ، او المشاكل الصحية لديهم كما يلي : [1]

  • متلازمة تكيس المبايض: والذي يؤدي إلى الاضطرابات الهرمونية للتبويض.
  • فرط برولاكتين الدم: وفي هذه الحالة يزداد لدى المرأة البرولاكتين وهو الهرمون الذي يحفز إنتاج حليب الثدي ، والذي قد يتداخل مع الإباضة.
  • الإفراط أو التقليل في نشاط الغدة الدرقية: والذي قد يؤثر على الدورة الشهرية ويتسبب في العقم.
  • تشوهات الرحم: والتي تشمل عنق الرحم ، وشكل الرحم.
  • الأورام الحميدة في جدار الرحم ، أو الأورام الرحمية الليفية: والتي قد تسبب العقم من خلال سد قناتي فالوب ، أو منع البويضة المخصبة من الانغراس في الرحم.
  • انسداد أو تلف قناة فالوب.
  • التشخيص بالانتباذ البطاني الرحمي: والذي يحدث عند نمو نسيج بطانة الرحم خارج الرحم مؤثرا على وظيفة المبيض ين والرحم وقناتي فالوب.
  • قصور المبيض الأولي: ويحدث عندما يتوقف عمل المبايض وينتهي الحيض قبل سن الأربعين.
  • وجود التصاقات الحوض: من خلال مجموعة من الأنسجة الندبية التي تربط الأعضاء التي يمكن أن تتشكل بعد عدوى الحوض.
  • الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.
  • تناول أدوية السرطان: أو التعرض للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي ، والإصابة بالسرطان وبالأخص سرطان الجهاز التناسلي.

عوامل الخطر لتأخر الحمل

تتشابه عوامل الخطر التي تؤدي إلى تأخر الحمل عند الذكور كما عند النساء وتتمثل هذه العوامل فيما يلي : [1]

  • التدخين: عامل مهم من عوامل الخطر التي تعمل على تأخر الحمل هو التدخين إن كان من قبل المرأة أو الرجل ، حيث يعمل التدخين على تقليل الخصوبة ، بالإضافة إلى أن حالات الإجهاض تكون بنسبة كبيرة لدى السيدات المدخنات ، كما يعمل التدخين على ضعف الانتصاب وانخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • العمر: حيث تنخفض الخصوبة لدى المرأة مع تقدمها في العمر ، فيبدا عامل الخطر العمر إذا تجاوز عمر المرأة 35 عاما ، فتنخفض الخصوبة بشكل سريع بداية من سن 37 عام ، ويرجع ذلك إلى انخفاض جودة وعدد البويضات ، بينما تقل خصوبة الرجل عندما يزيد عمره عن 40 عاما.
  • اضطرابات الأكل : أولئك الذين يعانون من فقدان الشهية ، أو اضطرابات الأكل ، مثل شره الطعام ، أو الذي يتبعون أنظمة غذائية منخفضة السعرات سوف تتأثر خصوبتهم أن كانوا من النساء أو الرجال.
  • زيادة الوزن : قد يتسبب زيادة الوزن في تأخر الحمل وبالأخص لدى النساء ، حيث يتسبب في التصاقات الرحم وغيرها ، بينما تؤدي زيادة الوزن لدى الرجال إلى ضعف وقلة عدد الحيوانات المنوية.
المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق